مدير مركز الكايارت: الجزائر باتت تنعم ب *السلم والأمان* بفضل حكمة قيادتها الرشيدة    نحو إعداد بطاقية للإمكانات الفلاحية الموجهة للتصدير    وزارة التجارة: المصدّر يدفع 50 بالمائة فقط من تكاليف نقل بضاعته !    روسيا : الجزائر *تحظى بالأولوية* في مجال التعاون التقني و العسكري    ماندي: “بإمكاننا الفوز بالأوروبا ليغ هذا الموسم”    تنسيق جزائري تونسي لعودة الأسد إلى القمة العربية    مكافئة مالية ل 11 ألف شرطي فرنسي..والسبب    النفط يواصل الانهيار .    ملفات ثقيلة تنتظر وزير السكن بمناسبة زيارته إلى جيجل    تفكيك شبكة مختصة في ترويج الخمر بالوادي    حسبلاوي: ملف إلكتروني للمريض قريبا    الفنان شريف خدام.. موزار شمال إفريقيا    بالصور..حريق مهول يلتهم مستودع لصناعة وتحويل الكارتون بعنابة    تاهرات: “هدفنا التتويج بكأس إفريقيا”    بعض زملاء العمل خطر على الصحة!    غرامات مالية و أحكام بترحيل فوري في حق تونسيين اثنين    “أغويرو” يبعد الضغط عن “محرز” !    مشاركة 16 مؤسسة انتاجية للجيش الوطني الشعبي    الوزير الأول لكوريا الجنوبية ينهي زيارته الرسمية إلى الجزائر    «الإمام ليس فقيرا.. ولا يجوز منحه إعانات من صندوق الزكاة»    البطولة العربية لأندية أبطال الدوري    بطولة الجزائر للكرة الطائرة    بجامعات المحتل المغربي    وزير الشباب والرياضة‮ ‬يثمن التوصيات ويكشف‮:‬    تطبيقاً‮ ‬لتعليمة وزارة التجارة‮ ‬    إعجاب بالثروة السياحية للجزائر    تحتضنه المكتبة الرئيسية‮ ‬مولاي‮ ‬بلحميسي‮ ‬    حادثة بوشبكة «معزولة» ولا يمكن أن تؤثر على العلاقات الثنائية    في‮ ‬منطقة برج باجي‮ ‬مختار‮ ‬    ضرورة تمكين الأفارقة من ثمار التكنولوجيا    أرقام صادمة تكشفها رابطة حقوق الانسان    خلال الثلاثي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة المقبلة    تسجيل عدة حالات بكل من تبسة والطارف    وزارة العمل تكشف عن اللائحة الجديدة    تفكيك ثاني شبكة لتهريب "الحرّاقة "    الجزائر تتحفظ على معجم الدوحة التاريخي للغة العربية    تجسيد 57 بالمائة من التوصيات حسب عبدوش    وفد برلماني يشارك في ملتقى جزائري تونسي    وفاة رئيس جمعية الصحفيين بمستغانم محمد عمارة    هذه أفضال المحاسبة    20 من أدعية الرسول اللهم بارك لي فيما أعطيتني    اختصار في يوتيوب ستتمنى لو عرفته منذ زمن    مخاوف أمريكية بعد تحرك الأسطول الشبح تحت الماء    4 أسرار وفضائل للصدقة    ظهور صحافة * الإعلام الإفتراضي*    عروض مسرحية وإنشادية لبراعم النوادي الثقافية    تحية لصونيا وأخرى لمصطفى كاتب    18 شهرا حبسا ضد مقيم علاقة محرمة مع قرينة صديقه    ارتفاع أسعار التأمين إلى الضعف في ظرف 24 شهرا    فتح المدارس إلى الثامنة ليلا بالجزائر وسط    المعارف التي حثّ الإسلام على تحصيلها و لا غنى عنها كثيرة نذكر أهمها فيما يلي :    غفلة ... ودهر من الألم ...    تأجيل ثان لأشغال الملتقى الدولي حول فكر أركون    * العربية * تتحوّل إلى خليط لغوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي    علاج الحروق يتطلب أكثر من 3 أشهر و مخزون كبير من الأدوية    تناول أدوية القلب والأعصاب بالخطأ ينهي حياة الطفل    لعب 6 لقاءات في أسبوعين شيء غير معقول    الشيخ شمس الدين “هكذا يكون العدل بين الزوجات”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحملة الانتخابية للمحليات اتسمت "بالهدوء" وعدد تدخلات الهيئة "قليل"

وأوضح السيد دربال في تصريح لوأج غداة انتهاء هذه الحملة التي دامت ثلاثة اسابيع انه بالنظر الى العدد الهائل للمترشحين الذين تقدموا لهذه الانتخابات ومقارنة بالانتخابات التشريعية الأخيرة فان هذه الحملة اتسمت "بالهدوء و جرت بشكل مقبول و حسن", مشيرا الى ان عدد الشكاوي والاخطارات المتعلقة بها كان "قليلا".
وبلغ مجموع التدخلات التي اجرتها الهيئة مع نهاية الحملة الانتخابية 685 تدخلا وهو رقم "بسيط و ضئيل" مقارنة مع العدد الهائل من المترشحين لهذه الانتخابات و الذين يعدون بعشرات الآلاف بالمقارنة مع الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر ماي الفارط.
إقرأ أيضا: دربال يعرب عن ارتياحه لسير الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر في أسبوعها الأول
وأشار مسؤول هذه الهيئة ان اغلب التدخلات خصت "مسائل بسيطة" في حين بلغت الحالات الخاصة باستعمال العنف و الشتم و الاهانة و التي ترفع للعدالة 4 حالات فقط.
و أشاد السيد دربال بروح المسؤولية التي تحلى بها مسؤولو الاحزاب الذين نشطوا الحملة الانتخابية حيث كان خطابهم السياسي "متزنا و بعيدا عن الشتم و التجريح و انصب على الدفاع عن برامجهم الانتخابية و النقد المقبول مع احترام الثوابت الوطنية و مؤسسات الدولة و قيم المجتمع".
بالمقابل تأسف المسؤول الاول عن الهيئة الوطنية لمراقبة الانتخابات لبعض الظواهر التي شابت الحملة الانتخابية و في مقدمتها الملصقات العشوائية خاصة وانها "افعال صادرة عن مترشحين سيكونون في المستقل القريب هم من يسهر على تطبيق القانون و بذلك يقدمون صورة سيئة عنهم أمام المنتخبين"، مشيرا ان معالجة مثل هذه الظواهر السلبية يتطلب "الكثير من الجهد و الإقناع لأن القانون لا يبني الضمائر".
كما تأسف السيد دربال "للاحتكاكات" التي حدثت اثناء الحملة الانتخابية لكونها افعال "مرفوضة", مؤكدا سهر الهيئة التي يرأسها على "تطبيق القانون و الاحتكام للقانون فقط في كل الحالات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.