لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفلسطينيون يدعون حكام العرب للاقتداء بالرئيس تبون
نشر في الحياة العربية يوم 21 - 09 - 2020

سفير دولة فلسطين: الجزائر لم ولن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع الاحتلال ولن تكون جزءاً منها
أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أن القضية الفلسطينية "مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري"، معربا في ذات الصدد عن تأسفه "للهرولة للتطبيع" (مع الكيان الصهيوني).
وأبرز السيد تبون خلال لقاء مع بعض مسؤولي وسائل الإعلام الوطنية بث سهرة الأحد أن مواقف الجزائر "ثابتة" إزاء القضية الفلسطينية "كما أنها قضية مقدسة بالنسبة إلينا والى الشعب الجزائري برمته"، متأسفا في ذات الصدد عن "الهرولة للتطبيع (مع الكيان الصهيوني) والتي لن نشارك فيها ولن نباركها".
واعتبر أن القضية الفلسطينية هي "أم القضايا في الشرق الأوسط وجوهرها"، مضيفا بقوله "لا أعتقد أن يكون هناك أي حل في المنطقة بدون حل هذه القضية والذي يجب أن يكون بالإعلان عن فلسطين دولة مستقلة وفق حدود 67 وعاصمتها القدس الشريف".
وأعلن رئيس الجمهورية أن الخطاب الذي سيلقيه بمناسبة الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء سيشمل الدفاع عن القضية الفلسطينية التي لن تتخلى عليها الجزائر "مهما كانت الظروف".
.. سفير دولة فلسطين: الجزائر لم ولن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية
وبالمناسبة، أكد سفير دولة فلسطين في الجزائر، أمين مقبول على موقف الجزائر الثابت والتاريخي من القضية الفلسطينية، بأنه لا حل إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مشيراً إلى أن الجزائر لم ولن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع الاحتلال، ولن تكون جزءاً منها.
وقال مقبول في حديث لإذاعة (صوت فلسطين)، صباح الاثنين، إن الجزائر تتحرك أحزاباً واتحادات ومؤسسات ومواطنين رفضاً لسياسية التطبيع والهرولة التي عبر عنها الرئيس تبون، وان الجزائر، ستواصل دعمها للقضية، وشعبنا ونضالاته بكل المجالات.
وأضاف السفير مقبول، أن الجزائر، ستؤكد على رفضها للتطبيع مع الاحتلال في مؤتمر القمة العربي المقبل، برئاستها، موضحاً أنها من أكثر الدول تأثيراً في أفريقيا والعالمين العربي والإسلامي.
.. إشادة فلسطينية بموقف الجزائر من التطبيع
أشادت حركة "حماس" بتصريحات للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ترفض التطبيع مع "إسرائيل".
وعبر تويتر، قال القيادي البارز بالحركة، سامي أبو زهري: "نثمن في حماس تصريحات الرئيس الجزائري، حول رفضه القاطع للتطبيع مع الاحتلال وتمسكه بدعم القضية الفلسطينية". وأضاف أبو زهري: "هذا تعبير عن أصالة الموقف الجزائري تجاه قضية فلسطين" .
.. فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو حكام العرب للاقتداء بالرئيس تبون
ثمّنت فصائل المقاومة الفلسطينية موقف الرئيس عبدالمجيد تبون، الرافض للتطبيع.
وقالت إنّ موقف تبون يعبّر عن "الموقف العربي الأصيل الذي يحتضن القضية الفلسطينية والداعم لها". كما دعت زعماء وحكام الدول العربية لتحذو حذو الرئيس الجزائري في رفض الارتهان للهيمنة "الصهيو أميركية" ورفض التطبيع.
.. حركة فتح: تصريحات تبون تدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية
أكد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد أنه لم يتفاجأ بتصريحات الرئيس الجزائري
عبد المجيد تبون والتي قال فيها "إن الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع العربية مع إسرائيل ولن تكون جزءا منها" مشيرا إلى أنها تدل على عمق انتماء الجزائر للقضية الفلسطينية وعمق الانتماء العربي لهذه القضية.
وقال الأحمد في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح الاثنين، إن الرئيس الجزائري سيكرر هذه التصريحات في الجمعية العامة في الأمم المتحدة الثلاثاء، مما يدل على وقوفه بصلابة أمام موجة التطبيع وأنه لا حل ولا تطبيع إلا بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
وشدد الأحمد على أن القضية لا تحتمل الآن اللون الرمادي فإما مع فلسطين أو ضدها أي مع الحركة الصهيونية التي افتتحت مقرا لها في أبو ظبي.
وجدد عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح الأحمد تأكيده على اللاءات الثلاث لا لصفقة القرن ولا للضم ولا للتطبيع، داعياً في السياق البرلمانات والأحزاب بتكثيف دورها والضغط لكي لا تطبع انظمتها الرسمية وكي لا تتم خيانة فلسطين، رغم الضغوطات التي تمارس على هذه الأنظمة كي تخضع وتطبع.
من جهته ثمن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات الدولية روحي فتوح، موقف رئيس الجزائر، ومواقف الشعب الجزائري في دعم القضية الفلسطينية، ومعارضتها للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.
وأشاد فتوح في تصريح له، بالدور المميز الذي تلعبه الجزائر حكومة وشعبا في دعم القضية الفلسطينية، وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، والدور الايجابي الذي تلعبه في المحافل الدولية لدعم القضية الفلسطينية والرافضة للاحتلال الإسرائيلي.
وعبر فتوح عن شكره وتقديره للجزائر لدورها العظيم والمهم، واعتبار أن القضية الفلسطينية مقدسة، ولن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، وعدم مباركتها اتفاقيات التطبيع التي قامت بها بعض الحكومات العربية مع إسرائيل، ولن تكون جزءا منها، في الوقت الذي قامت به البحرين والإمارات بالتطبيع مع الاحتلال.
.. الشيخ عزام: الجزائر وجهت صفعة للمهرولين الى واشنطن
ثمَّن عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام، الإثنين، موقف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الرافض للتطبيع، والداعم للقضية الفلسطينية.
وقال الشيخ عزام في حديث ل "شمس نيوز": "هذا الموقف ليس غريباً على الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد". وأضاف، "بلا شك أن هذا الموقف يُمثل صفعةً للدول العربية التي ذهبت إلى واشنطن الأسبوع الماضي للانضمام للمعسكر الأمريكي – الإسرائيلي".
وتابع الشيخ عزام قائلاً: "شكراً للجزائر، حكومةً وشعباً ورئيساً"، منوهاً إلى أن هكذا مواقف "تمثلُ قوة دفع للشعب الفلسطيني للثبات أكثر على موقفه والتمسك بحقوقه".
قد قال وقال حسن الشيخ وزير الشؤون المدنية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، معقبا على موقف الرئيس الجزائري المساند لفلسطين "القضية الفلسطينية قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائري".
وأضاف في تدوينة نشرها على موقف "تويتر" "هكذا قال رئيس بلد المليون شهيد ردا على التطبيع والمطبعين"، وتابع "شتان ما بين من جُبلت مواقفهم بدم الشهداء وبين أقلام القصور التي تدافع عن حلفها مع إسرائيل وتحاول شيطنة الفلسطينيين. عاشت الجزائر وتحيا فلسطين".
.. الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تثمن موقف الرئيس تبون وتدعو الدول العربية لتحذو حذوه
أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خلال بيان لها وصل وكالة "سوا" نسخة عنه، الاثنين، بالموقف الوطني والقومي للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الذي رفض اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.
وجاء في نص البيان:
"أشادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالموقف الوطني والقومي للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي أعاد التأكيد على أن القضية الفلسطينية مقدسة، ولن تحل إلا بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس ، مشدداً على أن الجزائر لن تبارك اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل ولن تكون جزءاً منها.
وأضافت الجبهة أن تصريحات وتأكيدات الرئيس تبون تعكس حقيقة مشاعر الجزائر حكومة وشعباً ورئاسة، إزاء القضية الفلسطينية، وهي البلد العربي الذي احتضن القضية الوطنية منذ الأيام الأولى لانطلاقة المقاومة الفلسطينية واحتضن ولادة إعلان استقلال دولة فلسطين في المجلس الوطني الفلسطيني في 15/11/1988.
وأضافت الجبهة أن صوت الرئيس الجزائري، يأتي ليخترق الصمت العربي إزاء حملة التطبيع العربية الإسرائيلية، ويشكل نموذجاً للموقف العربي كما رسمته قرارات القمم العربية، والإسلامية، والشرعية الدولية، وكما تفترضه متطلبات السيادة الوطنية، في مواجهة المشروع الإسرائيلي في عدائه السافر لشعوب المنطقة العربية.
وختمت الجبهة داعية العواصم العربية لتحذو حذو الجزائر ورئيسها، وتستعيد موقعها في دعم القضية الوطنية وحقوق شعبها، وقطع العلاقات مع دولة الاحتلال، وعزلها، التزاماً بقرارات قمة بيروت (2002)".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.