رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متجها إلى إيطاليا    مركز سيدي موسى يستقبل المزيد من لاعبي الخضر وبلماضي يقرر مباشرة التحضير للقاءي أوغندا وتنزانيا مبكرا    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الاجتماعي    الكشف عن المتسبب في نبش قبر بمقبرة بوزروان واخراج رفاته بباتنة    التنسيقية الشبانية العالمية للتضامن مع الصحراء الغربية ستناضل من اجل استقلال الشعب الصحراوي    الجزائر- تونس: تعزيز التعاون القنصلي بين البلدين    بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2022: جمال مناد يشارك في عملية سحب القرعة يوم الخميس بالقاهرة    رفض طلبات وقف حجز ممتلكات رجال الأعمال    فلاحة: المتعاملين المخزنين لمادة الثوم مدعوون للانخراط في برنامج ضبط المنتجات    أمطار رعدية ابتداء من اليوم الأربعاء على وسط وشرق الوطن    فيلم "توري ولوكيتا": تحفة سينمائية من توقيع الاخوين دردان    فيلم "نستالجيا": الايطالي مارتوني .. العودة للموت !    أسعار النفط ترتفع    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    يوم افريقيا : لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    محروقات.. سوناطراك تتباحث سبل التعاون مع الوفد الكونغولي    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    العرب ليس لهم صديق..!؟    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    وفد حقوقي أمريكي يُمنع من دخول الأراضي الصحراوية المحتلة    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الثاني عشر استرجاع مركبة سياحية محل خيانة أمانة    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    تطمينات حول "جدري القردة"    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    بلماضي يريد حماش وزدادكة    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خنادق و جسور إسمنتية و حواجز بالأتربة على الضفاف بمستغانم
«وادي الشلف» يعبر 3 ولايات و يعد الأخطر بالمنطقة
نشر في الجمهورية يوم 11 - 10 - 2017

تحصي ولاية مستغانم واديين نشيطين يعرضان حياة السكان المجاورين لهما للخطر لاسيما عند سقوط الأمطار خلال فصل الشتاء و الأمر يتعلق بكل من وادي الشلف الموجود ببلدية سيدي بلعطار و وادي الطين ببلدية الحسيان في حين تبقى الأودية الصغيرة الأخرى بعيدة عن التهديد بما أنها تعد من الأنهار الجافة كوادي عين الصفراء بوسط المدينة و وادي دردوس بعين تادلس.
غير أن الخطر الحقيقي يأتي من الواديين المذكورين آنفا ، حيث تتفاقم المشكلة عند هطول الأمطار التي تتسبب في فيضانهما مشكلين سيولا تجرف الأخضر و اليابس مثلما كان عليه الأمر خلال الشتاء الفارط ببلدية الحسيان المتواجدة جنوب عاصمة الولاية و التي كانت ضحية ارتفاع منسوب وادي الطين المتواجد على هضبة البرجية إلى أعلى معدل منذ 50 سنة و الذي أدى إلى تضرر أزيد من 40 عائلة بدوار قوارة و77 عائلة بمنطقة المقطع ببلدية فرناكة بسبب الأمطار المتهاطلة بالإضافة إلى قطع الطريق الوطني رقم 17 الرابط بين مستغانم والمحمدية بمنطقة سبع قبب. و معروف عن وادي الطين بثقل المياه وعدم نفاذها في التربة وبطء جريان الوادي الذي يصب في المقطع.
كما أدت الأمطار الغزيرة المتساقطة على ولاية مستغانم خلال نفس الفترة إلى فيضان وادي الشلف على مستوى منطقة سيدي بلعطار التابعة لدائرة عين تادلس بعد عودة المياه إلى عدد من الأودية الصغيرة كوادي دردوس. حيث ساهم ارتفاع منسوب المياه بهذا الوادي في إجلاء 240 عائلة من مساكنها بقرية حشاشطة عمور ببلدية صور و قطع الطريق الولائي الرابط بين سيدي بلعطار وعين تادلس . و قد تمّ استخدام الزوارق المطاطية وكافة الوسائل بعين المكان عدّة أيّام إلى غاية زوال الخطر.
و معروف أن ارتفاع منسوب وادي الشلف ينذر بمخاطر على طول مسار الوادي بولاية الشلف والولايات المجاورة على غرار غليزان ومستغانم. بما انه يعد أكبر نهر في الجزائر على طول 733 كم و يبدأ من الأطلس الصحراوي بالأغواط و مصبه على البحر الأبيض المتوسط بمستغانم.
دراسة معمقة لتهيئة الوديان
و من اجل وضع حد لهذا المشكل العويص قامت ولاية مستغانم بإعداد دراسة معمقة لتهيئة الوديان بالمنطقة وحمايتها من خطر الفيضانات، حسبما أفاد به مصدر من مديرية الموارد المائية ، وقد استلزم فتح ستة خنادق ووضع قنوات إسمنتية مسلحة على شكل جسور مؤقتة لتصريف السيول على الطريق بمنطقة الحسيان . كما تم اقتراح مشروع لتهيئة أربعة أودية وهي واد مخلوف بغليزان ، وواد المالح بمعسكر، وواد بوقيراط وواد الطين بمستغانم، وتجميع مياهها في مصب واحد رئيسي باتجاه منطقة المقطع على مسافة 17 كلم، استنادا للمتحدث. وتم اقتراح أيضا إنجاز دراسة شاملة ودقيقة للأودية الأربعة المذكورة لحماية هضبة البرجية ببلدية الحسيان بمستغانم التي ستحتضن مستقبلا مشروعين هامين، ويتعلق الأمر بمشروع حوض الحليب على مساحة 1.633 هكتار والمنطقة الصناعية المتربعة على مساحة 670 هكتار من الفيضانات وتخزين المياه الفائضة في خزانات من الحجم الكبير لاستعمالها في السقي الفلاحي.
أما عن مشكل فيضان وادي الشلف فتم اقتراح إنجاز حواجز بالأتربة بالمناطق المتواجدة على ضفاف الوادي بكل من دواوير عيزب بمستغانم، و جاعلية ببن عبد المالك رمضان، و خوصة بسيدي بلعطار، فضلا عن قرى بلدية صور. كما تقرّر أيضا تنقية وتهيئة وادي الشلف، من خلال نزع الأشجار والأتربة التي خلفها الفيضان انطلاق من بلدية صور إلى غاية مصب الوادي على مسافة 22 كلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.