جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    كأس إفريقيا للأمم 2021: كوت ديفوار- الجزائر: "الخضر" مطالبون بالفوز من اجل البقاء    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    سارقو قارورات غاز البوتان في قبضة الدرك    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توفير اللقاحات يمنع خطر الموجة الثالثة
نشر في الشعب يوم 02 - 04 - 2021


السلالات الجديدة تستدعي اليقظة والحذر
أكد رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية، ورئيس النقابة الوطنية لأخصائيي الصحة العمومية الدكتور محمد يوسفي، أن جميع السلالات الجديدة لفيروس كورونا خطيرة وسريعة الانتشار، بما فيها التي سجلت في الجزائر، محذرا من التراخي في مواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية الذي يمكن أن يتسبب في دخول مزيد من حالات الإصابة بالفيروس المتحور.
أوضح رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية في تصريح ل «الشعب»، أن الوضع الوبائي يستدعي فرض تدابير أكثر صرامة من أجل إبطاء انتشار هذه السلالات شديدة العدوى في عدة ولايات من الوطن وعدم الاستهتار الذي قد ينتج عنه موجة ثالثة من الفيروس، مشيرا إلى أن الجزائر إلى حد الآن مسيطرة على الوباء وتتعامل مع الوضع بحذر ويقظة، بالرغم من تسجيل بعض الإصابات بالفيروس المتحور، قائلا إن الأمر مرتبط بمدى اتخاذ الاحتياطات اللازمة وفرض مزيد من الإجراءات المشددة لمنع انتشاره بشكل خطير.
وأضاف الدكتور يوسفي، أن الجزائر سجلت حالات إصابة بالفيروس البريطاني المتحور الذي يعد من أخطر السلالات الجديدة لكورونا. ولكن لحسن الحظ عددها قليل ويمكن كبح انتشارها من خلال إجراء تحقيق وبائي سريع ومراقبة جميع الحالات المسجلة والتكفل بهم من أجل تجنب الدخول إلى موجة ثالثة، معتبرا الوضع الراهن غير مقلق، نظرا للمؤشرات الإيجابية التي تدل على الاستقرار وعدم الخطورة، أهمها انخفاض عدد الإصابات والوفيات مقارنة ببعض الدول الأوروبية التي ماتزال تشهد تدهورا في الحالة الوبائية بتسجيل أعداد هائلة من حالات الإصابة بالفيروس الأصلي والمتحور، بالرغم من حصول العديد من هذه الدول على كميات كبيرة من اللقاحات.
غلق المجال الجوي يجنب الكارثة
بحسب رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية، فإن الإبقاء على غلق المجال الجوي والبري، سيساعد في التقليل من دخول مزيد من السلالات الجديدة إلى أراضي الوطن، ويسمح بمراقبة الحالات المسجلة لمنع نقلها العدوى للآخرين، مبرزا إيجابية القرارات الاحترازية المتخذة من قبل السلطات العليا، بالتنسيق مع اللجنة العلمية منذ بداية الأزمة الصحية، خاصة ما تعلق بفرض الحجر الصحي ومنع التجمعات وعديد الأنشطة والتي في مجملها أعطت نتائج جيدة ساهمت في تحقيق استقرار الوضع الوبائي، مشددا على ضرورة مواصلة تطبيق التدابير الوقائية لتجنب العودة مجددا إلى نقطة الصفر.
قال رئيس الجمعية الجزائرية للأمراض المعدية، ورئيس النقابة الوطنية لأخصائيي الصحة العمومية، إن توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا بكميات كافية في الأيام القادمة، من شأنه أن يساهم في الحفاظ على استقرار الحالة الوبائية ويساعد على التقليل من الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس مع الالتزام بقواعد الوقاية، خاصة وأن اللقاحات التي ستكون متوفرة أثبتت فعاليتها بنسبة عالية ضد الإصابة بالفيروس الأصلي والمتحور، مضيفا أن الفئات الأكثر عرضة لمخاطر الفيروس مطالبة بالتلقيح على رأسهم مهنيو الصحة وكبار السن والمصابون بأمراض مزمنة.
ويرى الدكتور يوسفي، أن نجاح حملة التلقيح ضد فيروس كورونا تتطلب برمجة خاصة ووضع رزنامة تلقيح استعجالي تسمح لسكان مختلف الولايات من الاستفادة من اللقاح بشكل منظم، بالإضافة إلى أهمية التواصل مع المواطنين لتشجيعهم وتوعيتهم بأهمية أخذ اللقاح وتقديم المعلومات الصحيحة المرتبطة بمواعيد إجرائه في إطار كسب ثقة المواطن، مشيرا إلى أن التلقيح هو الحل الأنجع الذي يمكن من اكتساب مناعة جماعية تسمح بالقضاء التدريجي على الوباء والعودة إلى الحياة العادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.