مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غياب التنسيق بين المؤسسات والباحثين
د. بوحوش يرمي الكرة في مرمى الباحث الجز ائري
نشر في الشعب يوم 26 - 05 - 2009

أكد أمس الاستاذ عمار بوحوش من جامعة الجزائر أن الدولة سخية علميا وماليا ليس فقط في مجال مجانية التعليم وإنما في الانفاق على كل ما له صلة بالعلم والبحث العلمي، وأرجع الوضعية الراهنة للباحث الجزائري إلى سوء التنظيم وإلى ميله للوصاية.
وأوضح عمار بوحوش الذي نزل ضيفا على »الشعب« أن الغلط ليس في الدولة وإنما في الباحثين الذين لم يتخلصوا من عقلية انتظار إخطار الوصاية، معتبرا أنه حتى لو تم توفير الأموال اللازمة لتغطية نفقات البحث العلمي على نطاق واسع فلن تكون هناك أية نتيجة على حد قوله.
وعن نسبة البحوث التي تستغل من طرف الإدارة أوضح عمار بوحوش أنه في غياب إحصائيات رسمية حول الاستفادة من هذه البحوث، فإن نتائج هذه الأخيرة ليست دائما مضمونة وصحيحة، مشيرا في نفس السياق إلى أن دولا مثل الاردن والسعودية يطرح مشكل التمويل فيهما بحدة لغياب تمويل كاف للبحوث، لكن في الجزائر مثل هذا المشكل غير مطروح، ومع هذا واذا لم تتغير التشريعات، فإن الجزائر ستكون مقبرة للبحث العلمي.
وضعية البحث العلمي في الجزائر ليست على ما يرام ولا تعود الى مشكل التشريع فحسب أو الى مشكل الوصاية التي لم يتخلص منها الباحث، وانما إلى غياب التنسيق بين المؤسسات والمتخرجين أو المؤسسات تبقى بعيدة عن مجال البحث العلمي، هذا الاخير لايمكنه أن يتطور في ظل اختلال هذه العلاقة، وهو ما يفسر غياب التأثير المتبادل بين الطرفين.
وحسب عمار بوحوش، فإن المؤسسات ليست فقط وزارة التعليم العالي، وإنما كل هيئة لها صلة مباشرة بمجال البحث العلمي، وهي جميعها بدون استثناء تبحث عن الخبرات المستوردة ولا تبحث عن الانتاج المحلي، دون أن تستفيد مما هو مستورد على النحو المنتظر.
وقال المتدخل أن فرق بحث موجودة وبكثرة، لكن الباحثين لايحركون ساكنا للدفاع عن مهنتهم ملقيا كل اللوم عليهم، في ظل ما اعتبره بمشكل عدم وجود تكليف بإنجاز بحوث معينة من الجهات المسؤولة أو كما سماها بالمؤسسات التي كان يفترض أن تكلف فرق البحث لإنجاز دراسات وبحوث حول ملفات لها صلة مباشرة بعملها حسب المهام والتخصصات .
يبدو أن الافكار التي طرحها السيد عمار بوحوش حول الباحث ومسؤولياته في وضعية البحث العلمي لم ترق لبعض الباحثين الحاضرين في ندوة أمس، إذ حاولوا الدفاع عن الباحث الجزائري بعد أن رمى بوحوش الكرة في مرماه، حيث أعتبروا أن السلطة السياسية هي من تتحمل وضعية البحث العلمي وهي المطلوب منها تثمينه في إطار بحثها عن الحلول للمشاكل المطروحة، ولا يمكن بأي حال تجاوز الباحث ضمن استراتيجية النهوض بالبلاد - حسب نفس المتدخلين - الذين ربطوا تدارك النقائص المسجلة في مجال البحث العلمي بالعودة الى الباحث لإيجاد الأجوبة اللازمة عن التساؤلات المطروحة في الميدان، فالمشكل إذن من وجهة نظرهم ليس في غياب الذكاء أو الباحث في الجزائر بل في غياب الاهتمام بهذا المفكر كقوة قادرة على تلبية الاحتياجات الملحة، وتحرك الجهات المسؤولة لا ينبغي أن يتم حال بروز أزمة معينة، إنما الاهتمام بالبحث العلمي ينبغي أن يترجم في إطار سياسة فعالة تأخذ بعين الاعتبار الأولويات الملحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.