مقترحات الفريق ڤايد صالح تسمح بنقلة نوعية في الحوار    رحابي: المواطنون يريدون تغيير طبيعة النظام وإحلال الديمقراطية    «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرّضا أو التّعويض»    هوليوود تحتفل بآخر أفلام سلسلة (أفنجرز)    وزارة الدفاع ترد على "القراءات المغلوطة" لخطاب الفريق قايد صالح    باتنة: 30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار فريقي اتحاد خنشلة وأمل مروانة    المدير الرياضي ل فرانكفورت يكشف عن الفريق الذي سيلعب له يوفيتش الموسم المقبل    شباب بلوزداد يفتك أول مقعد في نهائي الكأس    دعوة لترحيل سكان القصبة تفاديا لانهيارات محتملة    هذا رد شكيب خليل على إحالته ملفه للمحكمة العليا    مدير جديد ل اتصالات الجزائر    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    غوارديولا : محرز باق في السيتي    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    ترامب يلتقي مدير تويتر !    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    البليدة تستضيف العديد من المتاحف العمومية الوطنية    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الأجواد» يعودون هذا الأسبوع ..
نشر في الجمهورية يوم 26 - 03 - 2019

منذ أيام دُعيتُ عبر الفَايْس إلى عرض جديد لمسرحية الأجواد تزامنًا مع حلول ذكرى اغتيال الفنان الفذّ عبد القادر علولة .. تساءلتُ في نفسي حول ما سيضيفه المخرج و فريقه لهذا العمل على الصعيد الفني ، وهل سيكون الأجواد الجُدد تكرارًا لنماذج عبد القادر علولة التي انتقاها بعناية من مجتمع كان يتلمّس طريقا غير واضح المعالم نحو الإنسلاخ من الواحِدية والنظام الإشتراكي بِاتجاه التعددية واقتصاد البَازار .. تمنيت صادقًا لوْ أنّ المخرج يلْبِس أجواده دِثار العصر، ويتحاورون بلغة حداثية عن انشغالات واهتمامات فئات الشعب من العمال والنساء والشباب في جزائر 2019 ..
وَدِدتُ حقًّا لوْ أنّ الأجواد في نسختها الجديدة تتكرّس لتكريم عبد القادر علولة عَبر بثّ روح الشباب في أجواده، من خلال تجديد هيئاتهم و أحاديثهم لتُوائم مُحايَثات ومعايشات واقع اجتماعي مغاير كُليًا في شكلياته ومشاكلاته لحياة ويوميات الأجواد من رجال ونساء في منتصف ثمانينيات القرن الماضي .. فالحال إذنْ غير الحال، و لكن بالإمكان استثمار قوة الخطاب العلولي و عقيدة الإستماتة لأجواده لصالح الراهن الغامض الذي يتقاطع في ملامحه مع الواقع الذي أوحى لعبد القادر علولة بكتابة الأجواد.. من هذا المنطلق ، أعتقد أنّ إعادة استنساخ مسرحية الأجواد تكريمًا واستذكارًا لمبدعها هو فعل إنساني نبيل، إلاّ أنَّ الأنبل من ذلك، هو في تفعيل أفكار الراحل ، كمناضل كرّس ذاته و مسرحه للذود عن العمال والكادحين والقيم المجتمعية والإنسانية النبيلة، وكذلك من خلال تأصيل تجربته الفنية في مسرح الحلقة بالدرس والتكوين والتجريب .. فَبِغير تجديد النفَس في مسرحية الأجواد وغيرها، ومِنْ دُون بَثّ روح العصر ونبض المجتمع في حِراكه الدؤوب وشغفه بالجديد ، ستبقى مسرحيات علولة نُسخا لا ترقى فنيا إلى الأصل، ولا تتفاعل - كأعمال طالَها التحنيط والتكرار - مع التجديدات الحاصلة على صعيد العرض المسرحي ، ومِثلها على صعيد النّص المسرحي واستراتيجيات تلقّيه .. ما أَبغيه، ونحن نستذكر فقيد الجزائر، أن يصبح علولة ونصوصه إرثًا مُتاحا للمسرحيين والدارسين لمدارسته والتجريب فيه بحرية ، لأن الراحل كان طيّبا طيّعا منفتحا على المجتمع بأطيافه المختلفة، متجاوبا مع الجميع، يقاسمهم الآلام و الآمال، والسكون والحركة، ويجعل منهم أجودًا في مبدعاته، إذ يرتقي بهم من دركات البكائية والخنوع إلى درجات الوعي بذواتهم و معاناتهم، ليستحيلوا إلى أبطال مستمِيتين يتحدّون و يكافحون سلميا لأجل انعتاقهم و كرامتهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.