بحث مستجدات التعاون والقضايا الإقليمية    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للنوابغ الثلاث    وكالة «عدل» تنظم حملة تلقيح لفائدة العمال    إعفاء الخواص من الترخيص لاستيراد مكثفات الأوكسجين    إعادة تفعيل الإجراءات الخاصة بمكافحة الجائحة    تحويل 40 مريضا من مستشفى بن زرجب إلى الكرمة    اطلاق الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية لحاملي بكالوريا 2021    ارتفاع نسبة الصادرات خارج المحروقات للسداسي الأول من سنة 2021    تقدّم باهر في نتائج البكالوريا رغم آثار الجائحة    فقدنا مجاهدة ومحامية وحقوقية رفيقة الشهيدات جميلات الجزائر    "هيومن رايتش واتش" تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    المطالبة بالتحقيق في تورط المغرب في فضيحة "بيغاسوس"    1400 منصب جديد    التأخير مرفوض..    نفوق أسماك الكاراسان بوادي سيباو    الشواطئ "بؤرة" للوباء    مدرسة فتية تزاحم الفرق العريقة    مُتنفس للكبار وفضاء ترفيهي للصغار    « أعتمد على الطّرز ب «المجبود» و«الفتلة» في تصميماتي التقليدية والعصرية»    ساعات هادئة في حضن الطبيعة    تسجيل 240 اعتداء في السداسي الأول من العام الجاري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    أوناب يشرع في إمضاء العقود التجارية مع الفلاحين    وزير الصناعة يلتقي مسؤولي مجمع ديفاندوس    الملاكم بن شبلة يودع المنافسة    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    مركز السينما العربية يكرم الناقدين رُضا وليفاين    وكالة «عدل» تنظم عملية تطعيم    نموشي: حلمي رفع الراية الوطنية في طوكيو    قسنطينة: ايقاف 05 أشخاص عن قضايا حيازة أسلحة بيضاء واعتداءات    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    تفشي وباء الكوليرا بسبب مياه الشرب مجرد إشاعة    يجب احترام قرار توفيق مخلوفي    ياسر لعروسي قريب من تروا الفرنسي    شركة الصلب تلقّح عمالها    منظمات تحذر من تمديد الإجراءات .. وسعيّد يتعهد بحماية "المسار الديمقراطي"    مشروع جزائري أمريكي لترميم الفسيفساء بالمتحف الوطني العمومي للآثار والفنون الإسلامية    ليبيا: دعوة مجلسي النواب والدولة للعمل سويا    ألمانيا : قتيل وأربعة مفقودين في انفجار بمنشأة كيميائية    أهدافنا واقعية أمام نوعية المنافسين    نشوب 6 حرائق في يوم واحد    الغاز يدخل بيوت 267 عائلة    تلقيح 24 ألف شخص ضد"كوفيد-19"    بايدن جاد بشان تعاونه مع الجزائر لتسوية الأزمة الليبية    الرسول يودع جيش مؤتة    آداب الجنازة والتعزية    "الذكاء الاصطناعي ومواقع التواصل الاجتماعي" كتاب جديد عن مستقبل الرقمنة    جوهرة مفقودة على صفحات التاريخ    لعمامرة يختتم زيارته إلى تونس.. رسالة أخوة وصداقة وإلتزام راسخ    جولة إلى الحمامات العثمانية    الجيش الصحراوي يركز هجماته على تخندقات قوات الاحتلال    بن شبلة ينهزم في الدور ثمن النهائي    أمي ..    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي

يعقد مجلس الأمن الدولي يوم الخميس، إجتماعه الشهري حول القضية الفلسطينية، حيث سيبحث مدى الالتزام بما جاء في اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.
ومن المنتظر أن يقدم المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند, إحاطة أمام المجلس, يطلعه خلالها على آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وأن يؤكد على الحاجة إلى تعزيز وقف إطلاق النار.
وسيركز الاجتماع, حسب ما هو متوقع, على مدى احترام وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه في ال 20 مايو الماضي بعد عدوان إسرائيلي دام 11 يوما, أودى بحياة 253 فلسطينيا وخلف 1948 مصابا, وتسبب في تدمير 258 مبنى وإلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية للمياه والصرف الصحي والكهرباء, وفي العديد من مرافق الرعاية الصحية في قطاع غزة.
وعلى إثر الدمار الذي خلفه هذا العدوان, يتوقع أن يركز اللقاء, على الحاجة الملحة إلى المساعدات الإنسانية وإعادة الإعمار في قطاع غزة المحاصر منذ قرابة 15 سنة.
وقد سبق وأن ناشد الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, المجتمع الدولي - فور إعلان وقف إطلاق النار - العمل مع الأمم المتحدة على تطوير حزمة متكاملة وقوية من الدعم لإعادة الإعمار والتعافي السريع والمستدام الذي يدعم الشعب الفلسطيني ويقوي مؤسساتهم.
اقرأ أيضا: الاجتماع الوزاري للجنة فلسطين التابعة لحركة دول عدم الانحياز
وعلى الصعيد السياسي, يتوقع أن يتناول الاجتماع, الجهوده الدبلوماسية وجهود الجهات الرئيسية الفاعلة لمنع انهيار وقف إطلاق النار, وأن يتم التطرق إلى فحوى اللقاء الذي جمع بين وينسلاند وزعيم حركة "حماس" الفلسطينية يحيى السنوار, في 21 يونيو الجاري.
من المرجح أن يؤكد وينسلاند, وأعضاء المجلس على الحاجة الملحة لمعالجة الأسباب الكامنة وراء الصراع وتنشيط عملية سياسية هادفة. ومن المتوقع أن تتم الدعوة إلى استئناف المفاوضات من خلال اللجنة الرباعية للشرق الأوسط أو عبر أي منبر آخر.
وينتظر أيضا أن يجدد المجلس التأكيد على أن عدم قانونية بناء المستوطنات بموجب القانون الدولي، وأن يدينوا هدم المباني المدنية الفلسطينية.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة, قد أشار في تقريره الصادر في 17 يونيو الجاري عن تنفيذ القرار 2334 - الذي غطي الفترة من 23 مارس إلى 11 يونيو - إلى استمرار النشاط الاستيطاني, بما في ذلك موافقة لجنة تخطيط منطقة القدس على خطة بناء 540 وحدة سكنية إضافية في القدس الشرقية.
ولفت التقرير إلى أن سلطات الاحتلال "هدمت أو استولت أو أجبرت الأشخاص على هدم 72 مبنى", مما أدى إلى نزوح 78 شخصا خلال الفترة المشمولة بالتقرير في الضفة الغربية والقدس الشرقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.