الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباراة الوداد تحدد مصير الرابيد
سريع غليزان
نشر في الجمهورية يوم 20 - 02 - 2019

بالرغم من التطورات التي عرفتها نهاية المواجهة السابقة للرابيد أمام مقرة التي حملت معها إستقالة المدرب عبد الكريم لطرش ،إلا أن الأمور عادت إلى مجاريها داخل الرابيد و ذلك بعدما إستدعى الرئيس محمد حمري ابن مدينة القل لإجتماع على هامش حصة الإستئناف التي تم تاخيرها إلى يوم الثلاثاء
وحسب مصادر يكون الطرفان قد اتفقا على فسخ العقد بالتراضي رغم احتمالية أن يواصل مهامه بصفة عادية تبقى واردة خصوصا و أن آمال الرابيد للعب ورقة الصعود لازالت قائمة رغم التعثر في الجولة الفارطة . و بعيداً عن الخيبة التي تلقاها الشراقة بتعثر فريقهم أمام أحد الأندية المنافسة بشكل مباشر على ورقة الصعود نجم مقرة ،فإن تلك النتيجة لم تخرج الرابيد بشكل نهائي من السباق حيث لازالت تفصله سوى ثلاث نقاط عن صاحب المركز الثالث جمعية الشلف الذي تنتظره خرجة صعبة إلى بجاية ،كما أن السريع سيستفيد مرة أخرى من إستقبال منافس مباشر خلال الجولة القادمة و الأمر يتعلق بوداد تلمسان ،ذلك ما يعني أن الفوز في اللقاء القادم سيعيد كل الحسابات مجدداً ،لكن السؤال الذي يطرحه نفسه بشدة هذه الأيام هو حول إمكانية الإدارة في إعادة الروح للتشكيلة خلال الحصص القادمة سيما و أنها أثبتت في أكثر من مناسبة أنها غير قادرة على التعامل مع هذه الوضعيات و الخروج من الأزمات .
و رغم أن الإدارة الغليزانية بقيادة حمري أظهرت تخبطا كبيرا عقب مواجهة مقرة من حيث إتخاذ القرارات حول مصير الطاقم الفني من خلال قبول الإستقالة ، الإقالة و التعيين ، لتتراجع في الأخير عن كل ذلك و تستدعي لطرش لإجتماع على هامش حصة الإستئناف سيتحدد بعده كل شيء ،ذلك ما يضع حمري هذه المرة أمام إختبار حقيقي حول قدرته في تسيير الأزمات و هو الذي طالما أظهر فشله كما أن إحتواء الأزمة سريعا و إعادة الهدوء للفريق يقع على عاتقه إذا ما أراد الفوز بنقاط المواجهة القادمة و التي قد تعيد الرابيد إلى دائرة الحسابات مجدداً. و بعيدا عن ما يحدث على المستوى الإداري للرابيد الذي بات الكل يقرر فيه وسط غياب تام للرئيس محمد حمري عن هكذا وضعيات تتطلب وقوفه هو بالتحديد حتى يقطع الطريق أمام القرارات العشوائية و الإرتجالية ،فإن السريع سيكون على موعد مصيري هذا السبت عندما يستقبل صاحب المركز الثاني وداد تلمسان ب38 نقطة ،إذ أن الإطاحة به و إبقاء النقاط الثلاث بزوقاري سيقلص الفارق بينه و بين الرابيد إلى نقطة واحدة فقط ،ذلك ما يعني أن حظوظ الصعود للنادي الغليزاني ستنتعش مجددا .
مهازل خارج ملعب زوقاري
مهازل النتائج خارج الديار لم تعد خافية على أحد سواءٌ واجه الرابيد فرق مقدمة الترتيب أو مؤخرتها فإنه يتنازل عن النقاط بسهولة و يعود خالي الوفاض إلى غليزان ، كما أن المستوى العام للفريق في منحنى تنازلي بشكل مخيف إذ أنه نجح في تحقيق فوز وحيد خارج الديار طيلة الموسم و يكفي الإشارة أنه لم يتمكن حتى الآن من العودة بنقطة على الأقل في آخر خرجتين إلى الحراش و العلمة رغم أن ذلك كان في المتناول ،ليس هذا فحسب فحتى داخل الديار أصبح الفريق يواجه صعوبات كثيرة لتحقيق النقاط الثلاث وهي الحصيلة التي لا تبعث على الإرتياح حول مستقبل التشكيلة المطالبة بحصد ست نقاط في تنقلاتها القادمة مقابل عدم تضييع أي نقطة بزوقاري إن أرادت خطف إحدى التأشيرات الثلاث في نهاية الموسم .و لا يمكن لوم أي جهة معينة ،بل هناك ثلاث أطراف عليها إيجاد الحلول في أسرع وقت ممكن و قبل فوات الأوان ،وأول طرف عليه التحرك هم المسيرون و الرئيس حمري المطالب بعقد أجتماع مع اللاعبين و معرفة أسباب تراجع النتائج خارج الديار خاصة و أن التشكيلة أصبحت صيدا سهلا حتى لأصحاب مؤخرة الترتيب ،كما أن بلجيلالي مطالب ببعث الروح من جديد قبل موعد المواجهة المصيرية أمام تلمسان التي لا يملك فيها رفقاء نمديل أي أعذار هذه المرة خصوصا و أنهم وضعيتهم المادية مريحة مقارنة ببعض الفرق التي تلعب على الصعود .
هذا وقد انتهت و طويت صفحة مواجهة مقرة التي فشل الفريق فيها في إبراز نواياه للمنافسة على الصعود والدخول بقوة إلى البوديوم وهي النتيجة التي تركت أزمة كبيرة داخل الرابيد كادت تعصف به ،بل أنها أطاحت بالطاقم الفني قبل أن تهدأ الأمور مجددا ،لكن و رغم كل ما حدث إلا أن مصير الفريق بيده خاصة و أنه يستقبل وداد تلمسان في الجولة القادمة و التي سيكون فيها رفقاء زايدي أمام مفترق الطرق إما الفوز و مواصلة اللعب على الصعود او التعثر و الخروج من السباق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.