سوناطراك تستثمر في العراق    مالي تنفي استدعاء السفير الجزائري    اسم دولة جديدة في خارطة العالم    رومانيا تنقل سفارتها إلى القدس    حرمان جزائرية من الجنسية الفرنسية بسبب "عدم مصافحتها لمسؤول"    استعراضات بالدراجات النارية تنال إعجاب الجمهور سطيف    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على صخر    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على الصخر بالسعودية    الخطأ ممنوع على الرائد القسنطيني    الرجوع إلى الحقّ خيرٌ من التّمادي في الباطل    توقيع مذكرة تفاهم بين سوناطراك و وزارة النفط العراقية    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود بلغت 66 % حتى أفريل الحالي    تفكيك ورشة لصناعة الأسلحة بسطيف    أوبك: تخمة النفط تلاشت تقريبا    شراكة جزائرية - كندية لإنجاز مشروع نموذجي للتسيير المدمج للنفايات    الرئيس الصيني: نرفض استخدام القوة العسكرية في سوريا وإننا نؤيد سيادة كل دولة ووحدة أراضيها    هكذا تستعدّ الحكومة لمواجهة حرائق الغابات    منظمة أبناء المجاهدين تكرم رئيس الجمهورية عرفانا لما حققته الجزائر من انجازات في مجال الأمن والاستقرار والتنمية    وزارة الدفاع الوطني: اكتشاف مسدس رشاش وذخيرة ببرج باجي مختار    مجلس الامة: المصادقة على مشروع قانون التجارة الالكترونية    محمد عيسى: وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية    كوبا : انتخاب ميغيل دياز كانيل رئيسا جديدا للبلاد خلفا لراؤول كاسترو    بعدما توقع إمكانية إفلاس الجزائر .. البنك العالمي يتراجع!    فلكي مغربي: أول رمضان يوم 17 ماي    سنيتن من الخدمة المدنية بدل 4 سنوات للأطباء المقيمين    "السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    تعليمات من بدوي لترقية الولايات الداخلية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    بن مسعود يستعرض مع الشركاء الاجتماعيين سبل النهوض بالسياحة    قافلة الحج المبرور تنطلق    حجز منتجات غذائية ومواد تجميل و 5 سيارات بميناء سكيكدة    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    15سؤالا ل7 وزراء    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    اتحاد بلعباس يراهن على ضمان البقاء قبل نهائي الكأس    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    العثور على جثة خمسيني داخل منزل بسيدي الهواري    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكنات بمعايير الجودة وبأسعار تنافسية
نشر في الشعب يوم 04 - 11 - 2017

تعكف هذه الأيام مجموعة عمل على مستوى وزارة السكن على إعداد مختلف الشروط التقنية لصيغة السكن الترقوي المدعم التي يحرص كثيرا على تحسينه، من أجل طرحه بشكل جذاب ومحفز بالنسبة للزبائن وحتى للمؤسسة المنجزة، التي يرتقب أن تعرف حركية في نشاطها، على اعتبار أنه يتأهب للإعلان عن التسجيل في هذه المشاريع مع مطلع عام 2018، علما أن هذا المشروع يندرج في إطار تجسيد البرنامج الخماسي الذي يمتد من 2015 إلى غاية 2019، والذي يهدف إلى بلوغ إنجاز 1.8 مليون وحدة سكنية، ويعوّل عليها بشكل كبير في امتصاص أزمة السكن.
قرّرت الحكومة تعزيز الصيغ السكنية الحالية بإشراك قدرات المؤسسات الوطنية العمومية والخاصة، بهدف توفير المزيد من السكنات تلبية للطلبات وللسير نحو امتصاص أزمة السكن، حيث من المقرر إطلاق مع مطلع عام 2018، صيغة سكنية جديدة، تتمثل في السكن الترقوي المدعم في صيغة محسنة، وكمرحلة أولية سيتم طرح إنجاز 70 ألف مسكن عبر كامل التراب الوطني، حيث سيعلن عن الولايات بعد الكشف عن هذه الصيغة وتحديد أسعار المساكن، وكذا شروط الاستفادة وما إلى غير ذلك.
إذا أكيد أن السكن الترقوي المدعم كان موجودا من قبل. وجسدت العديد من المشاريع في إطار هذه الصيغة، لكن تأتي إعادة بعثه في إطار التجنّد القائم وسعي الحكومة في تجسيد البرنامج الخماسي الذي يتضمن انجاز 1.8 مليون وحدة سكنية إلى غاية آفاق عام 2018، حيث تمّ الانتهاء خلال السنتين الماضيتين على وجه التقريب من إنجاز نحو 700 ألف وحدة سكنية، وتوجد في الوقت الحالي 800 ألف وحدة قيد الإنجاز، ويتأهب إلى جانب كل ذلك من أجل إنجاز 226 ألف وحدة سكنية.
وكان المسؤول الأول عن قطاع السكن عبد الوحيد تمار، قد أعلن خلال الأسابيع القليلة الماضية، عن مشروع إعادة بعث صيغة السكن الترقوي المدعم لكن على ضوء ما أسماه بالمقاربة الجديدة ومع التزامه بتوفير ضمانات كبيرة، حيث يتمّ إشراك بفعالية قدرات المؤسسات الخاصة، كطريقة مثلى لتخفيف عبء التمويل الملقى على عاتق الخزينة العمومية.
لاشك أن طرح ما يناهز ال70 ألف وحدة سكنية، سيكون الامتحان الحقيقي لمؤسسات الإنجاز الوطني الخاصة، لإثبات نجاعة أدائها والمستوى المتطور الذي وصلت إليها، ومن أجل الاعتماد عليها مستقبلا في مشاريع أخرى، وهذا من شأنه أن يقلص من الاعتماد الكبير على المؤسسات الأجنبية في الإنجاز والذي من شأنه أن يستنزف العملة الصعبة، على اعتبار أن مساهمة مؤسسات الإنجاز الأجنبية بلغ سقف ال70 بالمائة، بينما مشاركة المؤسسات الوطنية لا يتعدى حدود ال 30 بالمائة.
ولعلّ تصريحات وزير السكن الحالي عبد الوحيد تمار، من أجل تحديد القدرات الوطنية في قطاع الانجاز عن طريق وضع قائمة تضم المؤسسات الناشطة عبر كامل التراب الوطني، تعدّ بمثابة الدعوة المباشرة للمؤسسات للمساهمة في إنجاز هذا المشروع الذي يكتسي أهمية.
——


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.