مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرئيس التشادي يقول إن بلعور فجر نفسه

أكد الرئيس التشادي، إدريس ديبي، أن أمير تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مختار بلمختار، الملقب بالأعور، قتل عن طريق تفجير نفسه بمالي، مؤكدا أن الأدلة على موته موجودة وقد تم التعرف على جثته، مشيرا في السياق ذاته إلى أن بلاده ستسحب قواتها من مالي حيث تواجه خطر الانجرار إلى حرب عصابات بعد المساعدة في طرد الإسلاميين من المدن الشمالية.
و أوضح إدريس ديبي، أول أمس، في مقابلة تم بثها على قنوات تلفزيونية فرنسية، أن مقتل القيادي بتنظيم القاعدة مختار بالمختار خبر حقيقي حيث قام بتفجير نفسه بعد موت الإرهابي أبو زيد، مشيرا إلى أنه لم يكن بمفرده بل كان معه أربعة إرهابيين قاموا بتفجير أنفسهم، و أكد الرئيس التشادي أنه تم التعرف على الجثة، وقال في هذا الشأن: "لدينا أدلة على موته، رغم أننا لم نتمكن من تصوير أي شيء لأنه قام بتفجير نفسه، لكننا متأكدين من هذا لأننا تعرفنا على جثته".
ويجدر التذكير، أن تشاد كانت قد أعلنت مطلع مارس الماضي أن الجهاديين بتنظيم القاعدة، عبد الحميد أبو زيد ومختار بلمختار قتلا في معركة بشمال مالي، كما أكدت فرنسا بدورها في 23 مارس المنصرم هلاك أبو زيد، لكنها لم تؤكد مقتل بلمختار الملقب بالأعور والذي يقف وراء الهجوم على المركب الغازي بتيقنتوريين بعين أميناس، وفي ذات الصدد كان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي قد نفى مؤخرا مقتل قائد كتبية الملثمين ومؤسس كتيبة الموقعون بالدماء خالد أبو العباس المشهور ببلعور، وفقا لبيان صادر عن التنظيم.
تشاد تؤكد انسحابها من مالي
و من جانب آخر، أعلن الرئيس التشادي إدريس ديبي، في ذات المقابلة أن بلاده ستسحب قواتها من مالي حيث تواجه خطر الانجرار إلى حرب عصابات بعد المساعدة في طرد الإسلاميين من المدن الشمالية، مؤكدا أن القتال انتهى وجها لوجه مع الإسلاميين، والجيش التشادي لا يملك المهارات اللازمة لخوض حرب غامضة على غرار حرب العصابات التي تجري في شمال مالي"، وأضاف في المقابلة "سوف يعود جنودنا إلى تشاد لقد أنجزوا مهمتهم، و لقد سحبنا بالفعل كتيبة ميكانيكية"، و أشار ديبي أن القوات التشادية التي اختيرت لمرافقة الفرنسيين من بين أفضل القوات في المنطقة وستكون متاحة في قوة تابعة للأمم المتحدة سيتم نشرها في نهاية المطاف ويبلغ قوامها 10 آلاف جندي بمجرد أن تهدأ العمليات القتالية.
وجاءت تصريحات ديبى بعد أيام من هجوم انتحاري أسفر عن مقتل ثلاثة من الجنود التشاديين في بلدة كيدال الشمالية، فيما يظهر أن الإسلاميين المتصلين بتنظيم القاعدة ما زالوا قادرين على شن هجمات في البلدات التي كانوا يسيطرون عليها وتخضع لإجراءات دفاعية قوية. و تجدر الإشارة إلى أن حوالي 2000 تشادي شاركوا جنبا إلى جنب مع القوات الفرنسية في أعنف قتال لطرد الإرهابيين من البلدات والجبال والصحاري الشمالية النائية التي كانوا يسيطرون عليها.
بشرى.س


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.