باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شوقي الزين وبغورة سفيران للفكر بسلطنة عُمان
نشر في الشعب يوم 16 - 05 - 2022

يشارك اسمان فلسفيان بارزان من الجزائر في أولى نسخة من "ملتقى بيت الزبير الفلسفي" بسلطنة عمان. حيث نجد كلّا من محمد شوقي الزين، والزواوي بغورة، في جلسات هذه التظاهرة التي تعرف مشاركة مفكرين وفلاسفة وباحثين من داخل سلطنة عُمان وخارجها، على مدار أربعة أيام من النشاطات المتنوعة، من جلسات فكرية، وعرض للكتب، وحتى حلقة فلسفية للأطفال.
انطلقت، أمس الاثنين، بسلطنة عُمان، أعمال "ملتقى بيت الزبير الفلسفي" في نسخته الأولى، بمشاركة مفكرين وفلاسفة وباحثين من داخل السلطنة وخارجها. ويسعى الملتقى، الذي تنظمه مؤسسة بيت الزبير على مدار أربعة أيام، إلى "تكريس قيم المعرفة الإنسانية، وتعزيز المساحات البحثية أمام الباحثين لرفد المكتبة بمنجز فكري"، وكذا "إيجاد مناخ تفاعلي وتواصلي بين الباحثين والمختصين من مختلف المرجعيات والتكوينات الفلسفية". وشهد حفل الافتتاح الإعلان عن جائزة صادق جواد للدراسات الفكرية، التي "تهدف إلى تكريس قيم المعرفة الإنسانية وتعزيز المساحات البحثية أمام الباحث العماني".
ويشارك اسمان فلسفيان بارزان من الجزائر في هذه الفعاليات، حيث شارك محمد شوقي الزين من الجزائر في جلسة بعنوان: "في أصل التفلسف: تواشج التجربة الفلسفية والتجربة الصوفية". وفي جلسة أخيرة، بإدارة د.رضا مهدي، يقدم الجزائري الآخر الزواوي بغورة ورقة عنوانها "الفلسفة والعصر، معالم أولية".
وتأتي هاتان الجلستان ضمن جلسات أخرى لعدد من الأكاديميين والباحثين، على غرار "نقد العقل الفلسفي المعاصر: الفلسفة والأزمات الراهنة للإنسانية"، للموريتاني عبد الله ولد أباه من موريتانيا، و«إشكاليات التعددية الثلاث التأويلية والإبيستيمولوجية والأنثروبولوجية: مقاربة نقدية" للبناني مشير باسيل عون، و«هابرماس في الثقافة العربية" للباحث العماني علي الرواحي، و«فلسفة ما بعد الإنسانية واللامركزية الأوروبية" للعُماني الآخر محمد العجمي. كما سبقت الملتقى عدة فعاليات منها افتتاح معرض للكتاب الفكري الفلسفي يشارك فيه عدد من المكتبات ودور النشر، وإقامة حلقة فلسفية للأطفال بعنوان: "أفكار كبيرة لأعمار صغيرة"، وعرف اليوم الأول تدشين مشروع الفلسفة للصغار والناشئة متمثل في ترجمة عدد من كتب سلسلة "الفيلسوف الصغير" للفيلسوف الفرنسي المعاصر أوسكار رونيفييه.
يُذكر أن محمد شوقي الزين كاتب وفيلسوف من مواليد مدينة وهران، درس في جامعة بروفونس بفرنسا. تحصل على الدكتوراه في الدراسات العربية الإسلامية، تخصص الفلسفة والتصوف. وتحصل سنة 2011 على دكتوراه ثانية في الفلسفة حول المؤرخ والمفكر الفرنسي ميشال دو سارتو، حول الفلسفة العملية وفلسفة الفعل والأداء المرتبطة بالتداولية (البراغماتية) والسوسيولوجيات الميكروبنائية مثل التفاعلية الرمزية والإثنوميتودولوجيا.
وهو كاتب غزير الإنتاج، له عدة مؤلفات منها "تأويلات وتفكيكات: فصول في الفكر الغربي المعاصر"، "هويات وغيريات"، "سياسات العقل"، "إزاحات فكرية: الحداثة والمثقف"، "فلسفة التأويل" (ترجمة عربية لكتاب الفيلسوف الألماني غادامير)، "الإزاحة والاحتمال. صفائح نقدية في الفلسفة الغربية".
أما الزواوي بغورة فهو باحث وأكاديمي جزائري، أستاذ الفلسفة المعاصرة بقسم الفلسفة بجامعة الكويت. متخصص في فلسفة ميشيل فوكو، وباحث في فلسفة اللغة والسياسة. تتوزع اهتمامات بغورة بين الترجمة والتأليف. من أهم أعماله المترجمة: "يجب الدفاع عن المجتمع" لميشيل فوكو، و«تأويل الذات" لميشيل فوكو. ومن أهم تآليفه: "مفهوم الخطاب في فلسفة ميشيل فوكو"، و«الفلسفة واللغة"، و«نقد المنعطف اللغوي في الفلسفة المعاصرة"، و«ما بعد الحداثة والتنوير".
الملتقى يجمع نخبة من المفكرين
الاهتمام العماني بالفلسفة ليس جديدا، فقد توجت سنوات من النشاطات الفلسفية بتدشين لجنة الفلسفة، منذ سنة 2014، وهي لجنة منبثقة عن الجمعية العُمانية للكتاب والأدباء، تهدف إلى التفكير في المواضيع والشؤون اللامفكر فيها في المجتمع، ولتحسين السمعة السيئة والمخيال المجتمعي المنتشر عن مثل هذه المفاهيم الضرورية كالحرية والديمقراطية والفلسفة، من حيث ارتباط هذه الأخيرة بالعديد من المحرمات التاريخية، ولتحقيق ذلك اتخذت العديد من الخطط والخطوات المختلفة، التي من شأنها الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المتلقين والقُرّاء، بمختلف أطيافهم المعرفية وتوجهاتهم الأيديولوجية.
كما يسعى الملتقى للتعريف بحيوية شبكة العلاقات بين الفلسفة والعلوم والموضوعات الأخرى، وإيجاد مناخ تفاعلي وتواصلي بين الباحثين والمختصين من مختلف المرجعيات والتكوينات الفلسفية، وتقديم بعض الحلقات والجلسات التخصّصية لتنمية الوعي النقدي والتفكير العلمي الفلسفي لدى الأطفال والناشئة والقائمين على مؤسسات التنشئة والتعليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.