بلماضي: “هذا ما أريده من محرز” !    بلماضي يرفض عودة المحضر البدني دلال    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    هامل وكريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    اليوم الأول من «الباك» سلامات.. في انتظار الفلسفة والرياضيات    6 أشهر فقط للهجرة نحو كندا    منتخب أوروجواي يحقق فوزا عريضا على الإكوادور في كوبا أمريكا    يهم المنتخب الوطني .. السنغال تفوز على نيجيريا    ماذ قال جمال بلماضي عن ديلور بعد مباراة مالي    خطر الإمارات يقترب جديا من جنوب وشرق الجزائر    بوقادوم في زيارة رسمية الى مالي تدوم ثلاثة أيام    المرسوم سيدخل حيز التنفيذ.. إنشاء مؤسسات خاصة لاستقبال الطفولة الصغيرة    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    خلال اجتماع ترأسه والي‮ ‬وهران    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    الانترنت تشوش على الإدارة الرقمية    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    قطار وهران - تموشنت متوقف منذ ثلاثة أشهر    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    تدعيمٌ بفريق مختص في العلاج الإشعاعي    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفلان يتحدّث عن "مؤامرات" تستهدف استقرار المجلس الشعبي الوطني

أعلنت المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني بالمجلس الشعبي الوطني وقوفها إلى جانب رئيس هذه الهيئة الدكتور محمد العربي ولد خليفة، وأشارت إلى وجود مساع لضرب استقرار الغرفة السفلى للبرلمان في هذا الظرف الذي وصفته ب "الحساس"، مثلا دعت إلى ضرورة رأب الصدع داخل بيت "الأفلان".
حمل بيان المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني الذي وقعه نائب رئيس الكتلة بهاء الدين طليبة، اعترافا صريحا بأن الأمور لا تبعث على الارتياح داخل "الأفلان" تحت قبة قصر "زيغود يوسف" بسبب حرب التكتلات التي تأتي على مقربة من موعد انتخابات تجديد هياكل هذه الهيئة المقررة الخميس المقبل، حيث تشهد الكتلة صراعا محتدما بين عدد من الوجوه صعّبت على ولد خليفة السيطرة على زمام الأمور في الكتلة.
وقال البيان إن المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني "تؤكد دعمها ووقوفها مع الدكتور محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني لمواصلة مسيرته في قيادة دفة الغرفة السفلى لما فيه خير البلاد والعباد" خصوصا "في هذا الظرف الحساس الذي تتكالب فيه الغربان الناعقة على جزائر الصمود، جزائر المليون ونصف المليون شهيد"، وتابع محرروه: "نناشد جميع أعضاء المجموعة البرلمانية للحزب على الخصوص وسائر نواب الأمة، التحلي بالحيطة والحذر أمام ما يحاك ضد الجزائر من مؤامرات".
واستطردت المجموعة البرلمانية بأن "الفترة التشريعية الحالية جاءت نتيجة مخاض أفرزته قوانين الإصلاحات الأخيرة والتي مكنت البرلمان الجزائري من تبوء الصف الأول في برلمانات العالم العربي من حيث التمكين للمرأة.."، وأشار إلى أن رئاسة المجلس الشعبي الوطني "استطاعت خلال السنة الأولى المنقضية من عمر الفترة التشريعية الحالية التعاطي مع الواقع الحالي بحكمة واقتدار كبيرين بفضل سماحة ومقدرة رئيس الهيئة الدكتور محمد العربي ولد خليفة"، معتبرا أن "الحملات التي تستهدف حاليا ضرب استقرار المؤسسة التشريعية عبر المساس برموز المؤسسة، رئيسا وأعضاء، تهدف إلى النيل من الاستقرار المؤسساتي للدولة".
إلى ذلك جاء في ذات البيان أن كتلة الحزب الأغلبية تأمل في "العمل على استعادة التقاليد الجزائرية في معالجة المشاكل والمسائل العالقة في إطارها الطبيعي وعدم الانصياع للأطروحات الساعية إلى تمييع القضايا الهامة داخل بحر الخلافات وفي أتون الطموحات الطبيعية للأشخاص"، مثلما ثمّنت ما اعتبرته "جميع المساعي لرأب الصدع داخل بيت الجبهة من أجل عودتها إلى دورها الريادي في المشهد السياسي الجزائري".
اللافت في بيان الكتلة هو إقرارها مجددا بوجود خلافات عميقة، وهو ما يتضح من خلال التأكيد على أن الفترة التشريعية الحالية للمجلس الشعبي الوطني "تعرف الكثير من التجاذبات والاستقطابات داخل جميع مكوناتها السياسية" مما أفضى إلى "تداعيات على الحراك العام داخل قبة البرلمان، وهو الأمر المحدود في عمومه باعتبار البرلمان ككل، أحد أهم مشاهد الحيوية السياسية في الجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.