الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه
"إرث الفراشة" تستعيد ريشة عاشق بوسعادة
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 08 - 2020

أطلقت مديرية الثقافة لولاية المسيلة مسابقة في الفن التشكيلي تحت شعار "إرث الفراشة"، يرمي إلى استعادة أعمال الفنان نصر الدين دينيه.
التظاهرة التي أعلنت عنها مديرية الثقافة لولاية المسيلة، تنطلق في العاشر من أوت الجاري، وتستمر إلى 12 منه، وتعمل على استقطاب الأعمال التشكيلة للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و28 سنة، على أن تكون المشاركة بلوحة واحدة يعمل من خلالها الفنان على رسم أحد أعمال دينيه، مع إرفاقها بفيديو مدته 5 دقائق يصور مراحل إنجاز اللوحة. وترسل الأعمال على البريدي الإلكتروني لمديرية الثقافة لولاية المسيلة: cult/[email protected] قبل العاشر أوت. على أن تنشر الأعمال على صفحة مديرية الثقافية بداية من هذا التاريخ. وتخضع الأعمال المرسلة لتحكيم لجنة مختصة تتكون من فنانين تشكليين تقوم بانتقاء الأعمال الفائزة، حيث يكرم الثلاثة الأوائل بجوائز.
وترمي التظاهرة، وفقا لما نشرته الصفحة الرسمية لمديرية الثقافة للولاية، إلى تكريم هذا الفنان الكبير من خلال إعادة إنجاز لوحاته، خاصة أنه كان عاشقا للجزائر واختار أن يدفن في بوسعادة.
ويتعين على الراغبين في المشاركة في هذه التظاهرة التي تنظم على مدار 3 أيام، احترام مجموعة من الشروط، من ضمنها أن يكون سن المترشح ما بين 18 إلى 28 سنة، وتكون المشاركة بلوحة واحدة فقط، على أن تكون اللوحة المشارك بها بقياس مفتوح وبتصوير رفيع النوعية ترفق بفيديو لا يتجاوز 5 دقائق يلخص مراحل إعادة إنجاز اللوحة، كما يتم إرسال اللوحة المراد المشاركة بها مرفقة بالاستمارة التي يجب سحبها من موقع المديرية، مزودة بكل المعلومات المطلوبة، وترسل الأعمال قبل تاريخ 10 أوت الحالي. كما أوضح المنظمون أن اللوحات المشاركة ستخضع للتحكيم من قبل لجنة متخصصة يتألف أعضاؤها من فنانين تشكيليين، ستختار منها الفائزين الثلاثة بالمراتب الأولى.
للإشارة، يعتبر الفنان نصر الدين دينيه، رساما ومستشرقا فرنسيا، ولد في باريس سنة 1861م في وسط عائلة بورجوازية، قام في بداية حياته برحلة ناجحة إلى مدرسة الفنون الجميلة، فاستطاع الفوز بميدالية من صالون الفنون لقصر الصناعة عام 1884م، كما تحصل على منحة دراسية إلى الجزائر، البلد الذي سبق له أن زاره عام 1883م. في الجزائر زار كلا من مدينتي ورقلة والأغواط، وقد أثرت فيه الصحراء الجزائرية وبقى فيها خمس سنوات كاملة.
لدى عودته إلى باريس عام 1889، عرض دينيه لوحاته التي رسمها عن مدينة بوسعادة في المعرض العالمي وفاز بالميدالية الفضية، لكن تأثير الصحراء الجزائرية لم يفارقه فعاد مرة أخرى إلى بوسعادة التي عشقها ليبقى هذه المرة فيها بشكل دائم، حيث تعرف أكثر على تقاليد المنطقة وعادات السكان وأصبح يتكلم العربية بطلاقة، وتصادق مع رفيق حياته سليمان بن إبراهيم الذي كان صديق عمره ورفيق دربه. وشارك في عدة معارض في الجزائر، من بينها معرض عام 1906 ومعرض عام 1922، فأصبح عضوا مهما من الرسامين الفرنسيين الموجودين في الجزائر. ومن أهم مؤلفاته الرسالة القيمة «أشعة خاصة بنور الإسلام»، وقد ترجمها راشد رستم وهي رد على الفكرة التي يذيعها القساوسة القائلة بأن الإسلام لم يأت بجديد، «الحج إلى بيت الله الحرام» وهو من آخر ما ألفه. وقد ترجمت خاتمته ونشرت في مجلة جمعية الشبان المسلمين بقلم «توفيق أحمد»، «الشرق كما يراه الغرب» وقد ترجمها عمر فاخوري ونشرت بدمشق مع رسائل أخرى تحت عنوان «آراء غربية في مسائل شرقية»، «السيرة النبوية». وجاءت في مجلد كبير ألفه مع صديقه الجزائري الحميم سليمان بن إبراهيم، وزينه بالصور الملونة الكثيرة من ريشته الخاصة يمثل فيها المناظر الإسلامية في الجزائر ومعالم دينية فيها وطبع باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وقد ترجمه إلى العربية الدكتور عبد الحليم محمود ومحمد عبد الحليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.