الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ألمانيا تشدد على التهدئة ومعالجة أزمة الهجرة في ليبيا
نشر في الشعب يوم 20 - 09 - 2019

عبرت إيطاليا عن أملها في أن ينجح المؤتمر الدولي حول ليبيا المزمع عقده في برلين شهر أكتوبر المقبل للمساعدة في تحقيق الاستقرار، فيما شددت ألمانيا من جهتها على ضرورة العمل على تهدئة الأوضاع في ليبيا ومعالجة أزمة الهجرة.
جاء موقف البلدين في تصريحات أدلى بها للصحفيين الرئيسان الإيطالي سيرجيو ماتاريلا والألماني فرانك فالتر شتاينماير، خلال لقائهما في العاصمة الإيطالية روما بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية.
وأعرب الرئيس الإيطالي، سيرجو ماتاريلا، بعد اجتماعه في روما بنظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير، عن أمله في أن يشكل المؤتمر الوزاري للدول المعنية بالأزمة الليبية، الذي سينعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك «خطوة مفيدة نحو مؤتمر برلين في شهر أكتوبر المقبل».
وقال ماتاريلا: «نحن سعداء للغاية بأن ألمانيا اتخذت مبادرة لعقد مؤتمر دولي في برلين في أكتوبر فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا وآفاقها، ونأمل أن تكون مبادرة فرنسا وايطاليا الجانبية للجمعية العامة للأمم المتحدة في الأسابيع المقبلة، خطوة مفيدة نحو مؤتمر برلين، لإيجاد حلول تسمح أخيرًا لهذا البلد بأن يجد الاستقرار والوقف الفوري لإطلاق النار، واستبعاد أي حل عسكري، والتمكن من التوصل إلى تفاهمات (بين الليبيين) من خلال عمل ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة».
وأكد ماتاريلا للصحفيين أن المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين «يعني جهودا متوافقا عليها في أوروبا كي لا تؤدي الفوضى، التي اضطر المواطنون الليبيون لتحملها، إلى معاناة لهم وإلى فضاءات أكبر للمتاجرين بالبشر ومستوطنات لبؤر الإرهاب، مع مخاطر زعزعة الاستقرار لمنطقة شمال أفريقيا بأكملها».
واصفا المؤتمر بأنه «سيكون خطوة مهمة نحو التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا، من خلال التزام مشترك من جانب الاتحاد الأوروبي».
من جهته، ركز الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير في تصريحاته على ضرورة التوافق الأوروبي بشأن ليبيا للمساعدة في التغلب على أزمة الهجرة، التي رأى أن حلها الأوروبي «يجب أن يكون مصحوبا بجهود لتهدئة الأوضاع في ليبيا»، مشيرا إلى أن مؤتمر برلين حول ليبيا سيجري «تنظيمه في محاولة التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة الليبية «.
وأشار شتاينماير في حديثه للصحفيين بقصر «كيغالي» الرئاسي في روما إلى أنه «في مجال استقبال المهاجرين، يجب ألا تترك إيطاليا وحدها». مختتما حديثه بالتأكيد على «الحاجة لإيجاد حل أوروبي، من شأنه تخفيف العبء الذي أثقل كاهل إيطاليا حتى الآن».
كان شتاينماير قال في مقابلة صحفية عشية زيارته لإيطاليا إن «قضية الهجرة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بليبيا، حيث يتطلب الوضع بذل جهد أوروبي جديد إذا أريد منع تآكل الدولة. يمكن لإيطاليا وألمانيا، مع فرنسا، إعداد وإطلاق مبادرة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.