انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    وفاة 42 شخصا وإصابة 1337 آخرون في حوادث مرور خلال أسبوع    كورونا…1307 إصابة جديدة و41 وفاة    الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر "حقيقة واقعة" والجيش سيتصدى لها    المديرية العامة للجمارك: ضمان المعالجة الآنية للعتاد الطبي المستورد لمواجهة وباء كوفيد-19    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    Sport تؤكد حسم البارصا لموضوع ميسي !    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    غدًا.. إجتماع للمجلس الأعلى للأمن برئاسة تبون وهذا ما سيناقش    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    وكالة الأمن الصحي توصي باستعمال مياه البحر في التعقيم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    العاصمة..وفاة 20 شخصا وإصابة 310 آخرين خلال السداسي الأول ل2021    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    قسنطينة: أمن علي منجلي يطيح بعصابة أحياء خطيرة مكونة من 5 أفراد    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    إيران في قفص الاتهام    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    التماس 10 سنوات سجنا لوالي تيبازة السابق موسى غلاي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    تراجع في أسعار النفط    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تطالب بتقرير المصير    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    اللبنانيون في انتظار نتائج التحقيق وتشكيل الحكومة    توفير شروط نجاح القمة العربية بالجزائر    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    إعذارات بالجملة تخلط حسابات الإدارة    ''أتوقع تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م    بلحاج يدعو المساهمين للتنازل عن أسهمهم مقابل قدوم شركة وطنية    العثور على قاصر غرق بشاطئ ستيديا    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ظهور أنواع أخرى من الفيروس المتحوّر أمر غير مستبعد
نشر في الشعب يوم 26 - 02 - 2021

التحورات المتكررة للفيروس تجعله أكثر مقاومة لفعالية اللقاح
معهد باستور وحده القادر على الكشف عن السلالة الجديدة لكورونا
توقع رئيس مصلحة كوفيد-19 والأمراض الصدرية بمستشفى رويبة عبد الباسط كتفي، احتمال ظهور أنواع أخرى من فيروس كورونا المتحور، وأنه سيتم اللجوء إلى تطوير اللقاحات ضد الفيروسات الناتجة عن السلالة الجديدة البريطانية والتي ظهرت في جنوب إفريقيا للحد من مخاطر انتشارها.
أوضح البروفيسور كتفي، خلال نزوله ضيفا على جريدة «الشعب»، أن معهد باستور وحده القادر على الكشف عن الفيروس المتحور وتحديد ما إذا كانت هناك تغييرات وطفرات قد طرأت وهذا بإجراء بحوث جينية، كاشفا عن الاشتباه في حالتين ظهرت عليهما جميع أعراض كوفيد-19 ولكن نتائج فحوصات «بي.سي.آر» أثبتت مرتين نتيجة سلبية، الأمر الذي جعل الطاقم الطبي يشكّ في احتمال الإصابة بالنسخة الجديدة للفيروس.
وأضاف، أن الحالات المشكوك في ارتباطها بالفيروس المتحور يتم إرسالها مباشرة إلى معهد باستور، من خلال إعطائه إشارة إنذار للشروع في إجراء التحاليل اللازمة التي تسمح بمعرفة حقيقة الإصابة من عدمها، مؤكدا أن تسجيل حالات مرتبطة بالسلالة الجديدة لن يؤثر على مجريات التكفل بالمرضى وإنما أكثر ما يهم هو مواصلة العمل الجدي الميداني والاستمرار في الالتزام بقواعد الوقاية لمواجهة خطر كورونا والفيروسات المتحورة.
وبرأي البروفيسور كتفي، فإنه عندما تطرأ تحورات عديدة على الفيروس قد يصبح أكثر مقاومة لفعالية اللقاح، ما يستدعي إجراء تعديلات على اللقاحات الموجودة حاليا حتى تكون فعالة في الحماية من النسخة الجديدة، مضيفا أن الدراسات والبحوث الجينية مستمرة لرصد التغييرات التي تطرأ على فيروس كورونا المستجد.
وأشار الى أن لقاح فايزر وبيونتاك، هما من اللقاحات التي توفر حماية قوية ضد «كوفيد 19»، كما أنهما أظهرا فعالية عالية أيضا ضد نسختي الفيروس المتحور بحسب المعطيات العلمية المقدمة، مؤكدا أن الجميع مضطر إلى الالتزام بالتلقيح المضاد لكورونا، على أساس أنه قد يساهم في ضمان فعالية ضد الإصابة بكوفيد -19 والسلالة الجديدة.
وبحسب البروفيسور كتفي، فإن أعراض الإصابة بفيروسات كورونا المتحورة تتشابه مع العلامات التي تظهر على المريض بكوفيد-19، ومن الصعب التمييز بينها، مشيرا الى أنه إلى حد الآن يتم الاعتماد على فحوصات «بي.سي.آر» لتشخيص الفيروس، في انتظار تطوير فحوصات تضمن نتائج أفضل في الكشف عن الفيروسات المتحورة.
يصلون المستشفى في مرحلة متأخرة
أكد رئيس مصلحة الأمراض الصدرية وكوفيد-19 بمستشفى رويبة، أن أغلبية المصابين بفيروس كورونا يأتون إلى المراكز الاستشفائية في مرحلة متأخرة، عندما تكون درجة الإصابة لديهم خطيرة، داعيا الفئات الأكثر عرضة الى مضاعفات الفيروس والمصابين بالأمراض المزمنة إلى الالتحاق بالمستشفيات في بداية ظهور أعراض الفيروس.
وحذر رئيس مصلحة الأمراض الصدرية من عدم التوجه إلى المستشفى بعد نقص نسبة الأوكسجين في الجسم بأقل من 95 بالمائة، مضيفا أن بعض المرضى يصلون إلى المصلحة بنسبة أوكسجين 75 بالمائة وفي حالة صعبة ومعقدة تؤدي إلى إصابتهم بتخثر الدم ومشاكل في القلب والرئة وعدة مضاعفات.
فيما يخص التكفل بالمصابين بفيروس كورونا على مستوى مستشفى رويبة، أوضح البروفيسور أن الطاقم الطبي، منذ بداية انتشار الجائحة في الجزائر، اعتمد على البروتوكول العلاجي الذي أصبح يستخدم حاليا بعد توصيات المنظمة العالمية للصحة، ولكن طريقة التكفل بالمرضى تختلف من منطقة إلى أخرى وحسب كل حالة.
وشخص البروفيسور كتفي عدة حالات خطيرة، تتعلق بالإصابة بأمراض صدرية تنفسية تتشابه إلى حد كبير مع الأعراض التي تظهر على بعض المصابين بكوفيد-19 والتي تصل لديهم درجة الإصابة إلى الرئتين وتسببت في ضيق شديد في التنفس ويمكن أن تنتج عنها أمراض أخرى قد تمس القلب والشرايين.
وقال رئيس مصلحة الأمراض الصدرية، إن بروتوكول العلاج الذي اعتمدته وزارة الصحة والمطبق من قبل الأطباء المختصين أعطى نتائج جد مرضية، خاصة في التكفل بالحالات المعقدة التي تصل إلى المستشفى وتماثل عدد كبير من المرضى للشفاء بعد إتمام فترة العلاج، مشيرا إلى أن الطاقم الطبي يتكفل بكل مريض حسب تشخيص حالته والأعراض التي تظهر عليه، فمنهم من يصابون بجفاف في الجسم وآخرون لديهم نسبة السكر غير معتدلة ومرضى القلب الذين يتم متابعة حالتهم لتفادي أية مضاعفات.
في المقابل، يرى البروفيسور كتفي أن العمر لا يعد مؤشرا على خطورة الإصابة، فبعض الشباب الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة، تعرضوا أيضا الى تعقيدات صحية خطيرة، نظرا لإصابتهم بأمراض مزمنة كالسمنة والسكري وآخرين يجهلون إصابتهم بأمراض بسبب عدم القيام بالتشخيص من قبل، مضيفا أن جميع الفئات مهددون بخطر الإصابة بكوفيد-19 ولكن بدرجة أقل الأشخاص الذين لديهم مناعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.