قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المواطنون مرتاحون والتجار مستاؤون
حملة تطهير حي باش جراح من التجارة الفوضوية
نشر في الشعب يوم 31 - 08 - 2012

شرعت مصالح الامن في التطبيق الرسمي لنص التعليمة الصادرة مؤخرا والتي تقضي بمنع نشاط تجار السوق الموازية نهائيا، مهما كانت صفة التاجر، وعلى الإطلاق ولو كان النشاط صغيرا، لاسيما على مستوى الشوارع الكبرى وهو الامر الذي خلق مشادات بين مصالح الأمن والتجار الفوضويين.
انطلقت أول أمس في حدود الساعة الخامسة صباحا حملة لتطهير منطقة باش جراح من التجارة الفوضوية من طرف الشرطة القضائية، وهذا لوضع حد لحالة الفوضى التي تشهدها المنطقة .
وقد حاول بعض الباعة اعتراض العملية ، لكن تكاثف جهود الشرطة القضائية بمشاركة شرطة حفظ النظام ومكافحة الشغب حالت دون ذلك ومكن من السيطرة على الوضع .
وتعد منطقة باش جراح من الأحياء الشعبية التي باتت ملجأ للكثير من الباعة الفوضويين الذين احتلوا كل الأرصفة والشوارع والطرقات، عارضين مختلف السلع الاستهلاكية وحتى الأدوات المدرسية، وهو ماخلق جوا ملائما لتواجد اللصوص والمنحرفين وحتى مروجي المخدرات وجاءت عملية تطهير المنطقة من الباعة غير القانونيين عقب الاحتجاجات التي قام بها سكان العمارات المجاورة للسوق الفوضوي، طالبوا فيها وضع حد لظاهرة التجارة الموازية بحيهم.
بين مؤيد ومعارض، الفوضويون يصرخون''.. ديرولنا حل''
تباينت آراء المواطنين والتجار عقب الشروع في تطبيق التعليمة المتعلقة بتنظيف الأرصفة من التجارة الموازية، وفي جولة استطلاعية قادت''الشعب'' الى أشهر الأسواق الفوضوية، سوق باش جراح الشعبى استفسرنا عن هذه الخطوة الهامة التي أقدمت عليها السلطات العمومية حيث أبدى العديد من المواطنين رضاهم واستحسانهم العملية.
وفى هذا الصدد قال أحد المواطنين الذي رفض الافصحاء عن إسمه: لقد أصبح الحي مزبلة حقيقية بعد احتلال الباعة الفوضويين للرصيف، لا بل حتى للطريق وتراكم للأوساخ بشكل لا يحتمل ، لولا جهود عمال البلدية وإني أناشد المسؤولين بوضع حد لهذه الفوضى.''
من جهته أفاد السيد مفتاح، وهو من أحد سكان تلك العمارات المحاذية للسوق ''أنا مع نزع الفوضى من شوارعنا، فكل الأرصفة على مستوى التراب الوطني أصبحت ملكا لهؤلاء التجار الفوضويين فلا بد من ردع هذه الفئة.'' وقال آخر'' نطالب من السلطات المعنية أن توقف هذه التجاوزات. من هب ودب أصبح تاجرا، فالأسواق العشوائية أصبحت وسيلة لفعل كل شىء من متاجرة بالمخدرات وإخفاء للمواد المسروقة واعتداء على الحرمات...إنشاء الله هذه التعليمة تطبق قبل فوات الأوان.'' أضاف يقول.
ولم يتقبل أحد التجار الفوضويين طرده من المكان الذي تعود أن يبيع فيه ''ملابس نسائية''قائلا ''أين نذهب؟إذا تدبرولنا خدمة مكاش مشكل غير أرواحو أرفدونا من الطريق.'' ليتدخل آخر ويقطع حديث صديقة ''تريدون منا أن ننتحر جماعيا ليرى العالم، ما ذنبنا نحن، تخرجنا من الجامعات بدرجات عالية ونجد أنفسنا عالة على والدينا .'' مضيفا بلهجة غضب واستياء ''ماذا نفعل بحق الله ، قولوا لنا ماذا نفعل نسرق، نقتل، أم نهجر.''


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.