هذه توصيات بلعابلد للمقبلين على إجتياز البكالوريا    سجن الحيتان الكبيرة يفاجئ الصحافة العالمية    براهيمي: العدالة اليوم أمام مسؤولية تاريخية ومصيرية    لوكال: الجزائر تبقى الوجهة المفضلة للطلبة الأفارقة    تحييد أحزاب الائتلاف الرئاسي ينعش المبادرات    فعاليات المجتمع الدني تدعو إلى الإسراع في الانتقال الديمقراطي    تسهيلات جديدة لتحفيز 11 ألف مقاول شاب على دفع الاشتراكات    عبد المؤمن جابو يوقع رسميا موسمين في مولودية الجزائر    حمام يعطي تعليمات لفتح الشواطئ المغلقة    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    بلماضي يكشف سر سعادة اللاعبين بعد إلتحاق ديلور بالمنتخب    آخر اختبار لأشبال بلماضي قبل انطلاق الموعد القاري    إدارة «الكناري» تتعاقد مع لاعبين من بوركينافاسو    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    جرائم فرنسا الاستعمارية تحت المجهر    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    غليزان: حريق يأتي على 6 هكتارات من المحاصيل الفلاحية بالحمادنة    صلاح وماني امتداد لإيتو ودروغبا    كيف تدخل الجنة؟    حي بمطالب خدماتية لا تعدّ ولا تحصى    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    تاريخ كأس أمم إفريقيا (الحلقة التاسعة)    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    آدم وناس يغيب عن أول مباراتين للمنتخب الوطني في "الكان"    بالصور…حجز 120 كغ “زطلة” بأربع ولايات    الإطاحة بعصابة تروج المخدرات من سطيف وتحجز 22 كلغ من “الزطلة”    فيما وجهت تهم عدم التبليغ لأمه وأختيه: إيداع المتهم الرئيسي بقتل الدركي الحبس المؤقت    الجزائر تحذر من توترات جديدة في الخليج    كوندور يستلم جائزة أحسن مصدر جزائري    المبعوث الأممي: 676 قتيلا و91 ألف نازح منذ اندلاع الهجوم على طرابلس    توقيف 79 شخصا مشتبه فيه بارتكاب جنح مختلفة بالجزائر العاصمة و باتنة و تبسة    جثمان المرحوم السعيد عبادو يوارى الثرى بمقبرة العالية    تتويج 24 شابا بجائزة رئيس الدولة علي معاشي    تصدير: وزير التجارة يدعو المؤسسات الجزائرية الى الاستفادة من منطقة التبادل الحر الافريقية    زهاء 10.000 طفل من ولايات الجنوب والصحراء الغربية في ضيافة المخيمات الصيفية بالعاصمة    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    20 جوان آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية الخاصة بالحجاج    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    اعترافاً‮ ‬بإسهاماته في‮ ‬السينما المغاربية‮ ‬    أعربت عن تضامنها الكامل مع المملكة    الإستثمارات الأجنبية المباشرة بالجزائر تنتعش    تحت شعار‮ ‬دم آمن للجميع‮ ‬    لمدة موسمين    أطلقها الحوثيون باتجاه مطار أبها    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    الجيوب العقارية داخل المحيط العمراني للبلديات بسوق اهراس    تخصيص 3335 هكتار من الاراضي الفلاحية بمعسكر    مدرسة « جون جاك روسو» العتيقة تعاني الإهمال    أميمة رضوان أول كاتبة لسلسلة «لنتعلم اللغة الكورية»    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    سكيكدة تحتفل بالعيد الوطني للفنّان    الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف    استثنائية نسومر دفعتني إلى إصدار رواية تاريخية عنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ظل الحديث عن مؤامرة تستهدفه من بعض نوابه
نشر في النصر يوم 01 - 06 - 2013

كتلة الأفلان بالمجلس الشعبي الوطني تعلن عن مساندتها لولد خليفة
أعلنت المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني أمس مساندتها لرئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة، و اعتبرت أن الحملات التي تستهدف حاليا ضرب استقرار المؤسسة التشريعية عبر المساس برموز المؤسسة، رئيسا وأعضاء، تهدف إلى النيل من الاستقرار المؤسساتي للدولة". و أكدت الكتلة في بيان وقعه نائب رئيس الكتلة بهاء الدين طليبة دعمها ووقوفها مع رئيس المجلس الشعبي الوطني لمواصلة مسيرته في قيادة دفة الغرفة السفلى لما فيه خير البلاد والعباد، خصوصا في هذا الظرف الحساس الذي تتكالب فيه "الغربان الناعقة" على جزائر الصمود "، وتوجهت الكتلة إلى أعضاء المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني على الخصوص وسائر النواب ، ل"التحلي بالحيطة والحذر أمام ما يحاك ضد الجزائر من مؤامرات". و أشادت الكتلة في بيانها بحصيلة رئيس المجلس خلال السنة الأولى المنقضية من عمر الفترة التشريعية الحالية، وقالت أنه استطاع "التعاطي مع الواقع الحالي بحكمة واقتدار كبيرين بفضل سماحة ومقدرة الدكتور محمد العربي ولد خليفة .ولاحظت في بيانها وجود "تجاذبات واستقطاب داخل جميع المكونات السياسية أي الأحزاب ، مما أفضى إلى تداعيات على الحراك العام داخل قبة البرلمان، وهو الأمر المحدود في عمومه باعتبار البرلمان ككل، أحد أهم مشاهد الحيوية السياسية في الجزائر. وتابعت أنها تأمل في استعادة التقاليد الجزائرية في معالجة المشاكل والمسائل العالقة في إطارها الطبيعي وعدم الانصياع للأطروحات الساعية إلى تمييع القضايا الهامة داخل "بحر الخلافات وفي أتون الطموحات الطبيعية للأشخاص.
وأشارت الكتلة إلى الحراك الداخلي القائم في الحزب ، وحيت المساعي لرأب الصدع داخل بيت "الجبهة" من أجل عودتها إلى دورها الريادي في المشهد السياسي الجزائري تحت القيادة الرشيدة لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة.
و صدر البيان تبعا لتقارير حول وجود مؤامرة تستهدف دفع ولد خليفة للتنحي من منصبه، و استخلافه بنائب رئيس حالي من جبهة التحرير، يشتبه في قيامه بتسريب محضر اجتماع مكتب المجلس أقرت فيه زيادات في تعويضات النواب في مسعى لضرب مصداقية رئيس المجلس الذي تراجع عن الزيادة، معربا عن رفضه تطبيق القرار. وأثار قرار ولد خليفة غضبا شديدا لدى برلمانيين منهم أعضاء في مكتب المجلس الذين فقدوا ورقة كانوا يستعدون لاستخدامها في انتخابات تجديد الهياكل للبقاء في مناصبهم. وقد أثار غياب توقيع رئيس الكتلة الطاهر خاوة عن البيان تساؤلات في المجلس، وفهم أعضاء مساندون لرئيس الغرفة الأولى أن توكيل برلماني دخيل على الحزب التوقيع عن مواقف الكتلة، يحمل في ذاته نوعا من المكر السياسي، حيث يرفض رئيس الكتلة تحمل مسؤولياته في ضبط نواب الحزب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.