«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لا ترقيات للأساتذة إلا بفتوى من الوظيف العمومي!
رقابة بعدية وتدقيق إلزامي في الملفات بعد الإعلان عن النتائج
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 01 - 2019

ستخضع ملفات الناجحين في المسابقة المهنية الداخلية لترقية الأساتذة في الرتب المستحدثة بعنوان 2019، إلى "التدقيق" من قبل مصالح المديرية العامة للوظيفة العمومية، حيث ستشمل عملية "الرقابة" كافة مراحل إجراء الامتحان الكتابي إلى غاية مرحلة الإعلان عن النتائج عبر مواقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، لتجنب التزوير في القوائم و التلاعب بالنتائج، على أن يتم تعيين الناجحين بصفة فورية مع الاسترجاع التلقائي لمناصب "الراسبين".
أسرت مصادر مطلعة ل"الشروق"، على اطلاع بالملف، بأن عملية تصحيح أوراق إجابات الأساتذة المنتمين للأطوار التعليمية الثلاثة، والذين شاركوا في الامتحان المهني الداخلي الذي نظم على أساس الاختبار الكتابي في 15 جانفي الجاري، للترقية في الرتب المستحدثة "رئيسي" و "مكون" بعنوان 2019، بأن العملية توشك على نهايتها، على اعتبار أن هناك رتبا عديدة و تخصصات عديدة و بالتالي فالعملية تستدعي تسريع الإطلاق، ثم المرور إلى مرحلة دمج العلامات بمراكز التجميع وصولا إلى إجراء ما يعرف بالمداولات للتأكد من صحة النقاط من قبل مفتشي التربية الوطنية للمواد وأساتذة مصححين لأول مرة، على أن يتم إرسال الأوراق مباشرة إلى مراكز التجميع لنزع الإغفال والتشفير وإعادة تدوين البيانات الشخصية للمترشحين.
وبعدها الانتقال إلى آخر مرحلة و هي الإعلان عن النتائج "إلكترونيا" عبر مواقع الديوان الوطني للامتحانات و المسابقات، نهاية شهر جانفي الجاري أو بداية شهر فيفري المقبل، كأقصى تقدير، لتسلم محاضر النتائج موقعة من قبل رؤساء مراكز الإجراء و المفتشين والأساتذة على حد سواء للديوان الوطني للامتحانات و المسابقات.
و أضافت المصادر بأن قوائم وملفات الناجحين في المسابقة، ستخضع جميعها لما يصطلح عليه "بالرقابة البعدية" من قبل المصالح المختصة على مستوى المديرية العامة للوظيفة العمومية، بحيث ستشمل عملية التدقيق كل مراحل إجراء الامتحان المهني الداخلي بدءا من الإشهار في الجرائد، مرورا بقرارات الفتح إلى جانب التدقيق في اللجان التقنية المكلفة بدراسة الملفات، ومدى احترام رزنامة التسجيلات و إيداع الملفات وصولا إلى الإعلان عن النتائج، وذلك بغية وضع حد للتزوير في النتائج و التلاعب بقوائم الناجحين، بغية إضفاء أكثر مصداقية على مثل هذه المسابقات والامتحانات الكتابية، مؤكدة بأنه في حال إذا رفعت الوظيفة العمومية من خلال مصالحها الولائية "تحفظات" معينة عن "ناجح معين" فإنه معرض لعقوبة الإقصاء من الترقية في الرتبة المستحدثة بعد تنفيذ إجراءات إلغاء نجاحه.
وأكدت مصادرنا بأن تعيين الناجحين سيتم بصفة فورية عقب الإعلان عن النتائج، مشيرة بأن مناصب الراسبين المالية سيتم استرجاعها، لأنها تعد ثابتة وتبقى بذلك شاغرة، على أن يتم استغلالها في مسابقات وامتحانات مهنية مستقبلية، على اعتبار أن الوصاية قد خصصت قرابة 40 ألف منصب مالي لفائدة حوالي 70 ألف مترشح وطنيا فيما تم تسجيل غيابات وتأخرات عديدة وسطهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.