وزير النقل: "لا وجود لمواد متفجرة في الموانئ الجزائرية"    "بزناسية" يستنزفون الثروة الغابية لملء جيوبهم    هكذا بإمكان المواطنين سحب أكثر من 10 ملايين سنتيم    لا خوف على الجزائر من تقلبات سوق الغاز    زلزال ميلة: "إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما"    احتجاجات عارمة في لبنان    الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه من أجل استقلاله    من هو سعيد بن رحمة؟    بن حمو: فخور جدا بخوض هذه المغامرة الجديدة        محرز ضمن التشكيلة المثالية للشامبينز ليغ    البليدة: تجنيد قرابة 900 عون لتنظيم دخول المصلين إلى المساجد    البيض: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور بالبنود    عنابة تتحدّى «كورونا» وتواصل المشاريع التّنموية    البيض: قتيل و3 جرحى في إنقلاب سيارة بالبنود    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    538 إصابة جديدة و416 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الحجر الصحي بالجزائر العاصمة: تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية ل 31 أغسطس    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    بعد زلزال ميلة: إعادة إسكان 184 عائلة بعد عشرين يوما    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    زلزال ميلة: حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها الكامل مع الجزائر    التجمع الوطني الديمقراطي: المؤتمر الأخير"محطة فاصلة" في مسيرة الحزب    الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين سومر عبد القادر في ذمة الله    تزايد الإصابات بكورونا بين الأسرى يدق ناقوس الخطر وندعو لتحرك عاجل    تخفيف امتحانات الرياضة في "البيام" و"البكالوريا"    كوفيد-19/وهران: إجلاء 263 مواطنا من دبي    مجلس الوزراء يناقش الدخول الجامعي والخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي        والي العاصمة يأمر بتسريع وتيرة إنجاز ملعبي براقي والدويرة    كوفيد-19: مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي    هذه مساعدات الجزائر للبنان    هذه شروط فتح الشواطئ والمقاهي والمطاعم وأماكن الراحة الأسبوع المقبل    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    وزير السكن يتعهد بتقديم إعانات للمتضررين من زلزال ميلة    60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    الصيرفة الإسلامية قد تساعد في القضاء على السوق السوداء وتدوير الأموال    كوفيد-19 : تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا الى ال6 صباحا ب29 ولاية    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    إجلاء المنتخب الوطني لألعاب القوى من كينيا    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    تغيير واسع في العدالة    عقده يمتد لموسمين    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعمامرة: الجزائر طلبت رسميا إشراكها في التحقيق حول قضية القنصلية الجزائرية
نشر في الجزائر نيوز يوم 10 - 11 - 2013


- مواقفنا تجاه الصحراء الغربية "ثابتة وصارمة"
أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، أمس، بالجزائر العاصمة، أن مواقف الجزائر إزاء قضية الصحراء الغربية "ثابتة وصارمة".
وأوضح لعمامرة خلال ندوة صحفية نشطها مع وزير الاتصال عبد القادر مساهل أن "مواقف الجزائر ثابتة وصارمة ونحن نميز بوضوح بين مسألة الصحراء الغربية التي تندرج في إطار تصفية الاستعمار وهي على طاولة الأمم المتحدة وبين علاقاتنا الثنائية مع المغرب". كما أكد أنه في العلاقات الثنائية الجزائرية المغربية "هناك اتفاقات وقواعد سير مكتوبة أو ضمنية سواء كانت خاضعة للقانون أو لتاريخنا المشترك لا يجب انتهاكها".
وفي ذات السياق، أضاف وزير الاتصال مساهل أن انتهاك هذه الاتفاقات وقواعد السير قد يدل على "فقر أخلاقي لأولئك الذين يتجاوزون هذا النوع من المرجعيات التاريخية".
من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة إدانة الجزائر لانتهاك حرمة القنصلية الجزائرية، وأن الفعل لم يكن معزولا، وأوضح أن الجزائر طلبت رسميا أن يتم إشراكها في التحقيق حول القضية لتحديد المسؤوليات.
في هذا الصدد، أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن قضية القنصلية الجزائرية "قضية جزائرية - مغربية لكنها تتعلق بالمجتمع الدولي لأنه تم فيها خرق للقانون الدولي، وكل المجموعة الدولية يهمها الأمر حينما يتعلق الأمر بخرق قنصلية دولة ما، بالإضافة إلى ذلك هناك خرق من الدرجة الثانية، وهو المساس بالعلم الوطني كرمز، والعامل الثالث أن هذا العمل تزامن وذكرى الفاتح نوفمبر، كل هذا يجعلنا نقول إن المشكل مهم والسلطات المغربية تعلم جيدا ما يجب أن تفعله للخروج من هذا المنعطف لأنها وضعت نفسها في هذا الموقف واعتقد أن استقرار كل المغاربة الذين يؤمنون بوحدة مصير الشعوب لأن العلم الوطني رمز ثوري ويشكل رمز كل الإرادات الحسنة التي تؤمن بهذه الوحدة". وأضاف لعمامرة أن الجزائر طلبت رسميا أن يتم إشراكها في التحقيق ولديها كل الحق في أنها ترفض فرضية الفعل المعزول "والأدلة موجودة.. ليست بالفعل المعزول والتحقيق من شأنه تحديد المسؤوليات". من جهة أخرى، أكد رمطان لعمامرة أن المبادلات الاقتصادية بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية هي الأعلى من تلك المسجلة بين هذه الأخيرة ودول شمال إفريقيا مجتمعة. وقال لعمامرة إن العلاقات الجزائرية - الأمريكية "قوية وفي تطور مستمر"، مبرزا أن حجم المبادلات الاقتصادية بين البلدين يمثل اليوم "حجم أكبر ومستوى أعلى من المبادلات الاقتصادية بين الولايات المتحدة ودول شمال إفريقيا مجتمعة (المغرب وتونس ومصر وليبيا)". وأضاف في هذا الشأن أن حجم هذه المبادلات "قوي ومؤهل للتطور والتوسع الى مجالات أخرى". أما بخصوص العلاقات السياسية والاستراتيجية التي تجمع البلدين فقد شهدت -حسب الوزير- "تطورا وتعمقا، إذ لم تعد اليوم تقتصرعلى مكافحة الإرهاب، بل توسعت إلى مسائل استراتيجية تخص حوض البحر المتوسط والشرق الأوسط والقارة الإفريقية ومنطقة الساحل بطبيعة الحال". من جهة أخرى أوضح وزير الشؤون الخارجية بأن الولايات المتحدة "تعرف مواقف الجزائر بشأن كافة القضايا المطروحة وتحترم رأيها وترغب في الحصول على آراء الدولة الجزائرية بخصوص عدد كبير من الملفات الدولية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.