محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    هل تتمكن الجزائر من "حلحلة" انقسام فلسطيني دام 15 سنة؟    تسليم رخص استغلال استثنائية لفائدة 15 مستثمرا    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    وزير المجاهدين العيد ربيقة يؤكد: سنتصدى لأي محاولة للمساس بالثوابت والتاريخ الوطني    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الإطاحة بشبكة لبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    تعيين الحكم الغامبي بكاري غاساما لإدارة مباراة الجزائر- كوت ديفوار    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    حجز "زطلة" ومهلوسات بالبليدة    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    إدانات عربية واسعة لاعتداءات إرهابية طالت أبو ظبي    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    حجز مواد صيدلانية    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب
نشر في الشعب يوم 30 - 11 - 2021

يحتضن المركز الثقافي الجزائري بباريس معرضا فنيا بمناسبة إحياء الذكرى المئوية لميلاد الأديب الجزائري الكبير محمد ديب، تحت شعار «محمد ديب والفن.. النظرة الظل»، وذلك خلال الفترة الممتدة من 03 ديسمبر الجاري إلى غاية 29 يناير 2022، حسبما أفاد به الموقع الإلكتروني لذات الهيئة الثقافية.
برمج المركز الثقافي الجزائري بباريس بالتعاون مع «الجمعية الدولية لأصدقاء محمد ديب»، بمناسبة الاحتفاء بالذكرى المئوية لميلاد الشاعر والروائي محمد ديب، تنظيم معرض فني جماعي بمشاركة أعمال لفنانين معروفين، تأثروا بأعماله الأدبية واستلهموا منها، بغية نفض الغبار على الجانب الفني الخفي في منجز الأديب الراحل، وإبراز موهبته الفنية إلى جانب إبداعه الروائي.
ولطالما أبدى الأديب محمد ديب، وهو أحد مؤسسي الأدب الجزائري باللغة الفرنسية، اهتماما وشغفا كبيرا خاص بممارسة الفن (الفن التشكيلي وفن التصوير الفوتوغرافي)، والتي عبر عنها الراحل من خلال مجموعة من أعماله الروائية، حيث حاول في بدايات شبابه ممارسة فن الرسم والتصوير الفوتوغرافي، تمّ عرض بعد خمسين عاما مجموعة من الصور التي أخذها في مدينته تلمسان سنة 1946 بنيويورك، وغيرها من الدول الأوروبية وبباماكو.
وسيتم بالمناسبة عرض عملين فنيين تشكيليين (لوحتين) ومجموعة من الصور من إنجاز محمد ديب، ليتسنى للجمهور الوقوف عند نماذج من محاولاته في عالم الفن، وذلك إلى جانب عرض أعمال لأسماء تشكيلية ممن تعرفوا عليه عن قرب واستلهموا إبداعاتهم الفنية من كتابات فقيد الأدب الجزائري، على غرار الفنانين عبد الله بن عنتر، فيليب عمروش، نور الدين بن احمد، لويس بن سيتي، محمد خدة، بشير يلس، رشيد قريشي وغيرهم.
وقد بدا الروائي العالمي محمد ديب المعروف بغزارة الإنتاج، مشواره الأدبي بنشر لثلاثيته المشهورة «الدار الكبيرة» (1952) و»الحريق» (1954) و»حرفة النسج» (1957)، وكانت هذه الثلاثية كافية لوحدها على تقديم صورة وافية عن حياة التهميش التي كان يعيشها الجزائري المحاصر بالفقر والحرمان، جراء بطش وتسلط المستعمر وهذا ما يوضح قول ديب «قليل نحن الذين أحسسنا بأهمية ذكر اسم الجزائر والتعريف به».
ولد محمد ديب بتلمسان في 21 جويلية 1920، وكان يشتغل بالتعليم في بداية حياته المهنية وجال بعدها في ميادين أخرى، ونشر أول أعماله الأدبية في سنة 1946 وهي قصيدة شعرية بعنوان «الصيف» وذلك في مجلة «آداب» السويسرية متبوعة بقصيدة شعرية أخرى «فيغا» في 1947 والتي نشرتها مجلة (فورج).
بعد صدور مجموعته القصصية « في المقهى» (1955) ورواية «صيف إفريقي» (1959) وحكايات موجهة للأطفال موسومة ب»بابا فكران» في نفس السنة توجّه ديب إلى كتابة مجموعة من الروايات يستكشف فيها المجتمع الجزائري بعد الاستقلال مثل «رقصة المالك» (1968) و»سيد الصيد» (1970).
ونشر أيضا «ثلاثية الشمال» بدءا من 1989 وتشمل «سطوح اورسلو» و»ثلوج من الرخام» و»سبات حواء».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.