عبد العزيز رحابي يكشف عن تكليفه بمهمة التنسيق لإدارة الندوة الوطنية للحوار يوم 6 جويلية المقبل    بوجمعة طلعي يتنازل عن الحصانة البرلمانية    تفجير انتحاري وسط العاصمة التونسية    نوبة ارتجاف جديدة تصيب أنغيلا ميركل    صلاح يعيد زميله عمر وردة للمنتخب    حركة في سلك الحماية المدنية تخص 29 مديرا ولائيا    محرز- ماني.. صراع الدوري الإنجليزي في الأراضي الإفريقية !    العشرات من أصحاب الجبة السوداء بتيزي وزو يشلون العمل القضائي    ماكرون: سأبذل أقصى جهدي لتفادي حرب بين إيران وأمريكا    تيسمسيلت: الحرائق تتلف هكتارات من الأشجار الغابية        وقفة مع النفس    «لا طموحات سياسية لقيادة الجيش»    6 طائرات جديدة تدعم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية    أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!    «سنستورد 2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية»    الدالية تؤكد نجاح برنامج «تفعيل» لمحاربة العنف ضد المرأة    "إريكسون" تحضر دراسة حول سوق الانترنت عبر النقال بالجزائر    ألعاب القوى لذوي‮ ‬الإحتياجات الخاصة    يفتتح مطلع شهر أكتوبر المقبل‮ ‬    مجرد مضيعة للوقت،،    دراسة تكشف‮:‬    نظام وقائي لمواجهة موجة الحر    سيتم إنجاز‮ ‬6‮ ‬مشاريع بقطاع الموارد المائية    العملية تعتبر الأولى من نوعها بالولاية    ‘'أزاهير الخراب" في نسخة عربية    تاريخ غابر معرَّض للزوال    من النضال المحلي إلى الكفاح الدولي    بن زيمة يوجه رسالة تشجيع ل "الخُضر"    لضخ‮ ‬3‮ ‬ملايير متر مكعب من الغاز سنوياً‮ ‬    وزير الموارد المائية في‮ ‬مصر    مرداسي‮ ‬تموّل فيلم والدها؟    قال أن الإنتخابات النزيهة كفيلة بحلها‮ ‬    إنهاء مهام‮ ‬مانعة الصلاة‮ ‬في‮ ‬المدرسة‮ ‬    الحريري يؤكد رفض لبنان ل صفقة القرن    بقشيش 23 ألف دولار رونالدو يثبت كرمه    أكثر الحضارات الغارقة تحت الماء غموضا في العالم!    جلسة أدبية لتقديم وتوقيع كتاب الزين بخوش    ثلاثي جزائري ضمن التشكيلة المثالية للجولة الأولى    رسالة من عطر الشهداء: يا ناس فلسطين ليست للبيع    بلاحة يلتحق بتطاوين التونسي وبلقاسم ينضم للادارة وفريفر باق    قطار وهران - عين تموشنت خارج الخدمة    .. وضاع المال العام بين الفساد السلوكي والهيكلي    مصادرة طن من اللحوم الفاسدة و القبض على 3 متورطين بالباهية    ركب سيدي الشيخ عادة ضاربة في التاريخ    «بعض الأعمال تموت في عرضها الافتتاحي والمهرجانات خزان لاكتشاف المواهب»    التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر التآخي والتضامن بين الجزائريين    الفرق بين الجانّ والشيطان    هل أرسل الله رسولا في الجن؟    الخسارة ممنوعة لتنزانيا وكينيا    فحوصات متخصصة غائبة وتجهيزات معطلة    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    مصطلح صفقة القرن هل هو من اختراع الإعلام العربي؟    الجزائر ليست مهددة بأزمة غاز قريباً    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التبرُك وأحكامه : التبرك الممنوع
نشر في الجزائر نيوز يوم 09 - 08 - 2010

القسم الثاني من التبرك الممنوع: التبرُك بالأزمان والأماكن والأشياء التي لم يردْ في الشرعِ ما يدل على مشروعية التبرُكِ بها: - أمثلة ذلك:
1 - الأماكن التي مَّر بها النبي صلى الله عليه وسلم، أو تعبَّدَ لله فيها إتفاقاً من غير قصدٍ لها لذاِتها، وإنمَّا لأنه كان موجوداً في هذه الأماكن وقت تعبده لله تعالى بهذه العبادة ولم يردْ دليلٌ شرعي على فضلها· مثل: ''جبل ثور - غار حراء - المساجد السبعة - شجرة الرضوان - ونحوها···''، وسيأتي تفصيل هذه المسألة إن شاء الله تعالى في المبحث التالي ·
2 - التبرُك ببعض الأحجار والأشجار والأعمدة والعيون والآبار التي يظُن العامة أن لها فضلاً إمَّا لظنهم أن أحد الأنبياء والأولياء وقَفَ على ذلك الحجرْ، أو لاعتقادهم أن نبياً نامَ تحت تلك الشجرة، أو اغتسَلَ من ذلك البئْر، أو أنَّ شخصاً اغتسلَ منها فشُفِيَ من مرضه، ونحو ذلك· كُلُ هذه محرمٌ بإجماع أهل العِلم، ولا يفعلُه إلاَّ الجُهَّال لأنه إحداثُ عباداتٍ ليسَ لها أصلٌ في الشرع وهو من أعظم أسباب الوقوع في الشِرك الأكبر ·
ومن المعلوم في دين الله تعالى: ''أنه ليسَ هُناك حَجرٌ أو غيره يُشرع مسحُه أو تقبيله تبركاً، حتى مقام إبراهيم الخليل''، لا يُشرعُ تقبيله مطلقاً مع أنه وقفَ عليه وأثرتْ فيه قدماه وهذا كُله قدْ أجمعَ عليه أهل العِلم''· وليعُلمْ أن مسح الحجر الأسود وتقبيله، وكذلك مسح الركن اليماني أثناء الطواف هو من باب التعبُدْ لله تعالى وإتباع سُنة رسول الله صلى الله عليه وسلم·
القسم الثالث من التبرك الممنوع التبرك بالأماكن والأشياء الفاضلة وتخصيصها بما لم يردْ في الشرع: -
وردت نصوص شرعية كثيرةٌ تدل على فضل وبركةِ بعض الأماكن والأزمنة: ''كالكعبة - والمساجد الثلاثة - وليلة القدر - وشهر رمضان - ويوم عرفة''، وبركة بعض الأشياء: ''كماء زمزم - والسحور للصائم - ونحو ذلك''· والتبرك بهذه الأشياء يكون بفعل العبادات وغيرها مما ورَد في الشرع ما يدل على فضلها فيها ولا يجوز التبركُ فيها بغير ما وردْ· وعليه: فإن كل من تبرك بها بتخصيصيها بعباداتٍ أو تبركات معُينة لم يردْ في الشرع ما يدل على تخصيصيها بها فقد خالف المشروع واحدث بدعةً لا أصلَ لها في الدين· أمثلة:
* تخصيص ليلة القدر بعمرة·
* تخصيص كل ليلة من ليالي رمضان بعمرة أو كمن يتبرك بالكعبة ويتمسح بها من جميع جوانبها، أو بجدران المسجد الحرام أو المسجد النبوي وأعمدتهما· ونحو ذلك··· ومثلُه أيضاً بمن يتبرك بأحجارٍ أو ترابٍ من المواضع الفاضلة فيتمرغ فيه، أو يجمعُه ويحتفظ به· كل هذا من البدع المحدثة، وهذا كله محرمٌ الإمام سليم عبد السلام بيدي
''شَهِدَ اللّهُ أَنّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ* إِنّ الدّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ إِلاّ مِن بَعْدِ مَا جَآءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ'' (آل عمران: (19-18
------------------------------------------------------------------------
أرق نفسك بنفسك وتداوى بالطب البديل
''عليكم بهذه الحبة السوداء··
فإن فيها شفاء لكل داء إلا السام''
يقول صلى الله عليه وسلم: ''عليكم بهذه الحبة السوداء·· فإن فيها شفاء لكل داء إلا السام'' رواه البخاري والأمراض التي تعالجها الحبة السوداء.
الحبة السوداء لعلاج الخمول والكسل: تشرب عشر قطرات من دهن الحبة السوداء الممزوجة في كوب من عصير البرتقال على الريق يومياً ولمدة عشرة أيام·· بعدها سوف ترى إن شاء الله تعالى النشاط وانشراح الصدر مع النصح بأن لا تنام بعد صلاة الفجر، وعود نفسك على النوم بعد صلاة العشاء، وأكثر من ذكر الله تعالى·
الحبة السوداء للتنشيط الذهني ولسرعة الحفظ: يغلى النعناع ويوضع عليه بعد تحليته بعسل النحل سبع قطرات من زيت الحبة السوداء، وتشربه دافئاً في أي وقت، وتعود عليه بدلاً من الشاي والقهوة·· وسرعان ما تجد قريحة متفتحة وذهناً متقداً بالذكاء ولسوف تحفظ إن شاء الله كل ما تريد·· وليكن القرآن على رأس ما تحفظ·· لأنه أسمى ما نريد·
الحبة السوداء لعلاج الإيدز: قال صلى الله عليه وسلم: ''وما أعلنوا بالفاحشة إلا ظهرت فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا''· فالإيدز عقوبة من السماء، وعلاجها أولاً وأخيراً الإنابة إلى الله تعالى، والأخذ بالأسباب، وذلك بكثرة تناول الحبة السوداء·· والله تعالى بيده العفو والشفاء وحده·
------------------------------------------------------------------------
وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين
ونصحت أم ابنتها في ليلة الزفاف فقالت: ''عليك بالقناعة والسمع والطاعة والعفة والوداعة؛ راعي الأميال؛ حافظي على الأموال وساعدي في الأعمال؛ اعملي ما يسره واكتمي سره ولا تعصي أمره؛ استري على عيبه وعلى جيبه وتوددي له في شيبه؛ صوني لسانك؛ وتخيري جيرانك ؛ واثبتي في إيمانك''·
قرآننا شفاؤنا
قال الله تعالى: ''وَأَوْحَىَ رَبّكَ إِلَىَ النّحْلِ أَنِ اتّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشّجَرِ وَمِمّا يَعْرِشُونَ * ثُمّ كُلِي مِن كُلّ الثّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَآءٌ لِلنّاسِ إِنّ فِي ذَلِكَ لاَيَةً لّقَوْمٍ يَتَفَكّرُونَ'' (النحل: 68-69).
الله قريب مجيب
''رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ'' آمين يا قريب يا مجيب·
السنة منهاجنا
قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم: '' نكاح إلا بولي وشاهدي عدل''·
------------------------------------------------------------------------
لمن كان له قلب
احفظ لسانك: من هنا الطريق إلى الجنة؟!
أخي المسلم الكريم أختي المسلمة الكريمة: ''علما أنَّ مَن حَفِظَ لِسَانَهُ قَلَّ خطأهُ، وندر عثاره وكان أملك لزمام أمره وأجدر ألا يقع في محذور، وقد بشر النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم من يضمن ذلك وضمن له النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم الجنة في قوله: ''من يضمن لي ما بين لحييه وما بين رجليه أضمن له الجنة'' وفي رواية أيضاً: ''من توكل لي ما بين رجليه، وما بين لحييه توكلت له بالجنة''· فعلى هذا ينبغي لكل مكلف أن يحفظ لسانه عن جميع الكلام إلا كلاماً ظهرت فيه المصلحة، ومتى استوى الكلام وتركه في المصلحة، فالسنةُ الإمساك عنه لأنَّه قد ينجر الكلام المباح إلى حرام أو مكروه، وذلك يحصل كثيراً للكثير من الناس· فالمسلم إذا استقام لسانه استقامت جوارحه، وأما من أطلق عنان ذلك الأمر، ودخل لسانه في معصية الله، وخاض في أعراض الناس فإنَّ جوارحه ستعصي وتنتهك حرمات الله، وقد جاء عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم: ''إذا أصبح ابن آدم، فإنَّ الأعضاء كلها تُكفِّر اللسان فتقول: اتق الله فينا فإنما نحن بك، فإن استقمت استقمنا، وإن اعوججت اعوججنا'' ·
أخي المسلم الكريم، أختي المسلمة الكريمة: تذكّر دائماً وقوفك عند الله وأنت عريان، فلا تطلق لسانك، وكن عليه رقيباً.
اللسان دليل على كمال عقل الإنسان أو نقصانه، فمن أفلت لسانه دل على نقصان عقله فأكثر الناس كلاماً ولغواً هم أقلهم عقولاً، تمعّن جيداً فالأمر جد خطير لأنَّه متعلق إما بدخول الجنة أو النار، وهذا ما نرجوه، وهو العمل على ما يدخل الجنة، وتجنب ما يدخل النار· اللسان يدخل الإنسان الإسلام بكلمة، ويخرج منه بكلمة، ويدخل بذلك النار· تنبه دائماً أنَّ كل كلمة وكل لفظة مسجلة، كم يجلس الإنسان في مجالس، وفي أكثر المجالس يأتون بإنسان ميت ينهشون بلحمه يأكلون أخاهم ميتاً، نعم من يغتاب أخاه المسلم كمن يأكل لحم أخيه ميتاً، فالمسلم له حرمة، وحرمته أعظم من حرمة الكعبة فقد روى ابن ماجه من حديث عبد الله بن عمر قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول: ''ما أطيبك وأطيب ريحك، ما أعظمك وأعظم حرمتك، والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة منك ماله ودمه وأنْ نظن به إلا خيراً''·
تذكّر أخي المسلم أختي المسلمة الكريمة: كم إنساناً تكلمتَ فيه؟ وكم إنساناً طعنتَ فيه؟ كل هؤلاء سوف يكونون خصمائك عند الله تعالى، نعم سيكونون خصمائك يوم القيامة، فهذا أخوك المسلم تغتابه وتتكلم فيه وتطعن به، ولا تظنه سيكون خصمك يوم القيامة، أتظن أنَّ الله سيتركك؟ لا: إنَّ الله لن يتركك لأنَّ الله أعدل العادلين ينصف المظلومين من الظالمين· فتنبه دائماً أنَّ الكلمة إذا خرجت فهي مكتوبة لك أو عليك فإياك وإياك أنْ تتكلم إلا وتفكر هل سيكتب لك أو عليك؟ والسلامة لا يعدلها شيء فإنْ لم تعرف أنَّ ما تتكلم به خيراً أو شراً فعليك بالصمت، والنَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يقول: ''من صمت نجا'' فانتبه دائماً للسانك قال تعالى: وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ [ الإسراء: 36 ] يقول عبد الله بن مسعود: ''والله الذي لا إله غيره ما من شيء أحوج إلى سجن من لسان'' وهذا ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن كان يقول: ''قل خيراً تغنم، أو اصمت تسلم قبل أن تندم'' ·
أخي المسلم الكريم أختي المسلمة الكريمة: تمعنا في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وشمائله وانظرا كيف أنه كان كثير الصمت، فهذا نبينا الأعظم رسولٌ ونبيٌّ وكانت هذه صفته، وكان الأعرابيُّ يدخل المسجد فلا يعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم من كثرة كلامه، ولا من جلسته ولا من مكانه، وهذا دليل على مزيد تواضعه صلوات الله وسلامه عليه·
أخي المسلم الكريم أختي المسلمة الكريمة: تمعن في قول النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم حينما قال: ''من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت'' هكذا قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم لأنَّ الصمت والسلامة لا يعدلهما شيءٌ، فأنت إذا تكلمت إما لك وإما عليك قال تعالى: وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ كِرَاماً كَاتِبِينَ'' (الانفطار: 10 - 11) فاحرص دائماً أنْ تقول قولاً سديداً لأنَّه ليس هناك كلام يذهب سدىً فأنت تتكلم بكلام إما يسخط الله فيكتب عليك، وإما من رضوان الله فيكتب لك·
فعليك دائماً أنْ تتنبه إلى لسانك حتى لا يوردك الموارد، فهذا أبو بكر الصديق المبشر بالجنَّة، وصاحب النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم بالغار يشير إلى لسانه ويقول: ''هذا أوردني الموارد'' فإذا كان هذا حال لسان أبي بكر، ذلك اللسان الذاكر الحامد المسبح، الآمر بالمعروف، الناهي عن المنكر، الناصر لدين الله، المصدِّق لرسول الله، فما حال ألسنتنا، نسأل الله السلامة·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.