الانفصام..؟!    تقرير مولر يضعف ثقة الأمريكيين بترامب ويهبط بشعبيته لأدنى مستوى    المصريون يصوتون في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    نتائج وترتيب مبارايات الجولة 28 من الرابطة المحترفة الثانية    المنتخب الوطني يواجه نظيره المالي يوم 16 جوان بمدينة أبو ظبي    مورينيو ينتقد أداء لاعبي مانشيستر يونايتد    الرائد في تنقل صعب إلى سطيف و«الكناري» أمام فرصة تقليص الفارق    الصيدليات تعرف نقصا في التموين بالعشرات من الأدوية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    “بودبوز” يواصل قيادة “سيلتا فيغو” لبر الأمان    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    أحزاب سياسية وشخصيات وطنية تعلن عدم المشاركة في جلسة الحوار التي دعت إليها رئاسة الجمهورية    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    كانت بحوزة 3 أشخاص: حجز قرابة 1كلغ من الكيف بتبسة    بطيش: الصندوق سيحسم في خليفة جمال ولد عباس    الفاف تستنكر خرجة روراوة الأخيرة    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتيمياوين    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    إليسا تهدد: “في هذه الحالة فقط” سأقوم بإتخاذ إجراء صارم!    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    «محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    سكيكدة    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الارتزاق، انفلات للحراك
نشر في الجمهورية يوم 20 - 03 - 2019

تحذّر المرحلة الحالية من عمر الحراك الشعبي الذي قاد نفسه بنفسه من الوقوع في الخطإ و الرجوع إلى نقطة البداية فيشعرحشد الحراك بتجرع مرارة الهزيمة، ففقدان الديناميكية يمكّن الساحة السياسية بنظامها وأحزابها ومنظماتها الجماهيرية - التي ظلت غائبة لسنوات و تستثمر في حملات التطوّع و التضامن دون أن تبلغها - من إعادة ترتيب صفوفها التي تشتتت بفعل نوعية الحراك الشعبي و الهبّة الشعبية التي رافقته. ومن باب الحيطة والحفاظ على مكتسبات الحراك الذي أبان عن وعي ونضج سياسيين كبيرين صار لزاما تخطي المرحلة الحالية بالبحث عن خطوات أخرى تحفظ للمسير صورته المشرفة و تقرّبه أكثر من أهدافه دون أن يتعدّى عتبته المزروعون داخل الساحة الوطنية والشعبية عموما، ممن يصوّرون أنفسهم في صورة رجل الاطفاء والتقرّب من أجل اقناع الحراك بالتدخل والحديث باسمه ولأجله لعّل وعسى يكتب لهم التاريخ أجرا بل جهد. ولا غرابة في ظهور الوجوه والجهات الانتهازية التي قد تسمي نفسه «نخبة» فقد تعوّدت الأنظمة العربية عموما و نظام الجزائر لا يختلف عنها استغلال الموجة والانغماس في كنهها بكل احترافية مستعملا يده الطولية وبالتالي اسكات التحرك الشعبي الذي يتراجع وينضب توهجه.
هدف أسمى ومنهج عمل
الوضع الذي يعيشه الحراك الشعبي لا يمكن بأيّ حال من الأحوال أن يحيد عن هدفه الأسمى و منهج عمله المتّسم بوعي سياسي أبان عن نضج القاعدة الشعبية و بالتالي ممنوع على الارتزاق النّخبوي سياسيا كان أو ثقافيا التّكسّب باسم الحراك وباستعمال الحراك، سواء كان هدفه القضاء على الهبّة الشعبية في مهدها أو قضاء حوائجه الضيّقة بالتغلغل في أوساط الشعب والجماعات المؤثّرة لبثّ سمومٍ أو شقّ صفّ أو تنفيذ تعليمات وبث صورة غير صورة الحراك و خلق القوّة المضادة التي قد يجد لها الانتهازيون اسما وعنوانا من أجل زرعها في الحركة الشعبية. ولعلّ من أكبر الأوراق التي قد يلعبها الانتهازيون في التقليل من عنفوان الحراك بغية الوصول به إلى الاضمحلال تشغيل اسطوانة العشرية السوداء والجزائريون النزهاء على اختلاف توجهاتهم السياسية لا يودون أن تتكرر المأساة (...). وبالموازاة ومع التضاؤل الرهيب للعمل السياسي على مستوى الأحزاب والمجتمع المدني والمنظمات الجماهيرية والتكتلات النقابية التي تكاد تكون الغائب الأكبر في المحفل الوطني لا يمكن لها بأيّ حال من الأحوال أن تتقدّم اليوم من الشعب لركوب الموجة والسطو على المكتسبات التي حققها الحراك و التي قد يحققها لاحقا أيضا. فالقطار أقلع بدون أولئك و أكيد أنّ الوصول سيكون بدونهم وتتشكل طبقة سياسية جديدة قوامها المؤمنون بالحراك قبل بدايته وعند ولادته وبلوغه أهدافه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.