وزير الاتصال : آلية خاصة تحت وصاية وزارة العدل لاسترجاع الاموال المحولة الى الخارج.    "عماري: "نحو ادخال نظام الرقمنة لإحصاء القطيع الوطني من الابقار الحلوب    معاقبة آيت جودي وبسكري بالإيقاف مباراتين    «اللّعب إلى جانب ابراهيموفيتش حلم تحقق»    الرئيس تبون : “لن نتخلى عن محاسبة المستعمر”    الخطوط الجوية الجزائرية: العدالة تأمر بالوقف الفوري لإضراب مستخدمي الملاحة التجارية    صناعة: نحو مراجعة التنظيم لتشجيع الاستثمار والمردودية و الانتاجية (وزير)    مصيطفى: مستقبل المصارف المالية الإسلامية “رائد وواعد”    إنشاء مجلس تنسيق أعلى جزائري سعودي    الأئمة في وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر UGTA بالعاصمة    لمواجهة “صفقة القرن” سفير فلسطين بالجزائر يدعو إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية    الأمن الوطني يكذب منشورات تسيء لسمعة الجهاز    فايز السراج يشكر الجزائر على جهودها لحل الأزمة في ليبيا    /دورة اتحاد شمال افريقيا للسيدات/الجولة الثالثة/: فوز المغرب على تنزانيا (3-2)    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية بوسام شرف    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    بعد يومين من حديثه عن التهرب الضريبي ... تبون يقيل المفتش العام للتحصيل الجبائي    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    وزارة الشؤون الخارجية تحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد    شيخي: "استرجاع الأرشيف الوطني من فرنسا يحتاج إلى إرادة سياسية حقيقة"    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    عمال مركز تنمية التكنولوجيات المتطورة في إضراب    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    رزيق: الفصل في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي بعد استشارة المتعاملين الاقتصاديين والخبراء    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    توقيف 10 «حراقة» بعرض ساحل مستغانم    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بينما تم تسجيل 3 حالات اختطاف منذ بداية السنة.. 2780 قاصر متورطون و2500 آخرين ضحايا الإجرام في 2012
نشر في الجزائر نيوز يوم 24 - 03 - 2013

أحصت مصالح الدرك الوطني حوالي 2780 قاصر تم توقيفهم السنة الماضية بتهمة الضلوع في جرائم مختلفة، تأتي السرقة الضرب والجرج العمدي على رأسها، وهو العدد الذي يمثل نسبة 3.61 بالمائة من مجموع الموقوفين خلال نفس الفترة، وقدر عددهم بأزيد من 77 ألف شخص..
ذات الجهة الأمنية، في حصيلتها السنوية تلقت “الجزائر نيوز" نسخة منها، أوضحت بلغة الأرقام أن أغلبية الأحداث الموقوفين تورطوا في قضايا السرقة ب 830 حالة بنسبة 29.88 بالمائة، متبوعة بقضايا الضرب والجرح العمدي ب 674 متورط، في حين تمثلت باقي الجرائم في الفعل المخل بالحياء ب 167 حدث، استهلاك المخدرات ب 118 قاصر، التهريب ب55 حالة، وتكوين جمعية أشرار ب 42 قضية. وبالمقارنة مع 2011 فقد عرفت نسبة الإجرام وسط القصر تراجعا قدر ب 15.3 بالمائة.
أما فيما يتعلق بإحصاءات السنة الجارية، فمن ضمن 13296 شخص موقوف في مختلف القضايا قامت وحدات الدرك الوطني بتوقيف 410 قاصر، بنسبة 3.8 بالمائة.
وقد تورط أغلبية الأحداث الموقوفين في نفس القضايا التي تم تسجيلها خلال السنة الماضية، يضاف إليها استهلاك المخدرات بنسبة 3.17 بالمئة من عدد القصر الموقوفين.
إحصاء 2444 قاصر ضحايا الإجرام في 2012
بينما كان حوالي 3 آلاف قاصر سببا في الجرائم خلال 2012، أزيد من 2440 آخرين راحوا ضحايا العنف من مجموع 38 ألف شخص تعرضوا لمختلف الجرائم خلال نفس الفترة، وهي النسبة التي سجلت تراجعا ب 11.35 بالمائة مقارنة بسنة 2011. وقد جاءت قضايا الضرب والجرح العمدي في الصدارة بنسبة 32 بالمائة، متبوعة بالفعل المخل بالحياء بنسبة 20 بالمائة. وقد جاءت ولاية وهران في المقدمة ب 132 حالة، الجزائر ب 123، سطيف ب 115، الشلف ب 113، وميلة ب 108 حالات. أما فيما يتعلق بعدد الحالات المسجلة منذ بداية السنة الجارية فجاء في الحصيلة أنه تم إحصاء 355 قاصر ضحية في مختلف الجرائم، من مجموع 5800 حالة بنسبة 12 بالمائة. وقد حافظ الضرب والجرح العمدي على الصدارة ب 27 بالمائة متبوعا بالفعل المخل بالحياء ب 17 بالمائة.
3 حالات اختطاف حقيقية و14 محاولة منذ بداية السنة
وفيما يتعلق بظاهرة اختطاف الأطفال، فقد أحصت مصالح الدرك الوطني 3 حالات حقيقية منذ بداية السنة، واحدة منها كانت متبوعة بالقتل، وذلك بولاية غرداية. في حين سجلت الحالتان الثانية والثالثة بولايتي الجزائر وعنابة. أما فيما يتعلق بمحاولة الاختطاف فأحصت ذات المصالح 14 حالة، 7 منها بولاية وهران. بينما توزعت باقي الحالات بكل من الطارف، عين تموشنت، سعيدة، العاصمة، وبومرداس، بمعدل حالة في كل ولاية.
أما فيما يتعلق بالحالات المزعومة للاختطاف، فأحصت ذات المصالح منذ بداية السنة 15 حالة، اتضح بعد التحقيق فيها أن لها علاقة بالإبعاد تحت طائلة التهديد، والهروب من المنزل لعدة أسباب منها ضعف النتائج المدرسية والمشاكل العائلية. وبالتفصيل فقد تم تسجيل 3 حالات بولاية ڤالمة، ونفس العدد بوهران، حالتين بمعسكر، وحالة واحدة بكل من سطيف، العاصمة، سكيكدة، المدية، قسنطينة، وأم البواقي.
وقد جاءت في حصيلة الدرك إشارة إلى أن تراجع معدلات الإجرام وسط القصر، وكذلك الحال بالنسبة لمعدلات الاختطاف والإبعاد، نتيجة العمليات التحسيسية والاتصال المتواصل من طرف مختلف المتدخلين تجاه هذه الفئة من المجتمع ضمن مخطط العمل الجواري من جهة ووعي المجتمع حول أهمية التكفل الناجح في مجالي الوقاية والمكافحة من جهة أخرى، يضاف لذلك الدور الفعال الذي لعبته التشكيلات الموضوعة من طرف الدرك الوطني خصيصا من أجل حماية القصر منذ سنة 2011، والتي ساهمت في التقليص من هذه الظاهرة بفضل العمل الوقائي من طرف فرق حماية الأحداث، والعمل ا لجواري للفرق الإقليمية وانتشارالوحدات عبر التراب الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.