رمطان لعمامرة يتباحث مع وزير خارجية النيجر    80 موقعا أجنبيا يشن حملات تشويه ضد الجزائر    100 ألف لتر أكسيجين يوميا ستدعم المستشفيات للحد من الأزمة    الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    التحقيقات الابتدائية أكدت "الطابع الإجرامي" لحرائق الغابات    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    اتحاد التجار ينفي ندرة مادة الفرينة    التزام ثابت بمكافحة الإرهاب    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    إبراهيم رئيسي ينصب رسميا رئيسا لإيران    مهنية وعراقة دبلوماسيتنا    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق الوالي السابق موسى غلاي    هذا هو السبب..    وزير التربية: التلقيح واجب وطني    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    الرباع وليد بيداني يغيب عن منافسة اليوم رسميّا    "قرار اعتزالي لعالم التدريب لا رجعة فيه"    علينا استخلاص الدروس من مشاركاتنا في الأولمبياد    الرئيس تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن اليوم    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    الإعلان عن الفائزين بعرض الدار في انتظار الفوز بالدرع الذهبي    ملتقى دولي حول اللغة والعربية ورقمنة التراث    سعيد بفوز فيلم "فوبيا" بجائزة السيناريو في مهرجان عراقي    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    مضوي يريد إيزماني في القادسية الكويتي    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    اجتماع مع رؤساء المؤسسات الصناعية لحل مشكل رخص التجزئة والبناء    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    حجز وإتلاف قرابة 13 ألف بيضة فاسدة    مصرع شيخ ضرير في حريق منزل    اللصان بين يدي الأمن    ندرة حادة في مادة الخبز بسبب ارتفاع أسعار الفرينة    وزير العدل يتسلّم مسودة المشروع التمهيدي    تجاوب واسع مع مبادرة طوال وبن عياد    أنا بصدد تحضير لحن أغنية تمجد الأمير عبد القادر    سنة واحدة تمر على وفاة سعيد عمارة    نفاد الأوكسجين بمستشفى طب النساء و التوليد «بن عتو ميرة»    البرلمانيون بمستغانم يحصون نقائص مصالح كوفيد    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    إصابة شخص بعد سقوط رافعة    تفكيك جمعية أشرار خطيرة    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    حملة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    مليارا سنتيم لاقتناء الأكسجين    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    لا يتحوّر !    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انفراج وشيك في سوق السيارات الجديدة
نشر في الشعب يوم 23 - 04 - 2021

كشف وزير الصناعة، محمد باشا، عن انفراج وشيك في سوق «السيارات الجديدة»، وأكد أن مراجعة شاملة جارية لكل القوانين التي تضبط القطاع، بما فيها المراسيم التنفيذية التي صدرت منذ صائفة 2020، مفيدا بأن وضع قانون توجيهي صناعي وتكنولوجية يشكل أولوية.
قال باشا، الخميس، إنّ المرسوم التنفيذي المحدد لشروط وكيفيات ممارسة نشاط وكلاء السيارات، وصل بمرحلة نهائية، وسيصدر قريبا، مؤكّدا أنّه سيسمح بإحداث انفراح في سوق السيارات الجديدة، وضبطه بآليات شفّافة ويتيح متابعة الوكلاء بصفة دقيقة.
وأفاد الوزير، في جلسة علنية للرد على الأسئلة الشفوية، بمجلس الأمة، بأنّ دائرته الوزارية تعكف على مسح لكل القوانين التي تضبط مجال الصناعة وخاصة المراسيم التي صدرت في 2020، وتخص نشاط تصنيع المركبات، والامتيازات الجبائية لقطاع المناولة والمواد الأولية، وسلاسل الانتاج المجددة.
وأكّد أن الغرض من دراسة ومراجعة هذه الترسانة القانونية، يهدف إلى بالانطلاق في نظرة استراتيجية «كانت تنقص القطاع الصناعي الذي كان يتحرك بصفة معزولة دون رؤية مشتركة».
وصرّح بأنّ القطاع الصّناعي في بلادنا، لازال يتخبط في مشاكل إدارية وفي صياغة القوانين ونصوصها التطبيقية، بينما يحقّق نهضة اقتصاديات دول أخرى، مضيفا: «من غير المعقول أن نستمر على هذا المنوال».
الوزير، وفي حديثه عن رؤيته الجديدة للاستثمار، أكّد مراجعة السياسية التحفيزية، والتي تقوم حاليا على إعفاءات ضريبية قبلية وبعدية، أثقلت خزينة الدولة دون تحقيق النتيجة المرجوة، مشيرا إلى تبني مقاربة تعتمد على «استدانة المستحقات الضريبية» في المراحلة الأولى الاستثمار، على أن يفي بها المستمثر عقب نجاج المشروع.
وفي السياق، أعلن الوزير عن إعداد قانوني توجيهي صناعي وتكنولوجية، يكون القاعدة القانونية الأساسية لكل المراسيم التنفيذية التي يجري استصدراها حاليا، دون مرجعية مما يجعلها محل مراجعة وتعديل في كل مرة.
تأهيل المناطق الصّناعية
في المقابل، تشرع وزارة الصناعة، قريبا في إعادة تاهيل 30 منطقة صناعية على المستوى الوطني، منها 15 في مرحلة أولية وذلك باللجوء الى امكانات وطنية بحتة من مادة اولية ووسائل انجاز بهدف تحسين مردودية الشركات المتواجدة ضمن هذه المناطق الصناعية.
وأوضح الوزير محمد باشا، أنّه تمّ إعطاء الأسبقية ل 15 منطقة صناعية اولى موزعة على 39 ولاية، استناد الى عدة عوامل كأهمية المنطقة الصناعية وعدد المتعاملين الاقتصاديين المتواجدين بها، والتي ستتطلب غلافا ماليا يقارب 10 ملايير دينار على مدة سنة.
وأشار باشا إلى أن «العملية ستتم باللجوء الى امكانات وطنية بحتة من مادة اولية ووسائل انجاز، حيث سيتم استعمال الاسمنت في عملية تعبيد المسالك مما سيساعد على مضاعفة مدة حياة الطرقات واقتصاد العملة الصعبة من خلال اجتناب استيراد مادة الزفت». وسيتم تسليم الاشغال الى شركتين وطنيتين رائدتين في مجال الاشغال العمومية هما جيكا وكوسيدار.
وتشمل الدفعة الثانية، يضيف الوزير، 15 منطقة صناعية اخرى في حالة «تدهور كبير»، كما سيتم ادراج مرحلة ثالثة لترميم مناطق صناعية اضافية «لا تحتاج الى ترميم كبير». وحسبه، فإنّ مدة انجاز هذه المبادرة متفاوتة بين المناطق من 5 الى 16 شهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.