وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    هزة أرضية شدتها 4.9 تضرب ميلة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    لبنان: ارتفاع عدد ضحايا انفجار بيروت إلى 154 قتيلا و5 آلاف مصاب    توقيف جزائري مزدوج الجنسية محل بحث دولي بموجب نشرة "أنتربول" في تلمسان    البليدة: تسجيل ثاني حالة غرق بالمجمعات المائية في ظرف أسبوع    إرهاب الطرقات يودي بحياة 56 شخصا في ظرف أسبوع    توقيف 15 شخصا بتهمة إضرام حرائق بالغابات    قسنطينة: استلام "عما قريب" مشروع ربط الطريق الولائي رقم 1 بالطريق الوطني رقم 27    غلق أزيد من 6000 محل تجاري بولاية الجزائر    شتوف: شباب بلوزداد في أياد آمنة    إتحاد العاصمة يُعلن موعد وصول عنتر يحيى الى الجزائر    خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع    الفريق شنقريحة يُعزِّي قائد جيش لبنان    الأسرى الفلسطينيون في خطر.. وعلى المجتمع الدولي التدخل "نداء إلى الأمم المتحدة لإرسال وفد طبي دولي لفحص الأسرى"    الرابطة المحترفة الأولى: اتحاد الجزائر في مفاوضات مع نادي بارادو لشراء عقد بن خليفة    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    سكيكدة: توقيف شخصين عن قضية السرقة بالتعدد    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الجزائر تشارك في المعرض الافتراضي للمحتوى المعرفي للتسامح بالإمارات    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    16 رحلة لإجلاء 3600 جزائري عالق في الخارج    الولايات المتحدة تسجّل أكثر من 2000 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ 3 أشهر    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    الجزائر ملتزمة    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    كم هو صعب فراق "الكرسي"        رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    بروتوكول وقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    ميلة: انهيار منزل إثر الهزة الأرضية (صور)    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بوداوي يتفادى التدخل الجراحي ولكن..    محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية        موسم الاصطياف : قائمة ب26 شاطئ سيتم فتحها للمصطافين بالعاصمة    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    أسعار النفط تتراجع    كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    أجواء حارة مرتقبة بالسواحل والمناطق الجنوبية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    تكريم حليمي ومحاميي جبهة التحرير يمهّد لبرنامج الذاكرة الوطنية    الدولة تسعى إلى استغلال تجاري للمواقع التراثية    الحكومة تعلن تنظيم مهنيي الصيد البحري في تعاونيات مهنية    السعودية والعراق يلتزمان بإتفاق أوبك في خفض الإنتاج    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هذه فوائد العبادة وقت السحر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراجعة الدستور تقترب من مرحلة الحسم
لجنة الخبراء المكلفة بالصياغة تعكف على دراسة المقترحات
نشر في الشروق اليومي يوم 02 - 07 - 2020

تعدت المقترحات التي تسلمتها لجنة الخبراء المكلفة بصياغة مقترحات مراجعة الدستور، أزيد من ألف و800 مقترح، وكان آخر هذه المقترحات، تلك التي قدمتها أمس، كل من حركة مجتمع السلم وحزب جبهة التحرير الوطني، فيما لا تزال أحزاب أخرى لم تقدم مقترحاتها بعد.
ويعكف حاليا أعضاء اللجنة على دراسة وتصنيف هذه المقترحات، والتي تمحورت وفق مقرر اللجنة، وليد عقون، حول الحقوق والحريات والفصل بين السلطات، واستقلالية السلطة القضائية، ومحاربة الفساد، في انتظار رفعها إلى رئاسة الجمهورية.
وقدمت حركة مجتمع السلم 240 تعديل وإضافة، كما اقترحت 27 حذفا، وفق بيان صادر عن الحركة، لكنه لم يوضح طبيعة هذه المقترحات والمحاور التي استهدفتها، فيما قدم حزب جبهة التحرير الوطني 101 مقترح لتعديل الدستور، وقال الحزب إنه "درس قواعد وهياكل وإطارات وقيادة مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور وقدم مقترحات مست جميع الأبواب والفصول والمحاور والديباجة".
من جهته، قال البروفيسور بشير يلس شاوش عضو لجنة الخبراء الملكف بصياغة المقترحات الخاصة بمراجعة الدستور، إن مناقشة مواد مسودة الدستور شهدت مشاركة فعالة سواء من حيث الكم أو الكيف، وذلك لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى.
يلس أوضح أن "أعضاء اللجنة فوجئوا بالمنهجية التي تبنتها معظم التشكيلات السياسية أو الجمعيات المدنية أو باقي الفعاليات في تقديم المواد ورفضها أو قبولها بتقديم الأسباب وشرح الدوافع"، ولفت إلى أن "المنطلق في صياغة مسودة الدستور كان في إيجاد الكيفية التي نثري بها الحريات والحقوق التي كانت موجودة في الدستور السابق ومنحها الفاعلية"، كما طمأن بأن "الدستور جاء سخيا وقدم إضافات نوعية، لكنه أشار إلى أن اللجنة لم تغفل هذه الحقوق والحريات بسبب التضييقات التي كان يفرضها القانون عبر الشروط والإجراءات".
ولاحظ عضو اللجنة أن الديمومة هي للحقوق والحريات والثوابت في أي تعديل يخضع له الدستور، باعتباره وثيقة قابلة للتعديل تمليها الظروف والمتغيرات، وفي ذلك تطمين للمخاوف التي عبر عنها الكثير من الفاعلين السياسيين والجمعويين وكذا الناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي، في أعقاب التصريحات التي صدرت عن رئيس اللجنة، احمد لعرابة.
وتعمل اللجنة تحت ضغط كبير، بسبب التصريحات التي صدرت عن رئيس اللجنة، أحمد لعرابة، وما تبعها من ردة فعل متشنجة قادها ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وضعت اللجنة هدفا لانتقادات الكثير من السياسيين والإعلاميين، الأمر الذي أرجعه مقرر اللجنة إلى "سوء اطلاع بالوثيقة، أو متعلقا بمواد موجودة أصلا في الدستور الحالي ولم تتصرف فيها اللجنة".
وتبقى أمام اللجنة فرصة أخرى لمراجعة الأرضية المبدئية التي قدمتها للنقاش، كما أن المراحل المقبلة من مسيرة المراجعة، تبقى من صلاحيات رئاسة الجمهورية، التي يمكنها أن تضيف أو تحذف ما تراه مناسبا، طالما أن هيئة لعرابة مجرد "لجنة تقنية" ينتهي دورها بمجرد الفراغ من تضمين المقترحات التي وردت إليها، كما أن للرئاسة صلاحية اختيار التوقيت المناسب لعرضها على البرلمان، أو الذهاب مباشرة إلى الاستفتاء الشعبي، وفق ما طالب به بعض السياسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.