باتيلي : المنتخب الجزائري جاهز للإطاحة بالمنتخب المغربي    بن فليس يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية    أرسنال يفوز على مستضيفه أينترخت فرانكفورت الألماني بثلاثية نظيفة    إيداع محمد جميعي الحبس الاحتياطي    بن ناصر : “ديربي ميلان وإنتر مباراة يرغب الجميع في لعبها”    قايد صالح يؤكد حرص الجيش على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب, وفقا لمهامه الدستورية    فرنسا توافق على إقامة ودية الجزائر وكولومبيا    وضع استراتيجية لاستغلال مياه محطات تطهير المياه والمناطق الصناعية في السقي الفلاحي    رسالة صوتية من بن علي إلى الشعب التونسي    عبر مناقصة دولية    رئيس الدولة يستقبل وزير الشؤون الخارجية التوغولي    بيان توضيحي بخصوص أحداث واد ارهيو    تعرف على ترتيب المنتخب الوطني في التصنيف العالمي الجديد    "الجلفة إنفو" تنشر قائمة المشاريع المقترحة والمجمدة بمديرية النشاط الاجتماعية المقترحة منذ 2011... وعمال القطاع يطالبون بترقية إطاراتهم تأسّيا بالجامعة!!    هزة أرضية بقوة 2ر3 درجات على سلم ريشتر بالعنصر بولاية وهران    الجلفة : وفاة شخصين اختناقا داخل بئر تقليدية    السلطة الجبائية للجماعات المحلية لا زالت محدودة    الجيش يحجز ترسانة من الأسلحة قرب الشريط الحدودي بأدرار    الأمن يوقف أشخاصا متورطين في قضية تزوير محررات رسمية واستعمال المزور    الطبعة السابعة لمهرجان الشعر الملحون من 25 إلى 27 سبتمبر بمستغانم    هذا ما جاء في قانون المالية حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات    هذه شروط استيراد الذهب والفضة والبلاتين مستقبلا    القروي يهاجم حركة النهضة و الشاهد    النفط يرتفع بعد أسبوع مضطرب وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    ضرورة المرافقة الإعلامية للإنتخابات الرئاسية    «الجمهورية» موروث إعلامي، ثقافي وتاريخي لا بد من الإبقاء عليه    لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    رفض الرحيل عن الفريق    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    بفعل حرائق الغابات‮ ‬    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    برسم الدخول الجامعي‮ ‬الجديد‮ ‬    قال إن إسترداد الأموال المنهوبة ليس سهلاً‮.. ‬مقري‮ :‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ملتقى دولي أول بسطيف    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الارتزاق، انفلات للحراك
نشر في الجمهورية يوم 20 - 03 - 2019

تحذّر المرحلة الحالية من عمر الحراك الشعبي الذي قاد نفسه بنفسه من الوقوع في الخطإ و الرجوع إلى نقطة البداية فيشعرحشد الحراك بتجرع مرارة الهزيمة، ففقدان الديناميكية يمكّن الساحة السياسية بنظامها وأحزابها ومنظماتها الجماهيرية - التي ظلت غائبة لسنوات و تستثمر في حملات التطوّع و التضامن دون أن تبلغها - من إعادة ترتيب صفوفها التي تشتتت بفعل نوعية الحراك الشعبي و الهبّة الشعبية التي رافقته. ومن باب الحيطة والحفاظ على مكتسبات الحراك الذي أبان عن وعي ونضج سياسيين كبيرين صار لزاما تخطي المرحلة الحالية بالبحث عن خطوات أخرى تحفظ للمسير صورته المشرفة و تقرّبه أكثر من أهدافه دون أن يتعدّى عتبته المزروعون داخل الساحة الوطنية والشعبية عموما، ممن يصوّرون أنفسهم في صورة رجل الاطفاء والتقرّب من أجل اقناع الحراك بالتدخل والحديث باسمه ولأجله لعّل وعسى يكتب لهم التاريخ أجرا بل جهد. ولا غرابة في ظهور الوجوه والجهات الانتهازية التي قد تسمي نفسه «نخبة» فقد تعوّدت الأنظمة العربية عموما و نظام الجزائر لا يختلف عنها استغلال الموجة والانغماس في كنهها بكل احترافية مستعملا يده الطولية وبالتالي اسكات التحرك الشعبي الذي يتراجع وينضب توهجه.
هدف أسمى ومنهج عمل
الوضع الذي يعيشه الحراك الشعبي لا يمكن بأيّ حال من الأحوال أن يحيد عن هدفه الأسمى و منهج عمله المتّسم بوعي سياسي أبان عن نضج القاعدة الشعبية و بالتالي ممنوع على الارتزاق النّخبوي سياسيا كان أو ثقافيا التّكسّب باسم الحراك وباستعمال الحراك، سواء كان هدفه القضاء على الهبّة الشعبية في مهدها أو قضاء حوائجه الضيّقة بالتغلغل في أوساط الشعب والجماعات المؤثّرة لبثّ سمومٍ أو شقّ صفّ أو تنفيذ تعليمات وبث صورة غير صورة الحراك و خلق القوّة المضادة التي قد يجد لها الانتهازيون اسما وعنوانا من أجل زرعها في الحركة الشعبية. ولعلّ من أكبر الأوراق التي قد يلعبها الانتهازيون في التقليل من عنفوان الحراك بغية الوصول به إلى الاضمحلال تشغيل اسطوانة العشرية السوداء والجزائريون النزهاء على اختلاف توجهاتهم السياسية لا يودون أن تتكرر المأساة (...). وبالموازاة ومع التضاؤل الرهيب للعمل السياسي على مستوى الأحزاب والمجتمع المدني والمنظمات الجماهيرية والتكتلات النقابية التي تكاد تكون الغائب الأكبر في المحفل الوطني لا يمكن لها بأيّ حال من الأحوال أن تتقدّم اليوم من الشعب لركوب الموجة والسطو على المكتسبات التي حققها الحراك و التي قد يحققها لاحقا أيضا. فالقطار أقلع بدون أولئك و أكيد أنّ الوصول سيكون بدونهم وتتشكل طبقة سياسية جديدة قوامها المؤمنون بالحراك قبل بدايته وعند ولادته وبلوغه أهدافه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.