باماكو ترغب في ان تواصل الجزائر الاضطلاع بدور ريادي في مالي    الجيش الصحراوي يستهدف جنود الاحتلال بقطاعات المحبس، أم أدريكة وأوسرد    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة إلى 41 شهيدا    كورونا: 113 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كرة السلة (البطولة الإفريقية لأقل من 18 عاما)/المجموعة الأولى: الجزائر تنهزم أمام مدغشقر (49-55)    وهران…قتيلان في انهيار صخري بشاطىء عين الفرانين    العاب القوى/ مونديال 2022 لأقل من 20 سنة: العناصر الجزائرية تحقق انجازا تاريخيا بكولومبيا    إعفاء سكان البلديات الحدودية من دفع رسم دخول الدول المجاورة    أفغانستان: 12 حالة وفاة على الأقل إثر تفشي الكوليرا بمقاطعة جاوزان    سكيكدة: سكان القصدير بداريمو يغلقون الطريق    مشاركة أسماء لامعة في الموسيقى الجزائرية في المهرجان الوطني ال11 لأغنية الشعبي    سهرات فنية ضمن المهرجان المحلي للثقافات والفنون الشعبية    ساسولو الايطالي يزيد من تعقيد وضعية آدم وناس    تنس/كأس ديفيس (المجموعة الثالثة)/ منطقة إفريقيا: "التنافس سيكون شديدا"    بوغالي يشارك في مراسم تنصيب الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو    تدشين معرض "عادات صحراوية" للفنان عبد السميع هالي    الخبير الاقتصادي البروفيسور مراد كواشي للنصر: الأريحية المالية سمحت بالاستمرار في دعم القدرة الشرائية    تخصيص 13نقطة لبيع الكتب المدرسية بعنابة    بومرداس…تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في الهجرة غير الشرعية    الفريق أول شنقريحة يشرف على تدشينها بالجلفة ويؤكد : وحدة تحييد الذخيرة لبنة أخرى لنسيجنا الصناعي    رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي: زكاة الحول ستخفّف عبء الدخول المدرسي على الأسر المعوزة    خبراء يؤكدون أن الوضعية الوبائية الحالية لا تدعو للقلق: المتحور " BA.5 " أقل عدوى والمطلوب حماية الفئات الهشة    شكلت "إمبراطورية" يصعب الاقتراب منها لسنوات: تطهير الشواطئ الخاصة من المستغلين غير الشرعيين بسكيكدة    نجم عن اصطدام 13 سيارة بحافلة: مقتل امرأة وإصابة 18 شخصا في حادث مرور بقسنطينة    أمام إقبال الجزائريين على الوجهة الداخلية: ارتفاع قياسي في أسعار الفنادق وإيجار الشقق بسكيكدة    يواجه بن رحمة في جولة الافتتاح: محرز لصنع الاستثناء في تاسع موسم بالبريميرليغ    مناجير برتغالي تفاوض مع سرار في ملف قندوسي: أسماء لم تقنع وحساني مرشح لمغادرة وفاق سطيف    نصف أندية المحترف "هاجرت" للتحضير: التربص في الخارج «موضة» بحاجة لمراجعة !    المدرسة العليا للأساتذة بقسنطينة: طلب على الإنجليزية والإعلام الآلي ومعدلات قبول لا تقل عن 15    المسيلة: تصدير أول شحنة من الأنابيب والصهاريج للسينغال    مخيم التميز الجزائري بسكيكدة : تأهل 3 مشاريع للنهائي الكبير في نوفمبر    انتشال جثامين ثمانية شهداء من تحت أنقاض منزل قصفته طائرات الاحتلال الصهيوني في رفح    عاشوراء: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها غدا    نادي مولودية الجزائر يكرم رئيس الجمهورية بمناسبة مئوية " التأسيس"    حجز 53 ألف قرص مهلوس و280 ألف علبة سجائر    توظيف 30 ألف أستاذ لتدريس الإنجليزية في الابتدائي    أطفال الجنوب في ضيافة ولايات الشمال    ارتفاع حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزّة إلى 15 شهيدا    2200 مليار لربط المناطق المعزولة بالكهرباء والغاز    المنظمة الطلابية الحرة ترحب بمبادرة لمّ الشمل    تتويج الفنّانة الشابة آيت شعبان أسماء    زوليخة..أيقونة الأغنية الشّاوية    الشعب المغربي في واد والمخزن في واد آخر    انتكاسة أخرى للدبلوماسية المغربية    آيت منقلات يلتقي جمهوره بأميزور    "ليالي مسرغين" تصنع الفرجة    عودة جميلة لروح "زليخة"    قانون المالية التكميلي 2022: إعادة إدراج قابلية التنازل عن السكنات العمومية الإيجارية    غريق بشاطئ العربي بن مهيدي    كورونا: 108 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    توصيات جديدة ينشرها معهد باستور    التكفل بمرضى السكري يمثل 28 بالمائة من نفقات "كناص": إطلاق دليل خاص بالتكفل بقدم المصابين بداء السكري    استقطبتهم الألعاب المتوسطية بوهران: عدسة "اليوتوبرز" العين الأخرى التي أعادت تقديم الجزائر للعالم    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    الكعبة المشرّفة تتوشح بكسوة جديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر شرفة مطلّة على البحر الأبيض المتوسّط
نشر في الشعب يوم 24 - 06 - 2022

يتواصل بقصر الثقافة مفدي زكرياء معرض الفن التشكيلي للفنان فريد بن ياع، تحت عنوان «خليج الجزائر العاصمة»، أشرف على افتتاحه أول أمس مدير المؤسسة حسن غيدة رفقة بعض الشخصيات المختصة في عالم الرسم، على رأسهم الفنان حميد سبع. يضم المعرض ما يزيد عن 50 لوحة للمعالم الأثرية والهياكل العمومية الرئيسية التي ترمز للوجه النابض لمدينة الجزائر، إضافة إلى لافتات لمشاريع مسح ودراسات تخطيطية لعدة جوانب من مسارها العمراني.
يعد معرض الفن والهندسة المعمارية «خليج الجزائر العاصمة» الذي يستمر إلى 25 جويلية المقبل من أكبر المعارض التي شهدها رواق باية، وذلك من حيث حجم اللوحات التي جاءت معظمها على شكل جداريات تمثل عدة واجهات لمؤسسات تابعة للدولة، إلى جانب لافتات لثلة من الشخصيات المختصة في الهندسة المعمارية، التي أوكلت لها مهمة إعادة ترميم وتهيئة بعض المعالم والمرافق الحيوية، وأخرى حوت مخططات لمشاريع وفق نظرة مستقلبية من بينها ما تم توثيقه كتفاصيل معمارية للقصبة، (وما ترتب منه من عملية اعادة التقييم ومسح للبيوت والدويرات)، ومنها ما جاء كخطط هندسية لملحقات ذات طابع فني ترفيهي حيوي.
وصرّح الفنان والمهندس المعماري فريد بن ياع ل «الشعب»، بأنّه من خلال اللوحات حاول أن يسلط الضوء على جمالية خليج الجزائر العاصمة الزاخر بمحطات وواجهات لأكثر من خمسين معلم وطن، مركزا بالتحديد على الحقل الواسع من التراث الهندسي المتربع على محطات هامة من الفن والجمال، كما جاء على لسانه في هذا السياق: «تناولت في المعرض الواجهة الجميلة الحالية للجزائر العاصمة التي توحي في تركيبتها على تعاقب العديد من الحضارات، وهذا إن دلّ فإنما يدل على ما تتّسم به الجزائر العاصمة التي أسميتها الشرفة المطلة على البحر الأبيض المتوسط من جمال، مما جعلها خلال حقب زمنية متفاوتة ومتتالية مصدر تهافت وتصارع على الاستحواذ عليها».
وفي ذات السياق، يسجّل المعرض أحجاما متنوعة من لافتات بطابع جدارية، من بينها لافتة تصدرت رواق باية بلغ عرضها 18 مترا، في حين تراوح طولها نحو50 سم، تضمّنت الواجهة البحرية لمدينة الجزائر المطلة على عدة مرافق حيوية من بينها القصبة، البريد المركزي، مقام الشهيد، نهج الأميرالية، وغيرها من المعالم التي أبدع في رسمها الفنان فريد بن ياع بطريقة مزج فيها بين الفن والهندسة المعمارية، لدرجة أن الزائر يخال إليه وهو واقف على حافة اللافتة، بأنه يطل على الواجهة وهو راكب على متن مركب أو سفينة بحرية.
كما تخلّلت الصور المعروضة شوارع وساحات عمومية مثل شارع العربي بن مهيدي وزيغود يوسف ونهج الساعات الثلاث، وهياكل رسمية ذات طابع وطني مثل المجلس الشعبي الوطني، قصر الثقافة مفدي زكرياء، وأخرى ذات طابع ثقافي مثل المسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي ومتحف السينما الجزائرية، ومن بين الصور التي جاءت ذات طابع علمي، نجد معهد العلوم الإسلامية، المدرسة العليا للفنون الجميلة، في حين تمثلت بقية الأعمال المندرجة ضمن الطابع الترفيهي والتراثي، ونذكر من بينهم على سبيل المثال لا الحصر حديقة التجارب الحامة، مقهى طاطنفيل، بحيرة جنينة لعواد، ساحة أودان، النفق الجامعي، كاتدرائية السيدة الأفريقية، إلى جانب صور لضريح الولي الصالح سيدي عبد الرحمان الثعالبي، وصور عديدة للقصبة وما رافقها من قصور وواجهات من أسطح تروي تفاصيل شعب متشبّع بالعادات والتقاليد.
وعلى ذكر القصبة، فلقد كانت حاضرة وبقوة في أعمال الفنان التشكيلي فريد بن ياع، الذي اعتمد بحكم تجربته الميدانية في مجال الهندسة المعمارية على إعطاء نقلة نوعية لميدان الفن التشكيلي، حيث وظّف رؤية مستقبلية بنظام هندسي مدروس، لما تعانيه القصبة اليوم من وضعية حرجة، ففكر في تبليغ رسالته الفنية عبر مخططات فيها قراءات لمشاريع تدخل في إعادة ترميم وهيكلة وتعديل وجه القصبة، كما أولى من خلال معروضاته الدقيقة الغالب عليها النمط الهندسي، عناية دقيقة إلى آفاق ومستقبل خليج الجزائر العاصمة الرامي إلى الاستثمار المادي والبشري المعتمد، وذلك حسب ما حوته ثمانية مخططات لمشاريع قابلة للتنفيذ والمدروسة من كل النواحي.
وفي ذات الصدد، أشار الفنان إلى أهمية المخططات المنضوية تحت ما يزخر به الشريط الساحلي لمدينة الجزائر من إرث وتاريخ، وتقاليد شفهية ومنقولة وثابتة، وإيمانا منه بأن خليج العاصمة على غرار بقية المناطق التي قادته إليها رحلاته الفنية أو العملية يمكنه أن يكون قبلة لمختلف المزارات السياحية بامتياز، وأن تساهم في تنمية الاقتصاد الوطني وهذا حسب ما تم رصده من أفكار ورؤى من خبراء في الهندسة المعمارية، الذين يعتبرون من خيرة أبناء الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.