الجزائريون سيستقبلون فاتورة الكهرباء والغاز كل شهر عوض 03 أشهر    بالصور... رونالدو يجري الفحص الطبي قبل توقيعه في جوفنتوس    مودريتش أفضل لاعب في نهائيات كأس العالم و مبابي ينال جائزة أصغر لاعب    قطاع الفلاحة يمتص ما يقارب 70 بالمائة من المياه المستهلكة على المستوى الوطني    مخطط اتصالي "خاص" لضمان حق المواطن الجزائري في الحصول على المعلومة الصحيحة    وزير الداخلية والشؤون الدينية النيجري يشيد بتجربة الجزائر في الوقاية من التطرف    بوعزقي يراهن على تربية المائيات    مساهل : الجزائر تنسق بشكل جيد مع النيجر لمواجهة تحديات منطقة الساحل    حجار: الدولة مستمرة في سياسة دعم مجانية التعليم    سفير قطر ينوه بدور الجزائر في حل النزاعات بالطرق السلمية    بلعيد يدعو للإسراع في رقمنة محتويات اللغة العربية    اجتماع حول المسائل الأمنية يُعقد اليوم    عدد سكان الأرض سيصل إلى 10 مليار في 2050    (فيديو) .. تصرف أمير قطر مع زوجة ماكرون يثير إنتباه الإعلام الفرنسي    تنصيب القائد الجديد للقيادة الجهوية السادسة للدرك الوطني بتمنراست من طرف قائد الدرك الوطني    «لن نقبل بفتح مراكز للمهاجرين غير الشرعيين»    صندوق التأمينات يتكبد خسائر بالملايير بسبب بطاقة الشفاء    الحكومة توافق على تهيئة المرافق غير المسجلة لدى أملاك الدولة    تزايد عدد «التائبين» يؤكد نجاعة خطة الجيش في مكافحة الإرهاب    نوارة جعفر ترافع من أجل تعزيز الدور السياسي للمرأة    منطقة سياحية بحاجة إلى تثمين    ترامب وبوتين يلتقيان في هلسنكي لبحث قضايا عالمية    مسيرة حاشدة في الرباط تضامنا مع معتقلي حراك الريف    "الديكة" أبطال العالم للمرة الثانية    بوتسوانا تستعد لرفع الحظر على صيد الأفيال    قبل نهائي المونديال 5 أندية تضمن وجود بطل للعالم في صفوفها    ترامب يثير الغضب بسبب فظاظته    تقارب جزائري مغربي من أجل المونديال    أساطير كرة القدم الجزائرية (الحلقة السادسة) دريد نصر الدين    المورو : «أعطونا 50 مليون دج لتحضير الموسم الجديد»    الاتحاد الأوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في الصين واليابان    العبادي يصدر حزمة قرارات لاحتواء الاحتجاجات في جنوب العراق    أغرب طريقة لتهريب الدوفيز    فنادق الجزائر استقطبت 10 آلاف عائلة    مياه الصرف تصب دائما في شاطئ بوسفر    توفير 9260 منصب وفتح 6 تخصصات جديدة    غزة    شادية تُكرّم في وهران    امرأة من كرواتيا!!    عبد الحميد شكيل / عنابة    يا ويلتنا    سيرةٌ ذاتية للطينِ    العقيق واد مبارك يحبه النبي    ترتيب آيات القرآن والسور    لِمَا يُحْيِيكُمْ    البخل    توقع إنتاج 500 ألف قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول مشروع تربية الأسماك بمعسكر مُعلق    مستغانم حظيرة للعتاد ل60 مهنيا بقرية الصيادين باستيدية    تضم 419 حاجا وينتظر أن يصل مليون حاج هذا العام وفق أرقام رسمية سعودية    مؤسس الزوايا وإمام المريدين    محبوب باتي العبقري الذي غيّر الأغنية الجزائرية    مدرب جديد قبل نهاية الأسبوع    حملة تلقيح جديدة ضد الحمى القلاعية    "ندى" تحث على ضرورة توعية الأطفال بحقوقهم    سننشئ مناطق جديدة للاستثمار    الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى يحذر    الأطباء المقيمون ينظمون وقفة بمستشفى مصطفى باشا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





685 تدخل ورفع 4 قضايا خاصة باستعمال العنف والشتم للعدالة
نشر في الشعب يوم 20 - 11 - 2017

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، أمس، بالجزائر العاصمة، أن الحملة الانتخابية لمحليات 2017 اتسمت «بالهدوء وجرت بشكل مقبول وحسن»، مشيرا إلى أن تدخلات الهيئة والبالغة 685 تدخل تعد «قليلة».
وأوضح دربال في تصريح لوأج غداة انتهاء هذه الحملة التي دامت ثلاثة أسابيع أنه بالنظر إلى العدد الهائل للمترشحين الذين تقدموا لهذه الانتخابات ومقارنة بالانتخابات التشريعية الأخيرة فإن هذه الحملة اتسمت «بالهدوء وجرت بشكل مقبول وحسن»، مشيرا إلى أن عدد الشكاو والإخطارات المتعلقة بها كان «قليلا».
وبلغ مجموع التدخلات التي أجرتها الهيئة مع نهاية الحملة الانتخابية 685 تدخلا وهو رقم «بسيط وضئيل» مقارنة مع العدد الهائل من المترشحين لهذه الانتخابات والذين يعدون بعشرات الآلاف بالمقارنة مع الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر ماي الفارط.
وأشار مسؤول هذه الهيئة أن أغلب التدخلات خصت «مسائل بسيطة» في حين بلغت الحالات الخاصة باستعمال العنف والشتم والإهانة والتي ترفع للعدالة 4 حالات فقط.
وأشاد دربال بروح المسؤولية التي تحلى بها مسؤولو الأحزاب الذين نشطوا الحملة الانتخابية حيث كان خطابهم السياسي «متزنا وبعيدا عن الشتم والتجريح وانصب على الدفاع عن برامجهم الانتخابية والنقد المقبول مع احترام الثوابت الوطنية ومؤسسات الدولة وقيم المجتمع».
بالمقابل تأسف المسؤول الأول عن الهيئة الوطنية لمراقبة الانتخابات لبعض الظواهر التي شابت الحملة الانتخابية وفي مقدمتها الملصقات العشوائية خاصة وأنها «أفعال صادرة عن مترشحين سيكونون في المستقل القريب هم من يسهر على تطبيق القانون وبذلك يقدمون صورة سيئة عنهم أمام المنتخبين»، مشيرا أن معالجة مثل هذه الظواهر السلبية يتطلب «الكثير من الجهد والإقناع لأن القانون لا يبني الضمائر».
كما تأسف دربال «للاحتكاكات» التي حدثت أثناء الحملة الانتخابية لكونها أفعال «مرفوضة»، مؤكدا سهر الهيئة التي يرأسها على «تطبيق القانون والاحتكام للقانون فقط في كل الحالات».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.