حافلة تدهس عشرات العمال الفلسطينيين قرب حاجز للإحتلال    بن ناصر: "هكذا قام فينغر بإستبعادي من أرسنال"    أمطار رعدية غزيرة تتعدى 30 ملم محليا تضرب 17 ولاية اليوم    بسبب "محرز".. غوارديولا يُناقض نفسه مجددا    وداعا محب الجزائريين و مكتشف مذكرات الأمير    «الجزائر تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية تأتينا من فرنسا»    سيادة الموقف واستقلالية القرار خط أحمر    الجزائر تسعى إلى إيجاد التوافق لدى جميع الأعضاء    ضرورة إعادة النظر في القانون الأساسي للباحثين لمرافقة الانتقال الطاقوي    عازمون على جعل هذه المؤسسة قاعدة انطلاق حقيقية لصناعة عسكرية واعدة    فتح 70 مسجدا للصلاة بمختلف الأحياء اليوم    المطار الدولي أحمد بن بلة يستعد لاستقبال المسافرين في 6 ديسمبر    فتح رأس مال بنكيين عموميين في 2021    انتهى عهد البيروقراطية والمحسوبية في البنوك    منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة: لا تنسوا مكافحة الآيدز مثلما تكافحون كورونا وممكن القضاء عليه    العلاقات الجزائرية الفرنسية تدخل نفقا مظلما!    16 وفاة.. 953 إصابة جديدة وشفاء 596 مريض    تساؤلات حول غياب غامض للرئيس باه نداو    "الفاف" وبلماضي يساندان بن طالب    الجزائر تعد كتابا أبيض حول الكوارث الطبيعية    القضاء على ثلاثة إرهابيين بجيجل    قيادة الجيش تؤكد على المساهمة في بعث الصناعة الوطنية    مواصلة عملية التحديث والتكيّف مع الرقمنة    الكركرات: لليوم 19 على التوالي الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    هذه هي معيقات مرافقة الانتقال الطاقوي في الجزائر    اقتناء اللقاح يخضع لشروط صارمة    الجزائر مع نيجيريا في دحر الإرهاب    "تصاريح" لاقتناء المواد الخطيرة    تواصل مستمرّ بالرأي العام    حجز مهلوسات وأموال    سدود عطشى    « السيدا " .. وقاية مضاعفة في زمن "كورونا"    الجزائر سترد بحزم على كل من يحاول المساس بأمنها    تنظيم الطبعة الأولى للمسابقة الوطنية الافتراضية حول الفن التيبوغرافي في تلمسان    إيغيل يدخل لاعبيه أجواء مباراة «سوسطارة»    الإدارة ملزمة بتسديد أكثر من 930 مليون سنتيم في أول قضية ملفات الديون العالقة تفتح من جديد    وداد تلمسان يغيير مقر الإقامة إلى دار الشباب بلالة ستي    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    حجر لمدة 14 يوما للحالات المشتبه فيها    مشاركة 5 أفلام جزائرية في المهرجان العربي لفيلم التراث    النفط يتجاوز 48 دولارا للبرميل    5 مليون سنتيم للمصابين بكورونا في قطاع التربية    كورونا أدخلنا في عزلة تامة    مشاريع واعدة لفائدة مناطق الظل    الأكياس البلاستيكية السوداء تعود بقوة للأسواق    ننتظر تاريخ البطولة للشروع في التحضيرات    تاريخ يأبى النسيان    طعنوني في الظهر    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    تنفست في الجزائر عبقا لغويا جديدا    إصدار نسخة محسنة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    صبّ إعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم
خبر رفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة يلقي بظلاله على الأسعار
نشر في الجمهورية يوم 20 - 05 - 2019

- «ميقان» ب 75 مليون و «بيكانتو» ب 100 مليون و «ماروتي» ب 53 مليون
ألقى خبر عزم الحكومة على إعادة تفعيل قانون استيراد السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات بظلاله على عملية البيع و الشراء بسوق ماسرى للسيارات بولاية مستغانم.
حيث لوحظ بان حجم الإقبال تراجع بكثير لاسيما هذا الأسبوع ، رغم أن البعض الذين يتوافدون إلى السوق معظمهم من قناصي الفرص والسماسرة ، مع تسجيل انخفاض طفيف في معظم أسعار المركبات المعروضة تراوح بين 10 إلى 15 مليون سنتيم بخلاف ما كان عليه الحال قبل أسابيع . و كمثال عن ذلك ، فقد عرضت سيارة من نوع «ميقان 2» لسنة 2003 بقدرة 120 حصان بخاري ب 75 مليون سنتيم و عرضت «كيا بيكانتو» 2013 من صنف «ميني سيتادين» ب 105 مليون سنتيم و أخرى مشابهة لها و بنفس المواصفات طلب صاحبها 100 مليون سنتيم . أما سيارة «بيجو» 3008 لسنة 2014 و التي تمتاز بخاصية السير في كل الطرقات و ذات 115 حصان بخاري فقد عرضت ب 235 مليون سنتيم. فيما كان سعر «طويوطا هيليكس» لسنة 2007 و السائرة بنحو 500000 كلم و ذات 102 حصان بخاري 180 مليون سنتيم.
في حين عرضت سيارة «ماروتي» الهندية لسنة 2004 و السائرة لمسافة 300000 كلم و بسعة 68 حصان بخاري ب 53 مليون سنتيم . و يرتفع السعر بالنسبة ل «رونو سامبول اكسترام» 2015 من صنف «سيتادين» ليصل إلى 140 مليون سنتيم. و كانت ارخص سيارة سعرا في هذه السوق هي «بيجو 2015» لسنة 1995 و السائرة لمسافة 3333333 كلم و بقوة 65 حصان بخاري و التي عرضت ب 25 مليون سنتيم.
لا بيع و لا شراء و الزبون يكتفي بالتفرج
و حسب احد العارضين ، فان الركود يبقى سمة السوق ، حيث لا بيع و لا شراء على الرغم من اعترافه بانخفاض طفيف في الأسعار مس غالبية السيارات المستعملة بسبب عزوف الزبائن عن شراء طمعا في إعادة تفعيل قانون استيراد السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات.
فيما ذكر احد السماسرة أن الزبائن اكتفوا بالتفرج على السيارات بالسوق دون الأقدام على الشراء و ذلك مخافة على ضياع أموالهم في صفقات قد تكون خاسرة . و أن الغالبين منهم ينتظرون رفع التجميد عن قانون استيراد السيارات المستعملة ، مضيفا أن هذا القانون له عواقب وخيمة على المستهلكين الذين حسبه لا يعرفون بان التعريفة الجمركية للسيارات المستعملة تصل إلى نسبة 50 في المائة و هو ما يرفع من ثمنها.
بينما يؤكد غالبية الزائرين أن سوق السيارات يشهد ارتفاعا جنونيا في الأسعار، خاصة بعد منع استيراد المركبات، واحتكار هذا السوق من طرف مجموعة من رجال الأعمال، الذين باشروا بتجسيد مشاريع ما يسمى بتركيب السيارات، التي عادت بنتائج عكسية على المستهلك، مما جعل اقتناء سيارة حلم بعيد المنال لأسر متوسطة الدخل و قد رحبوا بخبر إعادة تفعيل قانون استيراد السيارات من جديد الذي ينتظرون تطبيقه بشغف من اجل تحقيق رغباتهم في اقتناء مركبة ذات جودة بأقل التكاليف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.