مداهمات وضبطيات متعددة    ميناء وهران: تصدير زهاء 30 ألف طن من الحديد المسلح نحو كندا    الالعاب العسكرية العالمية : المنتخب الجزائري يفوز على ايرلندا برباعية كاملة    الحملة الوطنية "شهر بدون بلاستيك": استرجاع 38ر474 طن من النفايات البلاستيكية    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    آخر أجل لإيداع ملفات الترشح    أمن عنابة ينجح في تفكيك ورشة سرية لصناعة الشمة المقلدة    البرلمان يتسلم مشروع قانون المحروقات ومناقشته لن تكون قبل الرئاسيات !    محمد شرفي: هناك صعوبات وجب التعامل معها بحكمة    الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان إلى اتفاق حول "البريكست"    مواجهة الجزائر المغرب تلعب بشبابيك مغلقة    ترامب في رسالة إلى أردوغان: "لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق"    أكثر من 250 ألف مسجل في برنامج السكن «أل.بي.أ»    «الكنابست» يتمسك بمطلب رفع الأجور والتقاعد النسبي للأساتذة    أزيد من 84 ألف طالب يجتازون مسابقة الدكتوراه بداية الأسبوع المقبل    أسعار النفط تنخفض بفعل دلائل على زيادة كبيرة للمخزونات الأمريكية    دبابات "تي-72" للجيش الشعبي الوطني تجدد جاهزيتها القتالية    المؤرخ الفرنسي جيل مانسيرون: على فرنسا ان تكف على وضع العراقيل في طريق الديمقراطية    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الجالية الجزائرية مطالبة بتفعيل دورها في ترقية الاستقرار بالبلاد    اتفاق يضم مجمعات جزائرية بمختلف القطاعات في تكتل موحد    إسألوا «السين»    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    بأوبرا الجزائر    في‮ ‬دار الفنان لولاية البليدة    ينظم قريباً‮ ‬بمتحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬بوهران    أكد إمكانية التوصل لحل القضية الصحراوية    بعد الفوز العريض على كولومبيا    يسعى للضغط على الفلسطينيين للإنسحاب من الهيئات الدولية    بعد أسبوع من العسكرية التركية    وهران‮ ‬    خلال مشاركته في‮ ‬المنتدى العالمي‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬ببروكسل    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    توقعات بنمو أفضل في الجزائر خلال 2019 و2020    الاستدانة الخارجية حل جزئي لتقليص عجز الميزانية    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    القبض على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    «هدفي الترويج للسياحة الجزائرية في عملي الجديد»    «لا نستحق البداية المتعثرة»    عام حبسا للصّ ضبط متلبسا بسرقة صندوق فولاذي بسيدي البشير    بلدية مرجة سيدي عابد تستأنف النشاط    نقائص تعترض تطوير الشعبة    أوضاع كارثية بالابتدائيات واحتجاجات على الأبواب    مجموعة شتتها سوء التسيير    ‘'الهيدروجيولوجيا والبيئة" في صميم نقاش علمي    الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية    إيبو ترتقي بمركز واحد    "سونلغاز" تهدد بقطع الكهرباء عن بلديتي وهران والسانيا    فرتوني يستعرض الممارسة الشعرية للتوارق    مشاركة فاعلة لأقومي وبوتلة وبن عيسى    سلوك مواطنة قبل أن يكون واجبا مهنيا    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    أهمية الفتوى في المجتمع    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة
نشر في الشعب يوم 14 - 09 - 2019

تلقّى مؤسّس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا، جان ماري لوبن، اتّهامات، ب «اختلاس أموال عامة»، على خلفية ادّعاءات أنه أنفق خلافا للقانون أموالا مخصصة للبرلمان الأوروبي على فريق عمله في بلاده، حسب ما أبلغ محاموه.
وخضع لوبن بحسب وكالة الانباء الفرنسية، الذي كان نائبا في المجلس الأوروبي من ثمانينات القرن الماضي حتى العام الحالي، للتحقيق على خلفية إنفاق غير مشروع لأموال الاتحاد الأوروبي بعدما رفع المجلس الأوروبي الحصانة عنه في مارس الماضي.
وقال محاموه إن القضاة استجوبوا لوبن على مدى أكثر من أربع ساعات حول وظائف ثلاثة من مساعديه.
وأوضح المحامي فريدريك جواشيم، أن لوبن البالغ 91 عاما منهك للغاية، واصفا القضية بأنها تدخل للقضاء في السلطة التشريعية.
واستخدم لوبن، حصانته البرلمانية لمنع محققي مكافحة الفساد من استجوابه في جوان من العام الماضي، تم توجيه الاتهام فيها إلى ابنته مارين، رئيسة الحزب الذي أصبح اسمه التجمع الوطني.
وعلى الرغم من خسارته حصانته، فقد رفض لوبن المثول أمام القضاة.
ويشتبه المحققون بأن الجبهة الوطنية استخدمت أموالا من الاتحاد الأوروبي، مخصصة للمساعدين البرلمانيين في بروكسل لتمويل عمل الحزب في فرنسا.
وتفيد التقديرات بأنه تم تحويل نحو سبعة ملايين يورو مخصصة للبرلمان الأوروبي بين عامي 2009 و2017.
وفي السياق، أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن أربع سنوات نافذة بحق رئيس بلدية لوفالوا بيريت، القريبة من باريس، باتريك بلكاني، الذي يعد من الشخصيات المعروفة في اليمين الفرنسي، والمقرب من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، بتهمة التهرب الضريبي.
ووافقت المحكمة الجنائية على العقوبة التي طلبها مكتب المدعي العام المالي ضد من وصفه ب «محتال ضريبي كبير» كان «يستحم في محيط من الأموال».
كما حكمت على زوجته إيزابيل بلكاني، مساعدته التي كانت شريكته في إدارة هذه البلدة الأنيقة، بالسجن ثلاث سنوات.
وأخذت المحكمة في الحسبان حالتها الصحية وقت المحاكمة بعد محاولتها الانتحار، وبقيت خارج قاعة المحكمة.
وإثر صدور الحكم، تقدمت الشرطة لمرافقة بلكاني (71عاما) خارج محكمة باريس أمام نظر زوجته.وعلى الفور، سارع محاميه دوبون موريتي إلى الإعلان عن نيته استئناف الحكم. وخلال المحاكمة، أقر النائب السابق ببعض الأخطاء، لكنه تباهى بأنه أمضى حياته «في خدمة الآخرين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.