بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت
فيما تُروج عبر القنوات الفضائية مكملات غذائية قصد التوزيع
نشر في الجمهورية يوم 15 - 06 - 2019

احتضن أول أمس الخميس اليوم الوطني الأول للصيدلة حول الترقية الصيدلانية والذي أطرته النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص ، حيث أفاد رئيس المكتب الولائي لنقابة الصيادلة الخواص بتيارت بودالي صفا عبد الرحمن أن المشكل المطروح حاليا عبر الولاية هو ملف الأقراص المهلوسة
والذي أصبح الآن يؤرق الصيادلة باعتبار أن الصيدلي غالبا ما توجه له أصابع الاتهام في قضية ترويج المهلوسات مشيرا في ذات الوقت أن محكمة فرندة عالجت قضية منذ أشهر حيث صدر حكم في حق صيدلي و وجهت له تهمة ترويج أقراص مهلوسة فيما اعتبر رئيس المكتب الولائي لنقابة الصيادلة الخواص أن الصيدلي ليس معنيا في حال أن يظهر له شخص مريض أو مصاب بمرض عقلي وصفة تستدعي أن يستهلك أدوية من الأقراص المهلوسة .فيتعين تحديد المسؤوليات و حماية الصيدلي.وحسب ذات المسؤول فإن تيارت تعرف نقصا في 200 دواء والذي اعتبره بالمفقود حاليا خاصة المضادات الحيوية و الإبر المستعملة لعلاج داء السرطان ، في حين تعرض 7 صيادلة منذ الفاتح جانفي 2019 إلى السرقة من معدات وأقراص مهلوسة، مع العلم أن تيارت ينشط بها 282 صيدلي بنسبة تغطية تقدر ب 100% أي أن الولاية وصلت إلى المعدل الوطني والذي يقدر ب صيدلي لكل 5000 نسمة مشيرا أن الصيادلة بتيارت متحصلين على شهادة دكتوراه في الصيدلة ويمكن لهم أن يحضروا الأدوية و بلدية ملاكو بها مؤسسة مختصة في صناعة الأدوية.ومن جهة أخرى وحسب أحد الصيادلة المشاركين فإن الهاجس الأكبر للصيدلي هو ما تعلق بالأعباء الشهرية قد تتجاوز 12 مليون سنتيم و أحيانا تصل إلى 30 ألف دج مما يتعين على الصيدلي أن يكون له غلافا ماليا معتبرا قبل أن يشرع في نشاطه لتغطية الأعباء المختلفة. ونشير فقط أن المتدخلين خلال هذا اليوم الوطني أشاروا إلى أهمية الصيدلي من خلال توجيهاته المستمرة واليومية والمتكررة للمرضى فهو يعتبر حلقة مهمة في الصحة العمومية ويتعين الآن إيجاد سبل جديدة وقوانين قد تحمي الصيدلي من المتابعة القضائية وتوفير كل الأدوية المطلوبة مع مراعاة هامش ربح للصيدلي ليستمر في نشاطه.وللعلم نرى بعض القنوات الفضائية تقوم بإشهار عدة أنواع إضافية للأدوية يمكن اعتبارها تكميلية لا أكثر ونستطيع الاستغناء عنها ...في حين المتضررون من الأمراض المزمنة يشتكون غياب الأدوية الضرورية ما يضطرهم إلى البحث عنها خارج الوطن واقتناؤها بالعملة الصعبة لسلامة صحتهم؟

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.