هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ارتفاع أسعار النفط أكثر من 2%    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    ڨالمة : حجز 2819 قرصا مهلوسا وتوقيف شابين    قذائف "البوليزاريو" تدفن معنويات جيش "المخزن".. مقتل ضابط إماراتي وإصابة آخر بعد هجمات للجيش الصحراوي    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    "الفيفا" توقف "أحمد أحمد" 5 سنوات    وزارة الإتصال تحضر مشروع قانون للإشهار    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    171 مليار دينار ديون.. وسونلغاز تتحرك لتحصيل مستحقاتها    وزير الصناعة يستقبل السفير الكندي بالجزائر    الهزة الأرضية بولاية سكيكدة : غلق مؤقت لمتوسطة محمد صبوعة بالحروش    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    عودة عملية الشحن عبر خط وهران - أليكانت الأحد المقبل    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    100 إصابة ب"كورونا"    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    إصلاحات وضمانات    رحيل وزير الاتصال الأسبق    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    رواية "هل تسمع في الجبال" للكاتبة ميسا باي باللغة الإيطالية قريبا    مليكة بن دودة تنصب زهير بللو أمينا عاما بالنيابة لوزارة الثّقافة والفنون    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    القضاء يأمر بتشريح جثة المتوفى داخل مقر للأمن الحضري    وهران : 40 مداخلة في الندوة الدولية حول "الأمير عبد القادر الجزائري" الخميس    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 8 ملايين مصاب في الهند
نشر في الشعب يوم 30 - 10 - 2020

بينما تعود بلدان أوروبية إلى «السبات الشتوي» مع إعادة فرض تدابير إغلاق جزئي لمواجهة الطفرة الثانية من جائحة كورونا، ما أثار غضبا بين بعض المواطنين لاسيما الذين تخوفوا من أن تمتد إلى مواسم الأعياد الشتوية، تخطّى عدد المصابين بالفيروس المستجدّ في الهند ثمانية ملايين مصاب، بحسب بيانات نشرتها وزارة الصحّة، الخميس.
وتعتبر الهند ثاني دولة في العالم من حيث عدد المصابين بالفيروس خلف الولايات المتّحدة التي سجّلت لغاية اليوم 9.1 مليون إصابة.
لكن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس الفتّاك في الهند والبالغ 120 ألفاً هو أقلّ بكثير بالمقارنة مع نظيره في الولايات المتّحدة التي سجّلت لغاية اليوم أكثر من 230 ألف حالة وفاة.
وأظهرت بيانات وزارة الصحة أنّ عدد المصابين بكورونا في بلد ال1.3 مليار نسمة بلغ حتى الخميس 8.040.203 مصابين توفي منهم 120.527 شخصاً.
وعلى الرّغم من أنّ الهند سجّلت في الأيام الأخيرة تباطؤاً في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس، إلّا أنّ السلطات تستعدّ لموجة وبائية بعد «ديوالي»، المهرجان الديني الأضخم في البلاد والذي يصادف هذا العام في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر ويتزامن مع بداية فصل الشتاء.
في حين، حذّر مسؤولون من أنّ العاصمة قد تشهد أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة يومياً خلال الموجة الوبائية التالية.
أما مومباي، العاصمة المالية للبلاد، وهي المدينة الهندية الأكثر تضرراً من الجائحة مع أكثر من ربع مليون مصاب توفي منهم أكثر من 10 آلاف شخص، فتسجّل حالياً حوالي ألفي إصابة جديدة يومياً.
«شتاء حزين»
بالتزامن تستعد فرنسا وألمانيا إلى العودة إلى الإغلاق الجزئي، وسط تخوف من استمرار تفشي الوباء بوتيرته حتى الشتاء، ما يهدد بأيام حزينة، لاسيما خلال موسم الأعياد المقبلة في الغرب. فقد أعلن المسؤولون الألمان أمس فرض إغلاق جزئي لمدة أربعة أسابيع، بينما أعلنت الحكومة الفرنسية إغلاقا على مستوى البلاد يوم الأربعاء الماضي.
أتى ذلك، بينما تسعى الحكومات الأوروبية لوقف موجة سريعة الارتفاع من حالات الإصابة بالفيروس التي تجتاح القارة.
يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد حذرت سابقاً من تفشٍّ خطير للفيروس بدأ يظهر في أوروبا. وأعلنت أن المنطقة الأوروبية- وتتضمن روسيا وتركيا وإسرائيل ووسط آسيا حسب تعريفها - مثلت نحو نصف حالات كورونا الجديدة 2.8 مليون حالة المسجلة عالميا الأسبوع الماضي.
كما أضافت أن وفيات الفيروس شهدت ارتفاعا ملحوظا في أوروبا، بنحو 35% مقارنة بالأسبوع السابق، فضلا عن زيادة حالات الدخول إلى المستشفيات بسبب كوفيد-19.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.