الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأرضية الإلكترونية خلّصت المواطن من عناء التنقل
نشر في الشعب يوم 11 - 08 - 2020

كشف وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، عن تلقي الأرضية الإلكترونية المستحدثة مؤخرا ل553 شكوى تم معالجة 324 منها نهائيا في ظرف وجيز، مؤكدا أن جائحة كورونا ساهمت في الإدراك السريع لمشقة المواطن في التنقل لإيداع شكواه أمام الجهات القضائية.
على هامش تنصيب رئيس جديد لمجلس قضاء الجزائر، أوضح وزير العدل أن الأرضية الإلكترونية ستشكل، بعد زوال هذه الأزمة الصحية، الأداة المفضلة للتعامل مع النيابة دون الحاجة إلى التنقل، مشيرا الى المجهودات المبذولة من قبل المهندسين والتقنيين الذين سهروا على تطوير النظام الجديد وعملوا على تشغيله في 202 محكمة و48 مجلسا قضائيا.
وتطرق زغماتي إلى إشكالية صدور الأحكام الغيابية بسبب عدم تبليغ الأطراف المؤدية إلى تمديد آجال التقاضي، وبالتالي إضاعة الجهد والوقت والمال، مبرزا أن قطاعه يعمل على تطوير تطبيقة معلوماتية وأرضية إلكترونية بالتعاون مع مصالح بريد الجزائر، حيث يوجد المشروع حاليا في مرحلته النهائية ويساعد وضعه حيز الخدمة على القضاة على أحد أسباب التشكيك الرئيسية في مصداقية العمل القضائي.
وذكر وزير العدل، ظاهرة الاعتداء اللفظي والجسدي على مهنيي الصحة، في الوقت الذي يبذلون فيه جهودا مضنية لضمان التكفل الصحي بمرضى كورونا، والتي استدعت - على حد قوله - تدخل السلطات العامة لسن قانون لحمايتهم من أشكال الاعتداء، موضحا أن تفعيل الأحكام الجديدة لا يمكن أن يكون واقعا ملموسا إلا باتباع الصرامة والحزم، لاسيما من قضاة النيابة العامة، قائلا: «إن النواب العامين مطالبون مع مرؤوسهم من قضاة، لاسيما من قضاة النيابة باستعمال كافة الآليات القانونية لوضع حد لهذه الظاهرة».
وتابع وزير العدل قائلا: «لا بد أن تمتد هذه الحماية إلى مظاهر الاعتداء الأخرى التي تمس إما المؤسسات الصحية بتخريب مرافقها، أو التي تنال من شرف وكرامة مستخدمي الصحة عن طريق تسجيل ونشر أخبار عبر الأنترنت، قصد المساس بكرامتهم وبحرمة حياتهم الشخصية وبالاحترام الواجب للمرضى والموتى».
وكشف الوزير أيضا، أن الرئيس أمر بإعداد مشروع قانون لردع ظاهرة العصابات ومجموعات الأشخاص المتحاربة فيما بينها باستعمال السلاح الأبيض، موضحا أنه حاليا في مرحلة الصياغة النهائية، إضافة الى ظاهرة أخرى تهدد السلم الاجتماعي والمتمثلة في استعمال مواقع التواصل الاجتماعي للمساس بكرامة الأشخاص وبحرمة الحياة الخاصة للمواطنين، وقد امتدت هذه التصرفات إلى حد الاعتداء على مؤسسات الدولة بشكل لم يسبق له مثيل.
وعن تنصيب مختار بوشريط رئيسا لمجلس قضاء الجزائر خلفا لجمال قاسمي، قال زغماتي: «إن هذا التعيين يندرج في إطار الحركة السنوية التي قررها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، منوها أنها تختلف عن سابقتها، نظرا للأهداف الرامية الى جعل القضاء الملجأ الأخير الآمن يستعين به المواطن، والتي لن تتحقق إلا عن طريق إعادة الاعتبار للوظائف النوعية في سلك العدالة ومد العمل القضائي بنفس جديد يرقى، من حيث نوعيته وفعاليته، الى مستوى التحديات التي فرضها الواقع الداخلي والخارجي بما يستجيب مع مطالب الشعب وتطلعاته المشروعة «.
ودعا رؤساء المجالس والنواب العامين، الى الالتزام الصارم بأخلاقيات المهنة والحرص الدائم على تحسين العمل القضائي ومردوديته، مشيرا الى أنه ينتظر منهم دورا كبيرا، خاصة وأن هذه الحركة أخذت بعين الاعتبار معيار التخصص، نظرا لتشعب المنازعات وتعقدها، مضيفا أن القضاة الذين حظوا بثقة رئيس الجمهورية لتبوإ منصب رئيس مجلس أو نائب عام لأول مرة، هم من الذين مارسوا لعدة سنوات هذه المهام واكتسبوا بهذه الصفة كل التجربة التي تؤهلهم لتولي مهامهم الجديدة بكفاءة واقتدار.
ويتجلى أيضا دور الرؤساء، بحسب وزير العدل، في تأطير القضاة والعمل الاستباقي لحل الاشكالات، إما تلك المرتبطة بكيفية لداء العمل القضائي أو تلك الناتجة عن العلاقات البشرية بين موظفي العدالة أو بينهم وممثلي المهن القانونية، زيادة على أهمية المثابرة على المتابعة الفردية الجادة والمستمرة لجميع قضاة المجلس وتقديم المشورة والنصح لهم بعيدا عن أية اعتبارات تأديبية أو تدخل في العمل القضائي، موضحا في ذات السياق أن كثيرا من حالات الأخطاء المهنية ما كان لها أن تقع لو أخذ الجانب البيداغوجي بعين الاعتبار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.