اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعمامرة: الجزائر طلبت رسميا إشراكها في التحقيق حول قضية القنصلية الجزائرية
نشر في الجزائر نيوز يوم 10 - 11 - 2013


- مواقفنا تجاه الصحراء الغربية "ثابتة وصارمة"
أكد وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، أمس، بالجزائر العاصمة، أن مواقف الجزائر إزاء قضية الصحراء الغربية "ثابتة وصارمة".
وأوضح لعمامرة خلال ندوة صحفية نشطها مع وزير الاتصال عبد القادر مساهل أن "مواقف الجزائر ثابتة وصارمة ونحن نميز بوضوح بين مسألة الصحراء الغربية التي تندرج في إطار تصفية الاستعمار وهي على طاولة الأمم المتحدة وبين علاقاتنا الثنائية مع المغرب". كما أكد أنه في العلاقات الثنائية الجزائرية المغربية "هناك اتفاقات وقواعد سير مكتوبة أو ضمنية سواء كانت خاضعة للقانون أو لتاريخنا المشترك لا يجب انتهاكها".
وفي ذات السياق، أضاف وزير الاتصال مساهل أن انتهاك هذه الاتفاقات وقواعد السير قد يدل على "فقر أخلاقي لأولئك الذين يتجاوزون هذا النوع من المرجعيات التاريخية".
من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة إدانة الجزائر لانتهاك حرمة القنصلية الجزائرية، وأن الفعل لم يكن معزولا، وأوضح أن الجزائر طلبت رسميا أن يتم إشراكها في التحقيق حول القضية لتحديد المسؤوليات.
في هذا الصدد، أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن قضية القنصلية الجزائرية "قضية جزائرية - مغربية لكنها تتعلق بالمجتمع الدولي لأنه تم فيها خرق للقانون الدولي، وكل المجموعة الدولية يهمها الأمر حينما يتعلق الأمر بخرق قنصلية دولة ما، بالإضافة إلى ذلك هناك خرق من الدرجة الثانية، وهو المساس بالعلم الوطني كرمز، والعامل الثالث أن هذا العمل تزامن وذكرى الفاتح نوفمبر، كل هذا يجعلنا نقول إن المشكل مهم والسلطات المغربية تعلم جيدا ما يجب أن تفعله للخروج من هذا المنعطف لأنها وضعت نفسها في هذا الموقف واعتقد أن استقرار كل المغاربة الذين يؤمنون بوحدة مصير الشعوب لأن العلم الوطني رمز ثوري ويشكل رمز كل الإرادات الحسنة التي تؤمن بهذه الوحدة". وأضاف لعمامرة أن الجزائر طلبت رسميا أن يتم إشراكها في التحقيق ولديها كل الحق في أنها ترفض فرضية الفعل المعزول "والأدلة موجودة.. ليست بالفعل المعزول والتحقيق من شأنه تحديد المسؤوليات". من جهة أخرى، أكد رمطان لعمامرة أن المبادلات الاقتصادية بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية هي الأعلى من تلك المسجلة بين هذه الأخيرة ودول شمال إفريقيا مجتمعة. وقال لعمامرة إن العلاقات الجزائرية - الأمريكية "قوية وفي تطور مستمر"، مبرزا أن حجم المبادلات الاقتصادية بين البلدين يمثل اليوم "حجم أكبر ومستوى أعلى من المبادلات الاقتصادية بين الولايات المتحدة ودول شمال إفريقيا مجتمعة (المغرب وتونس ومصر وليبيا)". وأضاف في هذا الشأن أن حجم هذه المبادلات "قوي ومؤهل للتطور والتوسع الى مجالات أخرى". أما بخصوص العلاقات السياسية والاستراتيجية التي تجمع البلدين فقد شهدت -حسب الوزير- "تطورا وتعمقا، إذ لم تعد اليوم تقتصرعلى مكافحة الإرهاب، بل توسعت إلى مسائل استراتيجية تخص حوض البحر المتوسط والشرق الأوسط والقارة الإفريقية ومنطقة الساحل بطبيعة الحال". من جهة أخرى أوضح وزير الشؤون الخارجية بأن الولايات المتحدة "تعرف مواقف الجزائر بشأن كافة القضايا المطروحة وتحترم رأيها وترغب في الحصول على آراء الدولة الجزائرية بخصوص عدد كبير من الملفات الدولية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.