الأمن الإفريقي تحدّ يتطلّب التّنسيق والاحترافية بعيدا عن أيّ تدخّلات    ولد عباس يلعب بالنار وكلّ قراراته باطلة وغير شرعية    جثمان الفريق بوسطيلة يوارى الثرى بمقبرة بن عكنون بالعاصمة    أول إنهزام للمنتخب الوطني بقيادة جمال بلماضي    الرئيس بوتفليقة يسدي وسام الإستحقاق الوطني برتبة «أثير» للمجاهد الطاهر زبيري    فرصة لتكريم المهاجرين الجزائريّين الذين دوّنوا تضحياتهم على صفحات التّاريخ    ورشة دولية تناقش المبادرة مطلع الشّهر المقبل بعاصمة الأهقار    كأس الجمهورية    البطاقية الوطنية تزيح 5712 مترشح من قوائم الاستفادة    تساقط أمطار رعدية على عدة ولايات من شرق الوطن ابتداء من ظهيرة الثلاثاء    حوادث المرور: وفاة 38 شخصا وإصابة 1099 آخرين خلال أسبوع    أزيد من 300 مشارك في الطبعة 19 صالون الدولي    الوكالة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار تراهن على تقريب الكاتب من القرّاء    منتدى المدرسة والشّركات    “التويزة” لإتمام مشاريع مجمّدة عبر المناطق المنسية!    معايير تقييم ذاتية    الأولمبي الجزائري يهزم المغرب وديًا    الصحراء الغربية: الجزائر تشارك في مفاوضات جنيف بصفتها بلد مجاور ومراقب    اعرف إن كانت بيانات حسابك بفيسبوك تسربت    القنصل السعودي يغادر اسطنبول    سوريا تتجه لفتح معبر للعراق    سهام زيتوني مريضة تقاوم السرطان بإرادة فولاذية    مشاريع تنموية واعدة بدائرة سيدي علي بن يوب    بوتفليقة يوقع على مراسيم جديدة    عزوف كبير للفلاحين عن تأمين محاصيلهم الزراعية بالبليدة    حطاب: نسبة الأشغال بلغت 87٪..وسيتم زيادة عدد العمال للرفع من وتيرة الإنجاز    تواضع الشيخ ابن باديس    رد البلاء بالاستغفار بركات الدين والدنيا    الحلف بغير الله    حمى غرب النيل تقلق الجزائر    تشييع جثمان الفريق بوسطيلة بمقبرة بن عكنون    جزر القمر تفرض التعادل الإيجابي على ضيفتها المغرب    يمكننا تحقيق الأمن الغذائي ولكن    مفاوضات مع أجانب لإبرام عقود شراكة في مجال تصدير الغاز    طريقة استقبال قناة ORTB التي ستنقل مجانا مباراة الخضر    لوح يعلن قرب جاهزية قانون مكافحة الفساد    زيتوني: قريبا .. تسمية كل المؤسسات التربوية بأسماء أبطال الثورة    ..زعلان: مشروع إعادة تأهيل الخط المنجمي الشرقي قريبا    الدرك يطيح بعصابة سرقة المحلات ببابا أحسن    بن صديق : نحو بلورة مخطط التنمية للمناطق الحدودية    حطاب‮ ‬يؤكد من الجلفة‮:‬    حملات للنظافة وجهود للقضاء على كل النقاط السوداء    الصهاينة‮ ‬يتجسسون على الجزائر    توفير أزيد من‮ ‬2‭.‬5‮ ‬مليون لقاح‭ ‬    العقار الفلاحي «خط أحمر» واتفاق مع السكن للحفاظ على الأراضي الخصبة    إجراءات جديدة لتنظيم مهنة الصيادلة    رحمته في التيسير    ضبط القائمة النهائية للفائزين    الكاتب المسرحي علي أحمد باكثير    منتدى جزائري أمريكي حول إنتاج الحليب    انطلاق المنافسة يوم 26 أكتوبر    * الجرس* ولعبة المصالح    354 إصابة بعضات الحيوانات الضالة منذ جانفي    23 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    مدرسة الإباضية.. نشأتها وأصولها وأعلامها    تعليم اللغة الأمازيغية بالمدرسة الافتراضية قريبا    الذكرى 164 محورملتقى وطني بالجلفة    استزراع 6 آلاف من صغار البلطي النيلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكنات بمعايير الجودة وبأسعار تنافسية
نشر في الشعب يوم 04 - 11 - 2017

تعكف هذه الأيام مجموعة عمل على مستوى وزارة السكن على إعداد مختلف الشروط التقنية لصيغة السكن الترقوي المدعم التي يحرص كثيرا على تحسينه، من أجل طرحه بشكل جذاب ومحفز بالنسبة للزبائن وحتى للمؤسسة المنجزة، التي يرتقب أن تعرف حركية في نشاطها، على اعتبار أنه يتأهب للإعلان عن التسجيل في هذه المشاريع مع مطلع عام 2018، علما أن هذا المشروع يندرج في إطار تجسيد البرنامج الخماسي الذي يمتد من 2015 إلى غاية 2019، والذي يهدف إلى بلوغ إنجاز 1.8 مليون وحدة سكنية، ويعوّل عليها بشكل كبير في امتصاص أزمة السكن.
قرّرت الحكومة تعزيز الصيغ السكنية الحالية بإشراك قدرات المؤسسات الوطنية العمومية والخاصة، بهدف توفير المزيد من السكنات تلبية للطلبات وللسير نحو امتصاص أزمة السكن، حيث من المقرر إطلاق مع مطلع عام 2018، صيغة سكنية جديدة، تتمثل في السكن الترقوي المدعم في صيغة محسنة، وكمرحلة أولية سيتم طرح إنجاز 70 ألف مسكن عبر كامل التراب الوطني، حيث سيعلن عن الولايات بعد الكشف عن هذه الصيغة وتحديد أسعار المساكن، وكذا شروط الاستفادة وما إلى غير ذلك.
إذا أكيد أن السكن الترقوي المدعم كان موجودا من قبل. وجسدت العديد من المشاريع في إطار هذه الصيغة، لكن تأتي إعادة بعثه في إطار التجنّد القائم وسعي الحكومة في تجسيد البرنامج الخماسي الذي يتضمن انجاز 1.8 مليون وحدة سكنية إلى غاية آفاق عام 2018، حيث تمّ الانتهاء خلال السنتين الماضيتين على وجه التقريب من إنجاز نحو 700 ألف وحدة سكنية، وتوجد في الوقت الحالي 800 ألف وحدة قيد الإنجاز، ويتأهب إلى جانب كل ذلك من أجل إنجاز 226 ألف وحدة سكنية.
وكان المسؤول الأول عن قطاع السكن عبد الوحيد تمار، قد أعلن خلال الأسابيع القليلة الماضية، عن مشروع إعادة بعث صيغة السكن الترقوي المدعم لكن على ضوء ما أسماه بالمقاربة الجديدة ومع التزامه بتوفير ضمانات كبيرة، حيث يتمّ إشراك بفعالية قدرات المؤسسات الخاصة، كطريقة مثلى لتخفيف عبء التمويل الملقى على عاتق الخزينة العمومية.
لاشك أن طرح ما يناهز ال70 ألف وحدة سكنية، سيكون الامتحان الحقيقي لمؤسسات الإنجاز الوطني الخاصة، لإثبات نجاعة أدائها والمستوى المتطور الذي وصلت إليها، ومن أجل الاعتماد عليها مستقبلا في مشاريع أخرى، وهذا من شأنه أن يقلص من الاعتماد الكبير على المؤسسات الأجنبية في الإنجاز والذي من شأنه أن يستنزف العملة الصعبة، على اعتبار أن مساهمة مؤسسات الإنجاز الأجنبية بلغ سقف ال70 بالمائة، بينما مشاركة المؤسسات الوطنية لا يتعدى حدود ال 30 بالمائة.
ولعلّ تصريحات وزير السكن الحالي عبد الوحيد تمار، من أجل تحديد القدرات الوطنية في قطاع الانجاز عن طريق وضع قائمة تضم المؤسسات الناشطة عبر كامل التراب الوطني، تعدّ بمثابة الدعوة المباشرة للمؤسسات للمساهمة في إنجاز هذا المشروع الذي يكتسي أهمية.
——


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.