‬الكأس العربية لكرة القدم    جالطة سراي ينهزم امام دينزلي سبور في افتتاح الدوري التركي    بموجب اتفاق‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬    كانت تحتجزها منذ عدة أسابيع    القرار‮ ‬يخص المنتسبين لقطاع العمل والتشغيل‮ ‬    أكد تعزيز الهياكل الفندقية ب‮ ‬12ألف سرير،‮ ‬بن مسعود‮: ‬    خصص للعملية قيمة‮ ‬200مليون د.ج‮ ‬    ‭ ‬معسكر‮ ‬    في‮ ‬حادث اصطدام شاحنة بجرار فلاحي    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    بسبب ندرة الأدوية الخاصة بهم    للخروج من الأزمة السياسية    أكد توفر الآليات القانونية اللازمة زغماتي‮ ‬يشدد‮:‬    أدانت التقارير المغلوطة المنتشرة مؤخرا‮ ‬    دعا للمرور عبر حوار جامع وبناء،‮ ‬رابحي‮:‬    درياسة بخير    متصرفون إداريون لتسيير شركات المحبوسين‮ ‬    تعليمة بن مسعود في‮ ‬مهب الريح    شركة هواوي تفند ما جاء في المقال وتدين الاتهامات    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    مولودية وهران - إتحاد بلعباس اليوم على الساعة 20:45    وداد تلمسان يفوز على سيدي سعيد بثلاثية    الساورة تحقق الإنتصار في بداية المشوار وجاليت ينجح في أول إختبار    «الذهب الأخضر» لتمويل الخزينة    انخفاض نمو الطلب في 2019 وفائض طفيف في 2020    رحيل بقايا رموز النظام السابق وتطهير القطاعات من الفاسدين    البحث عن تدابيراستعجالية لتحضير قانون المالية 2020    « الخليع» .. عادة متوارثة لدى سكان أرياف سعيدة    نفوق شبلين بعد إصابتهما بمرض خطير    اتفاقية بين معهد التكوين و جمعية آفاق لحماية الغزال الأطلسي    إرهابي يسلّم نفسه بتمنراست    محاربة الفساد والإسراع في الذهاب لإنتخابات رئاسية    فتح باب المشاركة في جائزة الهاشمي قروابي    عرض فيلم « أبو ليلى » لأمين سيدي بومدين خارج المنافسة    بلال الصغير و فرقة « إمزاد» يمتعان الجمهور بالموسيقى الرايوية والتارقية    الحراك .. المصالحة مع السياسة دون الساسة    السفير الأمريكي يتعهّد بالعمل لإنهاء الصراع في ليبيا    مكتتبو «عدل 2 » يحتجون أمام مقر الوكالة    تجسيد 3 مشاريع من بين 45 بمنطقة النشاط بمسرغين    ارتفاع عدد الوفيات بين الحجاج الجزائريين الى 16حالة    إصابة كهل في حريق بمصلحة الأمراض العقلية بمستشفى بن زرجب    دوما يفشل أمام بلوزداد وسيُحدث تغييرات    فوز بارادو مثاليٌّ    أزيد من ثلثي الأعضاء يطالبون برحيل المير    سكيكدة دون سوق مغطاة لبيع السمك    جمعية وهران تواجه وداد تلمسان وشباب تموشنت في يوم واحد    ارتفاع حصيلة الوفيات المسجلة بين الحجاج الجزائريين إلى 17 حاجّا    "علب" في المسابقة الرسمية    برنامج سينمائي ثري من سبتمبر إلى ديسمبر    تادلس...مدينة الألفيات    حجز 1340 خرطوشة سجائر أجنبية مهربة    يصطاد جبال الجليد ويبيع مياهها للتجار    إصابة مستوطنَيْن بعملية دهس جنوبي الضفة الغربية    أمن تلمسان يوقف 200 حراق إفريقي لترحيلهم نحو بلدانهم    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المشاركون في ندوة باليرمو يؤكدون التزامهم بسيادة ووحدة ليبيا
نشر في الشعب يوم 13 - 11 - 2018

اكثر من 20 رئيس دولة وحكومة وشركاء يبحثون فرص السلام
شارك الوزير الأول, أحمد أويحيى بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بباليرمو في الندوة الدولية حول ليبيا التي اختتمت اشغالها امس بالتاكيد على الالتزام القوي بسيادة ووحدة ليبيا.
وقد شارك أويحيى مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل قبل ذلك في اجتماع البلدان المجاورة لليبيا قبل حضور الندوة الدولية.
الى جانب أهم القادة السياسيين الليبيين و المثل الخاص الاممي الى ليبيا غسان سلامي, شارك أكثر من عشرين رئيس دولة و حكومة و شركاء دوليين لليبيا في هذه الندوة بهدف ايجاد حل للأزمة التي يشهدها هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 .
أكد المشاركون في ندوة باليرمو (إيطاليا) حول ليبيا التي اختتمت أشغالها امس “التزامهم القوي” من أجل سيادة ليبيا ووحدة ترابها.
ودعا المشاركون في بيانهم الختامي المجتمع الدولي الى “دعم عملية تحقيق الاستقرار في هذا البلد بقيادة ليبية”, مؤكدين مجددا “التزامهم القوي والقاطع من أجل سيادة ليبيا واستقلالها ووحدة كامل ترابها”.
كما أبرزوا أن الوضع السياسي والأمني الحالي “غير قابل للاستدامة” وانه “لا مجال لحل عسكري في ليبيا”.
وبالمناسبة, جدد المشاركون في هذه الندوة “تبنيهم ودعمهم الكامل لخطة عمل الأمم المتحدة من اجل ليبيا وللجهود المستمرة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة”, مرحبين بالإحاطة التي قدمها إلى مجلس الأمن في الثامن من نوفمبر 2018 والتي دعا فيها إلى “عقد ملتقى وطني شامل بقيادة ليبية خلال الأسابيع الأولى من 2019”.
وفي هذا السياق, شدد المشاركون على أهمية “إعادة فتح أبواب التسجيل في اللوائح الانتخابية”, مؤكدين “عزمهم على متابعة نتائج ندوة باليرمو عن كثب وتقييم تطبيق الالتزامات المتخذة خلالها”.
كما نوه المشاركون بالتزام الوفود الليبية ب«تشجيع مجلس النواب على إصدار قانون بغية إتمام العملية الدستورية كإنجاز مركزي لسيادة الأمة الليبية والاضطلاع بمسؤولياتهم من أجل إجراء عملية انتخابية ذات مصداقية مع التشديد على أهمية إنجاز الإطار الدستوري والعملية الانتخابية في غضون ربيع 2019”, مبرزين ضرورة “توفر كل الشروط التقنية والتشريعية والسياسية والأمنية المطلوبة ودعم متزايد من المجتمع الدولي واحترام نتائج الانتخابات لدى إجرائها.
أكدت مصادر في الحكومة الإيطالية,”إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه امس بشأن حل الازمة الليبية,
يتجاوز توقعات الحكومة الايطالية”, حيث جدد رئيس الوزراء الإيطالي جيوزيبي كونتي, دعمه للإصلاحات الأمنية والاقتصادية في ليبيا حسبما ذكرته مصادر إعلامية ليبية.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر في الحكومة الايطالية, قولها في تصريحات - عند نهاية الاجتماع الذي تم بين رئيس الوزراء جوزيبي كونتي, والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر, ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج, وسياسيين كبار آخرين - ان الأمر يتعلق ب«اتفاق قوي وملزم للغاية وهو يمثل خطوة كبيرة”.
وخلال كلمته في الجلسة العامة لمؤتمر باليرمو بعاصمة إقليم صقلية بإيطاليا أكد وزير الخارجية الايطالي جيوزيبي كونتي, “دعمه للاصلاحات الامنية والاقتصادية في ليبيا” مشددا على أن “هدف المؤتمر هو تيسير تماسك المجتمع الدولي ودعمه للممثل الخاص غسان سلامة بما في ذلك تنفيذ خطة الأمم المتحدة”.
الوزير الأول في تصريح صحفي :
الجزائر مافتئت تبذل جهودا من أجل أن يعود السلام إلى ليبيا
ليبيا مضطربة بسبب التدخلات الخارجية
أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، أمس، بباليرمو، حيث يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا، ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أن ليبيا “مضطربة بسبب التدخلات الخارجية”.
وأوضح أويحيى في تصريح صحفي عقب أشغال الندوة، أن “الجزائر مافتئت تقدم إسهامها بالعديد من الاتصالات ومقاربات مختلف الأطراف ولكن الأمر ليس سهلا لأن ليبيا مضطربة بسبب التدخلات الخارجية”.
وأشار في هذا الصدد، إلى أن ندوة باليرمو شكلت فرصة “لتوجيه نداء للفاعلين الآخرين من المجتمع الدولي لمطالبتهم بالتخلي عن طموحاتهم لوقت لاحق، لأننا نملك حاليا طموحا وحيدا ألا وهو إنقاذ ليبيا وبالتالي ينبغي علينا جميعا أن ننضوي تحت لواء الأمم المتحدة”، مضيفا أن الجزائر مافتئت تبذل جهودا من أجل أن تعود ليبيا نحو طريق السلام.
واعتبر من جهة أخرى، أنه “حتى وإن كانت المصالحة غائبة نوعا ما في خطاب الليبيين، إلا أنها تشكل رؤية لا غنى عنها”، مذكرا بأنه “حرص في هذا الإطار على عرض التجربة الجزائرية”.
وأضاف الوزير الأول، أن الجزائر استطاعت الخروج من “الكابوس” بفضل الإرادة السياسية التي جسدها رئيس الجمهورية الذي “كانت له الشجاعة لدعوة الجزائريين إلى اختيار الوئام والمصالحة”، مضيفا أن “ليبيا تفتقد إلى قيادة لتجسيد ذلك” وأن منظمة الأمم المتحدة “تمد يد المساعدة لدفع الليبيين إلى الأمام”.
ولم يفوت أويحيى الفرصة للتذكير بأن الجزائر “أنموذج يقتدى به في العالم”.
وخلص بالقول إنه “علاوة على الاستقرار والأمن اللذين نتمتع بهما، الأمر المهم هو أن أطفالنا لا يلتحقون بالجماعات الإرهابية على غرار ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) أو غيرها”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.