"تاج" يرفض دعوة بن صالح للتشاور    31 راغرب في الترشح لرئاسيات 4 جويلية يسحبون الاستمارات    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الاتحاد العام للعمال الجزائريين يعقد مؤتمره الوطني 13 يومي 21 و22 جوان المقبل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    تيجاني هدام: “دراسة امكانية رفع التجميد عن بعض نشاطات حاملي المشاريع”    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    عزيز شواقي تابع حراك الجزائريين بإعجاب وافتخار    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعمامرة: الحوار مع كافة الأطياف السياسية والمجتمع المدني هو الحل
نشر في الشعب يوم 20 - 03 - 2019

أكد نائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، أمس، من برلين، أن الدولة الجزائرية «حريصة على استمرار وديمومة المؤسسات الدستورية»، مشددا على أن الحل للوضع السائد حاليا في الجزائر يكمن في «الحوار البناء».
في ندوة صحفية نشطها بمعية الوزير الألماني للشؤون الخارجية، هايكو ماس، قال لعمامرة إن الحل للوضع السائد حاليا في الجزائر يكمن في الحوار مع كافة الأطياف السياسية والمجتمع المدني.
كما أبدى لعمامرة تفاؤله بأن الجزائر «قادرة على تجاوز هذه المرحلة الحرجة»، لافتاً إلى أن «أي حلول يجب أن تضمن استمرار الدولة الجزائرية في إنجاز واجباتها».
وأضاف، أن «الحوار البناء هو وحده الكفيل بإيجاد الحلول الناجعة والمتطابقة مع كافة تطلعات الشعب الجزائري والمتماشية مع ضرورة أداء الدولة الجزائرية لمسؤولياتها كاملة غير منقوصة داخل التراب الوطني وتجاه محيطها الجيو-سياسي»، مبرزا أن «الحوار هو مفتاح الغد الأفضل».
وفيما يتعلق بخطة الطريق للخروج من هذا الوضع التي عرضها رئيس الجمهورية على الشعب الجزائري، أوضح لعمامرة أن هذه الخطة «تنص صراحة على أن الرئيس بوتفليقة ينوي عدم الترشح، بل ويلتزم بعدم الترشح للانتخابات القادمة» وأن «الندوة الوطنية الجامعة والمستقلة هي التي ستحدد تاريخ اجراء هذه الانتخابات».
وتابع في نفس الصدد قائلا: «بمجرد انعقاد هذه الندوة وإنجاز ما يجب انجازه بما في ذلك دستور جديد للبلاد يشارك في إعداده ممثلون عن كافة المشارب السياسية، يتم اجراء انتخابات رئاسية جديدة تنتهي بمقتضاها فترة الرئيس بوتفليقة ويتم تسليم السلطة للشخصية التي سينتخبها الشعب الجزائري بكل ديمقراطية».
وأشار إلى أن «كافة الجزائريين يرغبون في أن تفضي هذه النقلة النوعية إلى نظام جديد بالتوافق والإجماع مع الرغبة المؤكدة لكل الأطراف، على أن يتم ذلك دون صراعات بين مختلف القوى الحية في الوطن».
وفي الأخير، أعرب لعمامرة عن أمله في أن «ينتقل الجميع من فترة التعبير عن المواقف المبدئية إلى الأخذ والعطاء ثم التوافق على نهج سليم للخروج من هذا الوضع والمضي قدما نحو المستقبل الأفضل الذي يتطلع إليه الجميع».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.