بالفيديو.. محرز:”ميسي هو اللاعب الذي أحب مُشاهدته يلعب”    رونالدو سيتزوّج بِعارضة أزياء بعد إنجابهما طفلة !؟    الإطاحة بعصابة يقودها شيخا وحجز 7 كلغ من المخدرات بسكيكدة    الرابطة المحترفة الاولى : اتحاد الجزائر يطيح بالسنافر ويتوج بطلا شتويا    ميناء عنابة في المرتبة الثانية بحجزه 27 مليون وحدة    جمعة موحدة ضد المفرقعات و”الحماية” تطلق صفارة الإنذار!    هكذا انتصرت المقاومة.. واستقبال العرب لنتنياهو أسوء من جرائم الصهاينة!    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    بوتفليقة يؤكد وقوف الجزائر مع الشعب الفلسطيني    ملاكمة/ مونديال 2018-/سيدات/: تأهل الجزائرية وداد سفوح / 51 كلغ/ الى الدور ال16    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    المولد النبوي عطلة مدفوعة الأجر    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    إبراهيم بولقان: ولد عباس قاد الأفلان إلى طريق مسدود واستقالته كانت منتظرة    أول تعليق تركي على إجراءات النيابة السعودية    تدمير 13 قنبلة تقليدية الصنع بالمدية و تلمسان و تمنراست    انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة يوم 29 ديسمبر    استقالات جماعية في حكومة تيريزا ماي والسبب    بلايلي وشيتة مرشحان للمشاركة الأساسية أمام الطوغو    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    أويحيى يمثل بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي    تمديد آجال تسجيلات البكالوريا والبيام للمترشحين الأحرار إلى 22 نوفمبر    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    قال إن شعبيته ضعيفة    تلمسان    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    استلام مشروع المسرح الجهوي بالأغواط    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    لا تسامح بعد اليوم    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    نسبة الأشغال فاقت 80 %    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عين الدفلى تحتضن الملتقى الدولي للفقه المالكي
نشر في البلاد أون لاين يوم 10 - 05 - 2015

ستحتضن ولاية عين الدفلى وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ابتداء من يوم غد، الملتقى الدولى للفقه المالكي في طبعته الحادي عشر تحت شعار "الفقه والحياة والمجتمع من خلال موسوعة المعيار المعرب لونشريسي"، وذلك بدار الثقافة للولاية، وعلى مدار يومين.
وأوضح المنظمون أن الملتقى صار يكتسي أهمية كبيرة، وأصبح يقدم خلال كل دورة سنوية قيمة علمية وروحية كبيرة زادها قيمة حضور ومشاركة أعلام من الفقهاء والخبراء في علوم القرآن والفقه والسيرة والتفسير من مختلف الدول الإسلامية، حيث عرفت الدورة الماضية حضور إمام مكة المكرمة ورئيس جامعة الأزهر وعلماء من الأردن وتونس وموريتانيا.
ويهدف الملتقى إلى تعزيز أواصر التكامل العلمي والتواصل الروحي بين أبناء الأمة العربية والإسلامية، خصوصا بعد التنوع الثقافي الوافد إلى الجزائر عن طريق وسائل الاتصال المتعددة، باعتبار أن التنوع الفقهي اللامذهبي الذي أصبح يزاحم المرجعية الفقهية المالكية المتجذرة في أوساط الشعب الجزائري وشعوب المغرب العربي، والتي هي عامل من عوامل وحدة الأمة كان دافعا لعقد هذا الملتقى الذي تحتضنه عين الدفلى للمرة الحادية عشر بعدما سجل انطلاقته الأولى في 24 أفريل 2005، حول موضوع "المذهب المالكي ما بعد مرحلة التأسيس" وكان وقتها ملتقى وطنيا، ليرقى إلى مغاربي ثم دولي سنة 2009 حضرته شخصيات علمية من بعض الدول العربية كلبنان والسعودية.
وساهم في إبراز العديد من الأسماء الجزائرية على المستوى العالمي وفتح مجال الهجرة العلمية إلى دول الخليج ودول عربية أخرى، حيث يقوم المشايخ الحاضرين في الملتقى بالاتصال مباشرة بالخبراء الجزائريين وتقديم إغراءات للاستقرار ببلدانهم، ووصل الأمر، وفق مصادر عليمة، إلى حد اقتراح الحصول على جنسية هاته الدول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.