الفريق ڤايد صالح يؤكد أن الجيش الحصن الحصين للشعب والوطن    تسليم 252 شاحنة من علامة «مرسيدس بنز»    بالفيديو: ميسي يبهر العالم بهذا الهدف وهذه الأرقام الخرافية    الكناس ترفض دعوة بدوي للتشاور حول تشكيل الحكومة    السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم    الإنتصار تتويج لمقاومة مريرة دامت أزيد من قرن    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        الإتحاد الأوروبي لكرة القدم يصدم رونالدو    توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    تماشيا وتفعيل الاستثمار ببومرداس :الرفع من وتيرة تهيئة وتجهيز الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    قضاة يحتجون في عدة ولايات    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    بسبب الظروف المناخية التي ميزت الموسم الفلاحي: منتجون يعودون لزراعة الطماطم الصناعية بالطارف    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور عمار بوحوش يحاضر بخصوص البحث العلمي في الجزائر:‏
أصبحنا نستورد الأفكار على حساب الكفاءات العلمية المحلية
نشر في المساء يوم 26 - 05 - 2009

دعا الباحث والدكتور الجزائري عمار بوحوش إلى ضرورة إعادة تقييم الوضع الخاص بالبحث العلمي في بلادنا الذي أصبح حسبه مقبرة لوأد أفكار وابتكارات الشباب الباحث في الوقت الذي فسح فيه المجال واسعا لاستيراد أفكار وبرامج قد تكون في نفس مستوى الإنتاج المحلي.
وانتقد الدكتور عمار بوحوش خلال محاضرة ألقاها أمس "بمركز الشعب" للدراسات الإستراتيجية حول موضوع البحث العلمي في الجزائر، القوانين المعمول بها على مستوى الجامعات الجزائرية وكذا الإجراءات الإدارية التي تعرقل أداء الباحثين عوض ان تسهل عملهم، مشيرا إلى أن البحث العلمي ليس في أزمة فحسب بل ليس هناك من يشعر بأنه بحاجة إليه بعد أن أصبح التركيز على استيراد الحلول والبحوث الجاهزة والسريعة.
ولا يمكن - يضيف المحاضر - الاعتماد على الحلول الغربية أو الترقيعات التي وصفها بالتعبير العامي "دوا عرب" لإصلاح مجتمعنا والنهوض به بل يجب التركيز على البحث العلمي والخبراء الذين يستطيعون إحداث التغيير النوعي، مؤكدا أنهم وحدهم أبناء الوطن والباحثين يمكنهم فهم مجتمعهم وإيجاد الحلول اللازمة لمشاكله لأن لكل مجتمع خصوصياته وميزاته التي لا تنطبق عليها خطط وبرامج المجتمعات الأخرى.
وأعاب محدثنا على القائمين على البحث العلمي ما أسماه ب تبنيهم "لسياسات التقطير" في تمويل البحوث العلمية والباحثين بدعوى التقشف، واصفا هذا الإجراء بالبخل، مشيرا الى انه يمنع على الباحثين التمويل المادي ذاته الذي يصرف على استيراد البحوث الجاهزة، ضاربا المثل بما يطبق بالدول الأوروبية وبالتحديد بفرنسا التي شرعت جامعاتها ال85 ومنذ بداية السنة الجارية في العمل بطريقة الاستقلالية المالية في تسيير شؤونها وابتداء من 2012 ستتمتع كامل الجامعات الفرنسية بالاستقلالية التامة في التسيير المالي وستكتفي الدولة بتقديم مساعدات رمزية لكل جامعة في شكل حوافز للباحثين.
كما استشهد السيد بوحوش بالتجربة الأمريكية التي وصفها بالفريدة من نوعها، حيث أن جل الجامعات حولت إلى مراكز أفكار وبحث من قبل وزارة الدفاع التي تعتمد في كل مشاريعها على ما تجود به أفكار الجامعيين وبحوثهم حتى أصبحت تستثمر أكثر في جامعاتها بحيث تمول أي بحث تريد إنجازه، وحذر المتحدث من مغبة جلب الأدمغة والباحثين الجزائريين والإطارات المهاجرة إلى الوطن والاحتفاظ بهم كديكور في مكاتب فخمة مغلقة دون الانتفاع بهم واصفا هذا الإجراء بالخطر الكبير على بلادنا.
ودعا الدكتور بوحوش في ختام محاضرته إلى تغيير أسلوب العمل الحالي الذي وصفه بالبيروقراطي والهادف إلى تقديس القانون عوض العمل به كما حمل الباحثين جزءا من مسؤولية تردي وضع البحث العلمي ببلادنا لأنهم يقبلون بالوصاية في تسيير بحوثهم وأعمالهم مضيفا ان الدولة لديها سخاء علمي مالي غير ان المشكل في سوء التنظيم وفهم القوانين.
للإشارة تم تكريم الدكتور عمار بوحوش من قبل "مركز الشعب للدراسات الإستراتيجية" وذلك بحضور عدد من الوجوه السياسية والفكرية المعروفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.