المجلس الشعبي الوطني يصادق على عضوية نواب جدد    وزير السكن: مليون و270 ألف وحدة سكنية بصيغة "العمومي الايجاري" منذ سنة 2000    "غوارديولا" يرفض رحيل "محرز"    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    مستغانم: الإطاحة بشبكتين لتنظيم الهجرة غير الشرعية وتوقيف 29 شخص    إصابة 8 أشخاص بجروح اثر انفجار غاز المدينة داخل مسكن شرق العاصمة    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة    مراد: إعتمادات مالية معتبرة سخرت لإضفاء ديناميكية وحيوية بمناطق الظل    إلتماس 8 سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين بوهران    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    فجوات أخطاء ونُذر    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    أسعار النفط في منحى تنازلي    الإصلاح.. والشراكة مع الآخر    الأبعاد الجيوسياسية للتنافس على الريادة في الشرق الأوسط    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    شرفي: أزيد من 58 ألف مسجل عن بعد في القوائم الانتخابية    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    23 دولة تقتني دواء "أفيفافير" لعلاج كورونا    العرض الأول لفيلم السي امحند أومحند بعد رفع الحجر الصحي    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات.. بايدن يتساءل: في أي بلد نعيش؟    تونس: حرب على الإخوان    طلبة جامعيون من أدرار عالقون بسبب غياب النقل    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الفريق شنڨريحة يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    مدرب سابق يكذب سواكري    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    65 مليار سنتيم قيمة إتمام الشطر الثالث من المشروع    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    الوالي يجتمع بالمسيرين و ممثلي الأنصار اليوم    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة
نشر في الشعب يوم 14 - 09 - 2019

تلقّى مؤسّس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا، جان ماري لوبن، اتّهامات، ب «اختلاس أموال عامة»، على خلفية ادّعاءات أنه أنفق خلافا للقانون أموالا مخصصة للبرلمان الأوروبي على فريق عمله في بلاده، حسب ما أبلغ محاموه.
وخضع لوبن بحسب وكالة الانباء الفرنسية، الذي كان نائبا في المجلس الأوروبي من ثمانينات القرن الماضي حتى العام الحالي، للتحقيق على خلفية إنفاق غير مشروع لأموال الاتحاد الأوروبي بعدما رفع المجلس الأوروبي الحصانة عنه في مارس الماضي.
وقال محاموه إن القضاة استجوبوا لوبن على مدى أكثر من أربع ساعات حول وظائف ثلاثة من مساعديه.
وأوضح المحامي فريدريك جواشيم، أن لوبن البالغ 91 عاما منهك للغاية، واصفا القضية بأنها تدخل للقضاء في السلطة التشريعية.
واستخدم لوبن، حصانته البرلمانية لمنع محققي مكافحة الفساد من استجوابه في جوان من العام الماضي، تم توجيه الاتهام فيها إلى ابنته مارين، رئيسة الحزب الذي أصبح اسمه التجمع الوطني.
وعلى الرغم من خسارته حصانته، فقد رفض لوبن المثول أمام القضاة.
ويشتبه المحققون بأن الجبهة الوطنية استخدمت أموالا من الاتحاد الأوروبي، مخصصة للمساعدين البرلمانيين في بروكسل لتمويل عمل الحزب في فرنسا.
وتفيد التقديرات بأنه تم تحويل نحو سبعة ملايين يورو مخصصة للبرلمان الأوروبي بين عامي 2009 و2017.
وفي السياق، أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن أربع سنوات نافذة بحق رئيس بلدية لوفالوا بيريت، القريبة من باريس، باتريك بلكاني، الذي يعد من الشخصيات المعروفة في اليمين الفرنسي، والمقرب من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، بتهمة التهرب الضريبي.
ووافقت المحكمة الجنائية على العقوبة التي طلبها مكتب المدعي العام المالي ضد من وصفه ب «محتال ضريبي كبير» كان «يستحم في محيط من الأموال».
كما حكمت على زوجته إيزابيل بلكاني، مساعدته التي كانت شريكته في إدارة هذه البلدة الأنيقة، بالسجن ثلاث سنوات.
وأخذت المحكمة في الحسبان حالتها الصحية وقت المحاكمة بعد محاولتها الانتحار، وبقيت خارج قاعة المحكمة.
وإثر صدور الحكم، تقدمت الشرطة لمرافقة بلكاني (71عاما) خارج محكمة باريس أمام نظر زوجته.وعلى الفور، سارع محاميه دوبون موريتي إلى الإعلان عن نيته استئناف الحكم. وخلال المحاكمة، أقر النائب السابق ببعض الأخطاء، لكنه تباهى بأنه أمضى حياته «في خدمة الآخرين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.