التعديل الدستوري يسعى للنأي بالأمة عن الفتنة والعنف    لا عائق يقف أمام مسيرة الجزائر الجديدة    القرض الشعبي الجزائري: إطلاق خدمات "الصيرفة الإسلامية"    فرنسا: دعوات المقاطعة للبضائع الفرنسية يجب أن تتوقف فورا    الفريق السعيد شنقريحةيشرف على انطلاق الحملة الوطنية للتشجير 2020-2021    الوزارة الأولى تصدر بيان حول تقييم الوضع الوبائي في الجزائر    أوروبا تتحول إلى ترسانة من القيود ضد كورو نا    كورونا : 263 إصابة جديدة, 163 حالة شفاء و 7 وفيات    الجزائر تستلم اختبارات مضادات سريعة للكشف المباشر عن كورونا الأيام المقبلة    المنتخب الجزائري لأقل من 20 سنة : ست إصابات بالكورونا خلال التربص (فاف)    شبيبة القبائل تواجه فريق الناحية العسكرية الأولى    إدراج إيناس إيبو مباشرة في الجدول النهائي    الوصول إلى 70 بالمائة من المحطات الموزعة لسيرغاز خلال ال 5 سنوات المقبلة    الصحراويون يدينون بفتح قنصليات في المناطق المحتلّة    مشاريع تنموية حبيسة الأدراج وابتدائيات مهملة    وزارة الثقافة والفنون تحتفل بالمولد النبوي (أسبوع النبي)    محطة النّهاية    باريس تستدعي سفيرها لدى أنقرة    حملة تضامن مع الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال    إغلاق مدرسة بولاية تيزي وزو بسبب وباء "كورونا"    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين لاستكمال الاجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح    مرسوم تنفيذي يحدد صلاحيات ومهام الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة    منظمة العمل العربية: الجزائر تجدد دعمها "اللا مشروط" للقضية الفلسطينية    عبد الرحمان سعيدي: دستور 2020 حلقة مهمة في رسم المرحلة القادمة    سليم لباطشة: مشروع تعديل الدستور يضمن حماية المال العام والاقتصاد الوطني    أمطار رعدية غزيرة غدا الإثنين على السواحل الوسطى والشرقية    حجز أسلحة بيضاء ومؤثرات عقلية بباب القنطرة بقسنطينة    البرلمان يشارك في ملتقى افتراضي حول الشراكات والتكنولوجيات المزعزعة    تسليم الجوائز للفائزين في جائزة محمد ديب للأدب    قصر مريم عزة بسكيكدة: انطلاق عملية ترميم واسعة قريبا    نزيه برمضان: المجتمع المدني سيكون الحليف الأول لاستقامة مؤسسات الدولة بموجب التعديل الدستوري    لزهاري: الحراك فرض التعديل الدستوري من أجل صون مطالبه    بن قرينة: المساس بالمقدسات سينعكس سلبا على مصالح فرنسا    جثمان المجاهد بلقاسم بوزيد يوارى الثرى بمقبرة تارشوين ببلدية تاكسلانت    فوزي درار: الوضعية الوبائية "مقلقة"    5 إصابات بفيروس كورونا في صفوف إتحاد العاصمة    عهدة دونالد ترامب الحاسمة!!    سوق أهراس: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    محرز يهاجم الصحافة الفرنسية بهذه "التغريدة"    الكاف تكشف قائمة الأندية المشاركة في رابطة الأبطال وكأس الكاف    بن طالب أساسيا ويسقط في "داربي الرور" أمام بوروسيا دورتموند    وكالة "عدل" تصب أوامر دفع الشطرين الثالث والرابع    بلايلي على أعتاب الدوري القطري !    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    وزارة الثقافة تقرر إقامة ندوة وطنية سنوية لمالك بن نبي    جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف    عرض مميّز..كوني لابنتيّ أمّا أكون لك ممتنا    عطار: لا دفع مسبق على عدادات الكهرباء والغاز    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يعلن:    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    البليدة تكرّم 24 حافظا للقرآن الكريم    بيرام    أوقفوا هدم المكتبات    تأجيل معرض التشكيلي شافع وزاني    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية
نشر في الشعب يوم 22 - 09 - 2020

قررت دولة فلسطين، أمس، التنازل والتخلي عن حقها في ترؤس مجلس الجامعة العربية في دورته الحالية، بسبب ما قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إنها «فاجعة ضربت الجامعة العربية، وبسبب الهرولة غير المسبوقة نحو التطبيع».
قال المالكي، خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الخارجية برام الله، لإعلان تخلي فلسطين عن ترؤس مجلس الجامعة، إنّ «الاتفاق الإماراتي البحريني بالتطبيع مع إسرائيل، المخالف لقرارات القمم العربية بخصوص مبادرة السلام العربية، وضع فلسطين أمام مهمة كبيرة ومسؤولية أكبر».
وتساءل الدبلوماسي «كيف ستتصرف دولة فلسطين كدولة عضو في الجامعة العربية عندما تشاهد أن قرارات القمم العربية من موضوع التطبيع تستباح دون أي رادع؟ بل على العكس كانت أجواء الجامعة الأخيرة عموماً إما تشجع أو تغطي أو تهادن أو تسكت على هذه الخطوة».
وزير الخارجية الفلسطيني قال متسائلا: « حول إدارة فلسطين لمجلس الجامعة، وقال «كيف ستتصرف فلسطين رئيس للدورة الحالية لمجلس الجامعة، والتي بدأت للتو أمام هذا الانحدار نحو التطبع؟ وماذا ستعمل وهي تشاهد الضغوطات والابتزازات التي تمارس باستهداف دول عربية أخرى بعينها لضمها لمنحدر التطبيع تحت حجج ومبررات واهية؟».
وحول أسباب هذا القرار، قال رئيس الدبلوماسية الفلسطينية «إن لكل دولة إمكاناتها على الصمود في وجه الضغوط والابتزاز، خاصة عندما يأتي من الوكلاء الحصريين للتطبيع مع الاحتلال، ليختلط الابتزاز بالضغط والتحريض، وربما التهديد والوعيد. لا نستطيع قياس قدرة صمود دولة فلسطين مع أي من هذه الدول».
وشدد المالكي على التمسك بمبادرة السلام العربية التي تنص على أن التطبيع لا يمكن أن يتم إلا بعد انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة، خاتماً بالقول إنّه: «من المؤسف أنّ بعض الدول العربية تقف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بينما نتمسك نحن بالمبادرة العربية بحذافيرها».
وفي سياق متصل، أعلن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خليل الحية، أن حركته و»فتح» ستعقدان اجتماعاً في تركيا. ويأتي ذلك امتداداً للقاءات والحوارات بين القوى الفلسطينية لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في رام الله وبيروت، مطلع شهر سبتمبر الماضي. وقال الحية، في تصريح صحافي، أمس، إن حركة حماس «حريصة على تحقيق الوحدة الوطنية، وصولاً إلى إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات والمخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية».
ق.د./ وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.