توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    عرقاب‮ ‬يطمئن الجزائريين ويؤكد‮:‬    بن صالح‮ ‬يشدد لدى استقباله رئيس حكومة الوفاق‮:‬    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    أزيد من مليون و600 ألف جزائري يعانون من الاكتئاب!    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    صدور مذكرة توقيف حفتر    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    الإعلام مطالب باحترام أخلاقيات المهنة    الشعب يريد محاسبة الفاسدين    مسيرة سلمية حاشدة بسكيكدة    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخرّج 3 دفعات بالمدرسة الوطنية العليا البحرية ببوسماعيل
نشر في الشعب يوم 01 - 07 - 2017

مشروع وطني لإعادة توسيع وتنظيم الموانئ وعصرنة الأسطول
شهدت المدرسة الوطنية العليا البحرية ببوسماعيل، يوم أمس، حفل تخرّج ثلاث دفعات أتمّت تكوينها المتخصص لتلتحق بمختلف البواخر والفضاءات البحرية عبر الوطن وهو الحفل الذي أشرف عليه وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان برفقة والي ولاية تيبازة موسى غلاي.
تشمل الدفعات المتخرجة الدفعة الأولى للمرشدين البحريين الذين تتمثّل مهامهم الرئيسية في استقبال البواخر بمختلف الموانئ وتنظيم عملية الإبحار انطلاقا من الفضاءات المينائية حسب ما أشار إليه مدير الدراسات بالمدرسة الدكتور عبد الحكيم بوزاهر والذي أكّد أيضا على أنّ المدرسة تعتزم اعتماد تخصصات عديدة في مرحلة ما بعد التدرج مستقبلا كالتجارة البحرية والأمن البحري والقانون البحري تماشيا والتطورات الحاصلة في مجال دعم الأسطول البحري الجزائري والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها الجزائر وفقا للقانون الدولي، كما أكّد محدثنا أيضا على أنّ إقدام الجزائر على اقتناء بواخر جديدة يقتضي مرافقة متواصلة من طرف المدرسة من خلال تكوين وسائل بشرية كفؤة سواء تعلّق الأمر بالتكوين المتخصص أو بالتكوين المتواصل.
كما شمل حفل التخرّج أيضا 31 مهندس دولة في الميكانيكا البحرية و38 مهندسا في الملاحة البحرية يرتقب أن يقدّموا جميعهم الإضافة اللازمة للترسانة البشرية المعنية بتسيير البواخر الجزائرية ولاسيما تلك التي تمّ إقتناؤها مؤخرا، مع الإشارة إلى تسجيل 26 طالبا في الملاحة البحرية و31 طالبا في الميكانيكا البحرية أنهوا موسمهم التكويني في السنة الثانية ويرتقب تخرّجهم نهاية الموسم القادم إضافة إلى 32 طالبا في الملاحة البحرية و28 طالبا في الميكانيكا البحرية درسوا هذه السنة في السنة الأولى وينتمي لهؤلاء طالب من جنسية إيفوارية يواصل تكوينه بالمدرسة في إطار الاتفاقية المبرمة ما بين الجزائر وكوت ديفوار، كما تجدر الإشارة أيضا إلى تخرّج دفعات أخرى من المدرسة مؤخرا في إطار اتفاقيات خاصة لفائدة عدّة هيئات وطنية من بينها دفعة 18 متخصصا في الأمن البحري والمينائي التابعة للأمن الوطني ودفعة 220 متخصص في الأمن البحري التابعة لقيادة القوات البحرية وهما دفعتان استفادتا من تكوين خاص بهياكل المدرسة وفقا لحاجيات كلّ قطاع.
وفي مجال التكوين المتواصل فقد ضمنت المدرسة إصدار 3696 شهادة تكوين لفائدة عمال وموظفي عدّة مؤسسات بحرية ومينائية وخدماتية إضافة إلى تنظيم دورات دراسية لفائدة 220 ضابط في الميكانيك البحرية و243 ضابط في الملاحة البحرية لغرض تحيين المعلومات مع إصدار 1028 رخصة سياقة في قيادة سفن التسلية من النموذج «أ» على مدار 18 دورة تكوين.
وعلى هامش حفل التخرّج أشار مدير المدرسة كرمة عز الدين إلى كون المدرسة قد استجابت لمتطلبات الاتفاقية الدولية لسنة 2012 وحصلت في أفريل الماضي على شهادة الجودة داعيا وزير القطاع لتقديم يد العون من أجل اقتناء وسائل بيداغوجية جديدة كتلك التي تعنى بالمحاكاة تماشيا و متطلبات العصرنة، مشيرا إلى الطموح القائم والمتعلق بالريادة على مستوى الدول المغاربية والبحر الأبيض المتوسط.
البحر منبع للتنمية الاقتصادية ومصدر للأخطار الدائمة
أكّد وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان، على هامش حفل تخرّج الضباط بالمدرسة الوطنية العليا البحرية لبوسماعيل، أنّ البحر يعتبر منبعا للتنمية الاقتصادية الشاملة إلا أنّه يعتبر في الوقت ذاته مصدرا للأخطار الدائمة ومن ذلك فلابد من تكثيف البحوث التي تمكن من إثبات التحدي لهذه الأخطار، مشيرا إلى أنّ الباخرة تتطلب يدا عاملة مؤهلة وهذه الدفعة المكونة من 99 ستحلّ مشاكل الحاجة للوسائل البشرية بمعدل الثلث مشيرا إلى دعم المدرسة مستقبلا لتكوين إطارات كفؤة أخرى بوسعها تقديم الإضافة اللازمة لتلبية حاجيات القطاع.
وكشف الوزير أيضا عن وجود مشروع وطني لإعادة توسيع وتنظيم الموانئ بالتوازي مع إعادة النظر في تركيبة الأسطول الوطني المدعو للتطور مع العصرنة من خلال اقتناء المزيد من البواخر واعتماد التكنولوجيا المتطورة، كما أكّد الوزير زعلان أيضا على تمسّك الحكومة بمشروع الميناء المتوسطي بشرشال بالنظر إلى أهميته الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.