بالفيديو.. محرز:”ميسي هو اللاعب الذي أحب مُشاهدته يلعب”    رونالدو سيتزوّج بِعارضة أزياء بعد إنجابهما طفلة !؟    الإطاحة بعصابة يقودها شيخا وحجز 7 كلغ من المخدرات بسكيكدة    الرابطة المحترفة الاولى : اتحاد الجزائر يطيح بالسنافر ويتوج بطلا شتويا    ميناء عنابة في المرتبة الثانية بحجزه 27 مليون وحدة    جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    بلايلي وشيتة مرشحان للمشاركة الأساسية أمام الطوغو    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن شعبيته ضعيفة    تلمسان    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    نسبة الأشغال فاقت 80 %    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراءة في مسيرة مصطفى كاتب ودوره في تأسيس مسرح وطني جزائري
ملتقى ''مزغنة للإبداع الأدبي والفكري''
نشر في الشعب يوم 22 - 06 - 2013

أكد نائب رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين نور الدين طيبي أن ملتقى ''مزغنة للإبداع الأدبي والفكري'' يدخل في سياق مجموعة من الملتقيات التي ينظمها الاتحاد، كما جاء حوصلة لأعمال سنة كاملة في مختلف الفعاليات الثقافية التي ينظمها فرع اتحاد العاصمة.
وقال نور الدين طيبي أمس السبت في تصريح ل''الشعب'' إن شعار ملتقى ''مزغنة للإبداع الأدبي والفكري.. الكتابة قضية ورؤية ووجهة نظر'' يعبر عن نفسه، حيث أن أدب الحوار يجعل كل ما نقوم به وجهة نظر، ليست صادرة من فراغ ولكنها يضيف تبقى وجهات نظر خاضعة للأخذ والرد والتلاقح بحثا عن الحقيقة.
وأضاف طيبي أن الملتقى الذي يحتضنه مقر اتحاد الكتاب الجزائريين، على مدار 03 أيام يجمع مختلف الأجناس الأدبية من المسرح إلى الشعر والكتابة، حيث نحاول من خلاله أن نؤسس لملتقيات ثابتة، في تاريخ اتحاد الكتاب الجزائريين وأيضا في تاريخ الفعاليات الجزائرية، لاسيما وأن هناك ملتقيات وئدت لأسباب موضوعية، وبذلك يقول نرغب في أن توثق هذه المؤسسات لفعالياتها وأعمالها، لنؤسس لفعل الحضارة الحقيقي فعلا وليس شفويا وفقط.
من جانب آخر تناول ملتقى ''مزغنة للإبداع الأدبي والفكري'' في يومه الأول تقديم كتاب بعنوان ''مصطفى كاتب من المسرح الجزائري إلى المسرح الوطني'' والذي صدر عن دار ''مقامات'' في الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، للكاتب مصطفى كاتب من إعداد وترجمة الشريف الأدرع ومخلوف بوكروح، حيث قدم الأدرع الكتاب مبرزا مسيرة المسرح الوطني الجزائري، والحياة الفنية والنضالية لمصطفى كاتب، بداية من انتقاله إلى فرنسا، وكيف بدأت رحلة تأميم المسارح بعد الاستقلال الوطني، وإنشاء المسرح الوطني، حيث اضطلع مصطفى كاتب بمهمة تنظيم التمثيل والإخراج وإدارة المسرح الوطني وفق استراتيجية محددة، مشيرا إلى أن مصطفى كاتب جمع بين هواية المسرح من خلال فرقته المسرحية الهاوية، التي أطلق عليها اسم ''المسرح الجزائري''، وكذا الاحترافية في هذا المجال بانتمائه كممثل إلى فرقة بشطارزي ما بين سنتي 1939 و1940.
ويقول الأدرع إن الهدف الرئيسي للمسرحيين هو الرغبة في التعبير عن ذاتهم الفردية والجماعية والتأكيد على هويتهم لممارسة فن المسرح، ومن هنا يضيف المتحدث أن مصطفى كاتب اقتنع بضرورة التكوين الذي يعتمد على الذات بالدرجة الأولى، وكان حين يصادف فئة ذات موهبة محدودة لا يقوم بإقصائها، وإنما يحاول أن يقدم لها تكوينا يتناسب مع مؤهلاتها، وهو ما دفعه حسب المتحدث إلى إنشاء كونسرفتوار جزائري، لا سيما بعد إنشاء فرنسا لمركز الفن الدرامي بالعاصمة، الذي كان يهدف إلى خدمة مصالح وايديولوجية المستعمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.