مظاهرات 9 ديسمبر1960 بعين تموشنت: شرارة أكدت تمسك الشعب الجزائري بمطلب الاستقلال    رئيس الجمهورية يستقبل عميد مسجد باريس    مصالح امن ولاية قالمة توصل حملتها ضد مروجي المخضرات والمؤثرات العقلية    الجزائر- تونس: علاقات متميزة وحرص على تعميق سنة التشاور    بلعابد يتحدث عن "ثقل المحفظة المدرسية"    فلاحة: هني يحث الفاعلين في القطاع على ضرورة إنجاح عملية الحرث و البذر ل2021- 2022    وهران: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة مختصة في التهريب الدولي للمخدرات    وزير الصناعة: دفتر شروط استيراد السيارات نهاية جانفي وتسليم فوري للاعتماد    كاس العرب فيفا 2021 /الجزائر: الخضر يستأنفون التدريبات بعد يوم راحة    باتنة: "غصة عبور" تشارك خارج المنافسة في أيام قرطاج المسرحية    12 عملا في الطبعة السادسة من "الأيام الوطنية للفيلم القصير" ببشار    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 362 آخرين خلال أسبوع على مستوى المناطق الحضرية    أسعار النفط تواصل الارتفاع اليوم الخميس    هذه حقيقة تعيين حكم صهويني لإدارة الربع النهائي بين الجزائر والمغرب    فيلم "فرحة" رحلة سينمائية ثرية لتدعيات النكبة الفلسطينية    صناعة : إعادة إنعاش وبعث نشاط 51 مؤسسة اقتصادية عمومية    محاضرات ومعارض للكتاب بالجزائر العاصمة تخليدا لذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    غموض قانوني يعقد تنصيب الأميار في الكثير من البلديات    الصحة العالمية تطالب بالتعجيل في التطعيم    باتنة فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات توقيف 03 أشخاص و حجز 1800 قرص مهلوس    على اثر تسجيل عدد من الإصابات بكوفيد-19 في الوسط المدرسي وزارة التربية تقرر انطلاق العطلة الشتوية بداية من اليوم    أبرزها حملة تبرع بالدم لصالح مستشفى باتنة عين جاسر تحتفل باليوم العالمي للتطوع    عناصر مفارز الجيش وعبر الحدود مع المغرب إفشال إدخال كمية تقدر ب 4,7 قنطار مخدرات    مسؤول في منظمة الصحة العالمية "أوميكرون" لم يظهر زيادة في الخطر    فرنسا ترغب في إرساء علاقة ثقة يطبعها الاحترام مع الجزائر    حجز 220 وحدة من المشروبات الكحولية    افتتاح الصالون المحلي الأول لترقية الصادرات بتيارت    بونجاح يطمئن جمهوره بخصوص حالته الصحية    نحن جاهزون    صرح بمعايير عالمية    التصدّي للتهديدات السيبرانية والجريمة المنظمة    ورشات تكوينية وقرابة 100 لوحة أمام الزوار    ".. متْحف و تُحَف"    تسوية البنايات غير المطابقة.. بشروط وغرامات    تشمل جميع الفصائل الفلسطينية بالجزائر قريبا تاج يثمن قرار الرئيس تبون تنظيم ندوة جامعة    صبّ الشطرين السادس والسابع من منحة "كوفيد-19" قريبا    «المؤسسة الاستشفائية للكرمة بدون أجهزة إنعاش»    مصلحة "كورونا" بمستشفى كناستيل تقترب من طاقتها الاستيعابية    الترسانة القانونية هائلة وميكانيزمات الحماية قوية جدا    ميكانيزمات الحماية المتعددة    كرامة عظيمة لأجل الصلاة على النبي المصطفى    احتجاج المستهلك يتصدر قائمة الشكاوى    اجتماع لدعم الصحراء الغربية    انتخاب أولاف شولتز مستشارا جديدا لألمانيا    الشارع المغربي متمسك بمسيراته إلى غاية إسقاط اتفاق التطبيع    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل الإرهاب المغربي    ترقّب تسليم قاعة أرزيو شهر جانفي القادم    شراكات مع الخواص لإنعاش الاستثمار بالبليدة    خروج بونجاح أثر علينا وسنسعى جاهدين للفوز على المغرب    توطين للتراث وهيمنة للتاريخ    كنا قادرين على قتل المباراة، ولقاء المغرب داربي كبير    تحصيل 97 مليار دينار خلال 2020    أشغال إعادة التهيئة تتواصل بأنفاق العاصمة    جامعة الفِتن !    المشاركة في الندوة الأوربية للجان مساندة الشعب الصحراوي بإسبانيا...    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



لهذا السبب يعد أفريل الشهر المشترك لرؤساء الجزائر
يجمع بين الموت والانتخابات والمغادرة وأشياء أخرى
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 04 - 2019

يعد أفريل من الأشهر المرتبطة منذ نهاية التسعينيات بحمى الانتخابات الرئاسية، وأغلب الذين لهم علاقة بالذين تداولوا على رئاسة الجزائر، ففي الوقت الذي رأى الشاذلي بن جديد النور في مثل هذا الشهر، فقد توفي بن بلة أول رئيس للجمهورية الجزائرية وعلي كافي الذي تولى رئاسة المجلس الأعلى للدولة فيما، عرف ذات الشهر ابتعاد اليمين زروال عن الحكم، وأرغم بوتفليقة على الاستقالة عقب الحراك الشعبي الذي ناهض العهدة الخامسة ودعى بصرامة وإصرار إلى ضرورة التغيير.
إذا كان الجزائريون يعيشون هذه الأيام على وقع الحراك الشعبي الذي يصنع الحدث منذ يوم 22 فيفري المنصرم، بدليل دخوله الجمعة العاشرة في انتظار أن يمتد إلى أسابيع وجمعات أخرى، خاصة في ظل إصرار الشعب على ضرورة التغيير، وبالمرة استعادة صلاحياته وتلبية مطالبه، فإنه في الوقت نفسه تبقى ثنائية المولد والوفاة تفرض نفسها، شأنها في ذلك شأن ثنائية تولي المهام وإنهاء المهام، وفي هذا الجانب يبقى شهر أفريل شاهدا على عديد الأحداث الهامة التي تخص هرم السلطة والذين تولوا زمامها، بدليل أن الانتخابات الرئاسية باتت مرادفة لشهر أفريل منذ 20 سنة، قبل أن تلغى انتخابات أفريل هذا العام بفضل مخلفات الحراك الشعبي الرافض للعهدة الخامسة، مثلما يبقى أفريل مرتبطا بمولد ووفاة عديد رؤساء الجزائر وشخصيات ثقافية وإصلاحية وسياسية كثيرة، آخرها رئيس ومؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ عباسي مدني.
بوتفليقة أرغم على الاستقالة في نفس الشهر الذي خلف فيه زروال
من المفارقات التي حملها شهر أفريل لهذا العام، هو إرغام عبد العزيز بوتفليقة على الاستقالة بعد 20 سنة كاملة من توليه لزمام الحكم خلفا للرئيس السابق اليمين زروال، وإذا كان الرجلان قد قاما بإجراءات تولي وتسليم المهام يوم 27 أفريل 1999، حيث قرّر زروال العودة إلى مسقط رأسه باتنة، فإن بوتفليقة بقي في الحكم لمدة 20 سنة كاملة، بل عمل مقربوه على طبخ عهدة خامسة قوبلت برفض كلي للشعب الجزائري الذي أرغم بوتفليقة على الاستقالة يوم 3 أفريل المنصرم، في أجواء حتمت على الكثير العودة بشريط الأحداث إلى الوراء، وبالضبط إلى رئاسيات 99 التي عرفت انتخاب بوتفليقة خلفا لليمين زروال وسط موجة من الانسحابات الجماعية لبقية المترشحين، فيما جرت انتخابات 2004 بإيقاع عال بين بوتفليقة ومنافسه علي بن فليس، قبل أن تعود الكلمة للرئيس المنتهية عهدته بالأغلبية الساحقة في سيناريو شبيه ليتجدد المشهد في 2009 و2014. ومثلما يتذكر الجزائريون رئاسيات 99 التي عرفت انسحاب جميع المنافسين عشية الانتخابات، فسيتذكرون أيضا سيناريو إرغام بوتفليقة على الانسحاب في نفس الشهر، لكن بعد 20 سنة كاملة، ما جنّب الجزائريين عهدة خامسة بفضل مخلفات الحراك الشعبي الرافض لخيار الاستمرارية الذي رفعته جماعة الموالاة.
أفريل شاهد على مولد الشاذلي ووفاة بن بلة وكافي
وبعيدا عن طبعات الرئاسيات التي ميزت شهر أفريل منذ العام 1999، فقد عرف يوم 14 أفريل 1929 مولد الرئيس السابق الشاذلي بن جديد الذي يعد الرئيس الرابع للجزائر المستقلة (من 9 فيفري 1979 إلى غاية 11 جانفي 1992)، ومن الجوانب التي عرف بها الشاذلي دعوته إلى الانتقال للديمقراطية والسماح بالتعددية الحزبية في نهاية الثمانينيات، لكن تدخل الجيش وتوقيف الانتخابات التشريعية شهر ديسمبر 1991 التي عرفت فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ تسببا في استقالته، وأدى ذلك إلى دخول البلاد في أزمة سياسية وأمنية ودموية طويلة، وقد توفي الشاذلي بن جديد يوم 6 أكتوبر 2012 عن عمر يناهز 83 سنة.
وفي 11 أفريل 2012 توفي أحمد بن بلة، عن عمر ناهز 96 سنة، حيث يعد أول رئيس للبلاد بعد الاستقلال، وذلك من 15 أكتوبر 1963 إلى غاية 19 جوان 1965، وقد رأى بن بلة النور يوم 25 ديسمبر 1916، شارك في تأسيس جبهة التحرير الوطني، وساهم في اندلاع ثورة نوفمبر 1954، بعد الاستقلال أصبح أول رئيس للجزائر المستقلة حتى انقلب عليه وزير الدفاع هواري بومدين جوان 1965، يصفه أحد المؤرخين بأنه شخصية كبيرة ومبتسمة وبشوشة وغير ملتزمة كثيرا بالبروتوكولات. وفي 16 أفريل 2013 توفي علي كافي عن عمر يناهز 85 سنة، حيث عين في جانفي 1992 عضوا في المجلس الأعلى للدولة، ثم رئيسا له في 2 جويلية من العام ذاته، أياما قليلة بعد اغتيال محمد بوضياف، فيما شغل بعد الاستقلال عدة مهام، منها سفيرا للجزائر في تونس ثم مصر وبعدها سوريا ولبنان والعراق وإيطاليا، وقد ولد علي كافي في 7 أكتوبر 1928 بمنطقة الحروش بسكيكدة، كان عضوا مناضلا في حزب الشعب، وساهم بشكل فعّال في الثورة التحريرية 1954 على مستوى مدينة سكيكدة، والتحق بعدها بجبال الشمال القسنطيني بجانب الشهيد زيغود يوسف.
بن باديس مرتبط بيوم العلم ورحيل عباسي مدني يعيد جدل التسعينيات
من جانب آخر، يحيي الجزائريون يوم 16 أفريل من كل سنة ذكرى يوم العلم المصادف لذكرى وفاة العلامة عبد الحميد بن باديس، رائد النهضة العلمية والإسلامية بالجزائر ومؤسس جمعية العلماء المسلمين، وهو من مواليد مدينة قسنطينة يوم الأربعاء 11 ربيع الثاني 1307 ه الموافق ل 4 ديسمبر 1889م، حفظ القرآن وهو ابن 13 سنة، ثم تتلمذ على يد الشيخ أحمد أبو حمدان الونيسي، فكان من أوائل الشيوخ الذين كان لهم أثر طيب في اتجاهه الديني، ولا ينسى ابن باديس أبداً وصية هذا الشيخ له: “اقرأ العلم للعلم لا للوظيفة”، بل أخذ عليه عهداً ألا يقرب الوظائف الحكومية عند فرنسا.
في المقابل، عرفت نهاية أفريل لهذا العام وفاة الشيخ عباسي مدني، مؤسس ورئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ، حيث ووري التراب في العاصمة وسط حشد كبير، وأعادت وفاته الجدل واسعا حول أزمة التسعينيات، وما خلفته من دمار وعشرية سوداء، في الوقت الذي كانت المناسبة للجيل الشاب بمعرفة سيرته ومسيرته، وفي مقدمة ذلك مساهمته الفعّالة في التحضير للثورة التحريرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.