أزيد من 24 مليون ناخب جزائري مدعوون للإدلاء بأصواتهم الأحد المقبل    كل الإمكانيات سخّرت لإنجاح موعد الفاتح نوفمبر بوهران    توضيح بشأن الجدل حول قضية اللاعب روني    الاتحادية الزيمبابوية تبحث عن مصادر لتمويل رحلة الجزائر    بن ناصر ينال ثناء أساطير نادي ميلانو    الرابطة الأولى: وفاق سطيف يتعادل وديا مع نجم مقرة (2-2)    توسيع قائمة الولايات المعنية بتدابير الحجر الجزئي    العمل الثنائي مع ستورا لم ينطلق فعليا بسبب كوفيد-19    أكثر من 8 ملايين مصاب في الهند    مضادات تهاجم الجسم بدل الفيروس    "رويترز": إنتاج أوبك من النفط يواصل الارتفاع بفعل ليبيا والعراق    فتح الوكالات الرئيسية لاتصالات الجزائر يوم الفاتح نوفمبر    غرداية: ثلاثة قتلى وخمسة جرحى في حادث مرور جنوب مدينة المنيعة    وزارة الصحة: 27 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    الجزائر تدين الإعتداء الإرهابى على مكان عبادة بمدينة نيس الفرنسية    الحكمان ايتشعلي والغربال المتواجدان في حجر صحي بمصر في "صحة جيدة"    هجوم نيس: من يتحمل مسؤولية الهجوم الذي وقع في كنيسة نيس في فرنسا؟    إل جي تعود للمنافسة وتتحدى سامسونغ بهاتف متطور    فرنسا شنت في الجزائر حربا شاملة أبادت السكان الأصليين    مقري : فرنسا مسؤولة عن عدم تطور الدول الإفريقية    الديوان الوطني للحبوب يطمئن الجزائريين بشأن توفر مادة السميد    زلزال قوي يضرب سواحل تركيا واليونان مخلفا قتلى وجرحى    ''يمكن للبطولة أن تنطلق بمراعاة شروط محددة''    العقار والجباية والقروض محاور قانون الاستثمار الجديد    تسجيل عدة جرحى في انفجار للغاز بالمدية    أمن أم البواقي يحجز أزيد من 10 آلاف قرص من المؤثرات العقلية    هذه تعويضات الفلاحين والمربين المُتضررين من حرائق الغابات    باتنة ... المجاهد رحماني محمد بن العابد في ذمة الله    الفنان المسرحي نورد الدين دويلة في ذمة الله    تحويل نصف مليون مركبة لنظام "سيرغاز" سنويا    لاغاروسيتش يكشف قائمة لاعبيه المعنيين بمواجهة الخضر    إصابة رئيس "الكاف" بِفيروس "كورونا"    عرقاب: المناجم قادرة على توفير 30 مادة أولية أساسية    متى تعتذر فرنسا عن جرمها    الملك السعودي وولي العهد يطمئنان على صحة الرئيس تبون    إحباط هجرة غير شرعية ل 15 حراق بسواحل عنابة    أزيد من 10 آلاف صورة و ووثيقة تحكي حرب التحرير بمتحف المجاهد بأم البواقي    أقدم ممرضة    وزير الداخلية الفرنسي يتوقع المزيد من الهجمات في البلاد    بن دودة: إعداد مخطط دقيق لتفعيل دور الهياكل الثقافية    تيزي وزو تكر يم حفظة القران الكريم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    وزير التجارة يعزي بلمهدي في وفاة والدته وزوجة أخيه    إجلاء الجالية المقيمة بالإمارات وبعض دول الخليج الشهر المقبل    وهران: عودة محطة تحلية مياه البحر في مرسى الحجاج إلى الإنتاج    حرائق الغابات: وزارة الفلاحة تضع حصيلة للتعويضات    فرنسا تدخل الإغلاق الشامل واحتجاجات ضد قيود كورونا    "سونلغاز" تسطر مخططا خاصا لضمان استمرارية خدماتها خلال تظاهرات 1 نوفمبر    منتجات الزينة الطبيعية تستهوي فئة واسعة من النساء ببومرداس    القضاء الأمريكي يستدعي ولي العهد السعودي    تثمين أعمال خاتم الأنبياء والمرسلين محور ندوة بغرداية    نادين نجيم تنشُر صورا جديدة لوجهها: أردت مشاركتكم فرحتي    جمهور كاظم الساهر يطالب باعتماد أغنيته الجديدة كنشيد وطني    وزير الخارجية الفرنسي: الإسلام جزء من تاريخنا ونحن نحترمه    مجمّع الشروق ينظم يوما مفتوحا للدفاع عن الرسول    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري يؤكد استعداد حمس للحوار

أكد رئيس حركة مجتمع السلم, عبد الرزاق مقري, استعداد تشكيلته السياسية للمشاركة في الحوار الذي دعا إليه القاضي الأول للبلاد عبد المجيد تبون.
وذكر في رده على سؤال يتعلق بموقف حزبه في حال تلقي دعوة من رئاسة الجمهورية, اليوم, على هامش افتتاح أشغال الدورة العادية لمجلس الشورى الوطني بفندق المرسى, ” إننا في حمس أعلنا أننا مع الحوار سنشارك فيه من أجل بسط الإصلاحات وتقديم المساعدة لينتقل البلد نحو إصلاح سياسي حقيقي يرجوه الجميع “.
وقال إن ” الحُكام الجدد أمام مسؤولية كبيرة لتأكيد انفصالهم التام عن العصابة وعهدها، وتبيين شجاعتهم على اجتثاثها وتدميرها خصوصا في ظل ” وجود أزمات عديدة تدل على أن العصابة لم تُقطع رؤوسُها كلُه “.
وذكر مقري, إن ” من الملفات التي تنتظر جوابا استرجاع الأموال المنهوبة، وإن كان للنظام السياسي خطة في ذلك فليخبر بها الرأي العام، وليخربنا دوريا عن قيمة الأموال المسترجعة “.
وخاض مقري, في مسألة صراع الهوية, وقال إن ” هذا الصراع أدى إلى تعطيل هدفين للحراك الشعبي الأول متعلق بالكفاح المشترك ضد الفساد والثاني يتعلق بالحريات وتجسيد الإرادة الشعبية “, وأكد أنه ” لو لا صراع الهوية لكنا اليوم قد حسمنا الأمر كله ولكننا ننعم بالجزائر الجديدة المنشودة دون مزيد من الانتظار “.
واعتبر رئيس ” حمس ” أن غيرة الناس على انتمائهم وأصولهم ولغة آبائهم وأجدادهم وثقافاتهم ومعتقداتهم وتاريخهم ومآثرهم شيء عادي فطري لا عجب فيه “, وقال إن ” الصراع بين مكونات الهوية في البلد الواحد هو المذموم الممقوت شرعا وذوقا وتحضرا “.
وفي سياق حديثه عن بيان أول نوفمبر, أوضح مقري إنه ” لا صدام بين بيان أول نوفمبر ومؤتمر الصومام, إلا من أراد الفتنة وإشغال الجزائريين بخلافات بين قادة الثورة درستها إنجازات الجهاد، وأذلتها دماء الشهداء، وطواها إنجاز الاستقلال العظيم، وعفى عنها الزمن “.
وفي سياق آخر, أبدى مقري ترحيب تشكيلته السياسية بإقبال قوى جديدة في الساحة السياسية والحزبية, معتبرا أن هذا ” الأمر يصب في مصلحة الجزائر، وإن حدث هذا سيكون ذلك من الأعظم النتائج الإيجابية للحراك الشعبي، ونكون حقا حللنا مشكلة العزوف عن السياسة والعمل الحزبي وعن الانتخابات.
وبخصوص المشهد السياسي القادم, أكد مقري أنه ” لا أحد قادر أن يصنع المشهد المستقبلي سوى الانتخابات الحرة والنزيهة, فمن ظن بأنه يستطيع التمدد في المساحات على حساب الآخرين بالعدوانية والأكاذيب والأراجيف والتحالفات المشبوهة، ومن ظن بأن إعادة الكرة لصناعة الأجهزة الحزبية بالإرادة السلطانية أو هندسة السناريوهات فإنه سيرتكب جريمة في حق الجزائر مجددا.
وبخصوص التحرك الدبلوماسي في الملف الليبي شدد رئيس حركة مجتمع السلم على دعم السياسة الخارجية الرسمية في إدارتها للملف الليبي من حيث التزامها بالشرعية الدولية وتفضيلها للحل السلمي وتقديم المساعدات للشعب الليبي الشقيق وقدرتها على ولوج القضية الدولية بكفاءة رغم التأخر الكبير في السابق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.