بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغموض سيد الموقف
أسبوع بعد استقالة إدارة سريع غليزان
نشر في الجمهورية يوم 20 - 06 - 2019

لا يزال الشارع الرياضي بغليزان خاصة وسط معاقل الأنصار ومحبي اللونين الأخضر والأبيض يعيش على وقع الترقب وانتظار آخر المستجدات خاصة بعد كثرة القيل والقال فيمن سيتولى قيادة الرابيد في بطولة الموسم المقبل حيث ولحد كتابة هذه الأسطر لم تتضح الرؤية بصفة رسمية ويبقى الضحية هو السريع الذي وجد نفسه في مأزق كبير لا يعرف حتى من يقوده على مستوى عارضته الإدارية.
وعلى الرغم من مرور حوالي أسبوع منذ إعلان رئيس شركة اسود سريع غليزان محمد حمري والمساهمين في الفريق على غرار عزي و حميدو طهرات وكذا كل من عوف لخضر والحاج مصطفى زروقي استقالتهم بصفة رسمية من على راس النادي الغليزاني خلال الندوة الصحفية المنعقدة مؤخرا تاركين المجال لمن كانوا يريدون ويطالبون باستقالاتهم، ولحد كتابة هذه الأسطر لم يظهر اي جديد فيمن سيخلف محمد حمري وهو الوضع الذي سيجعل الفريق الغليزاني يغرق ويدخل النفق المظلم خاصة مع التأخر الكبير في التحضيرات للموسم الجديد .
الجميع يترقب الجديد
ما مصير سريع غليزان ومن المتسبب في الوضعية الكارثية التي وصل إليها الفريق الأول بولاية غليزان وأين هم من يدعون حبهم للنادي الغليزاني ويعشقونه حتى النخاع ؟ كل هذه الأسئلة أصبح يطرحها الشارع الرياضي بغليزان خاصة المحبين والأوفياء والأنصار الحقيقيين فقط ، فمصير مجهول وغموض كبير لا يزال يكتنف بيت السريع هذه الأيام خاصة في من سيتولى قيادة العارضة الإدارية لاسود مينا الموسم المقبل ضمن الرابطة المحترفة الثانية للموسم الثاني على التوالي في ظل إصرار الرئيس المستقيل محمد حمري على الانسحاب رغم تداول خبر تراجعه عن قراره في الأيام القليلة الماضية لكن لحد كتابة هذه الأسطر لا جديد يذكر، ويبقى الغموض سائدا داخل البيت الغليزاني في ظل عدم اتضاح الرؤيا لتبقى الأمور مبهمة في انتظار ما ستسفر عنه آخر المستجدات وبين هذا وذاك يبقى الجميع ينتظر بفارغ الصبر وعلى أحر من الجمر خاصة أنصار ومحبي وعشاق اللونين الأخضر لمعرفة مصير فريقهم الذي أصبح متجها نحو المجهول .
كثرة الاشاعات والاقاويل مقابل غليان وسط الأنصار
وأمام هذا الوضع يعيش أنصار وعشاق اللونين الأخضر والأبيض حالة من الغليان وسط الشارع الرياضي بغليزان خاصة بعدما كثرت الإشاعات والأقاويل في من سيترأس النادي الغليزاني في بطولة الموسم المقبل. فمن جهة يقال بأن الرئيس الحالي حمري سيتراجع عن قرار الانسحاب ومن جهة أخرى يقال بأن رئيس مولودية وهران المستقيل بلحاج احمد المدعو «بابا» ينوي ترؤس السريع لكن لحد الساعة لا جديد يذكر ، لتبقى الأمور مبهمة في ظل تمسك الرئيس المستقيل محمد حمري عن قراره والمتمثل في الانسحاب وبين هذا وذاك يبقى السوسبانس متواصلا ويبقى الترقب كبيرا خاصة وسط الأنصار الذي يتمنون في أن تجد أزمة السريع حلا عاجلا في اقرب الآجال .
السلطات المحلية مطالبة بالتحرك
وبعد قرار استقالة رئيس شركة اسود سريع غليزان والأعضاء المساهمين في الفريق أصبح الشارع الرياضي بغليزان يعيش غليان كبير خاصة في ظل المصير المجهول والنفق المظلم الذي يتواجد فيه الفريق الغليزاني هذه الأيام بالإضافة إلى عدم تحرك السلطات المحلية وعلي رأسها والي الولاية من اجل إيجاد الحلول اللازمة وأصبح السؤال المطروح بشدة بين الأنصار ما مصير سريع غليزان،ومن سيتولى مهمة تسيير الفريق الموسم المقبل، ومتى تنطلق التحضيرات والشروع في عملية الاستقدامات ،وأين يسير الرابيد ،كل هذا الأسئلة أصبحت حديث العام والخاص وسط الشارع الرياضي بغليزان خاصة لدى أنصار وعشاق ومحبي اللونين الأخضر والأبيض الذين أصبحوا يعيشون حالة من الغليان وكذا الترقب والسوسبانس فيما يخص مستقبل فريقهم بعدما أصبح مصيره مجهولا عقب الاستقالة الجماعية لمجلس ادارة الرابيد ، ومطالبتهم بجلب شركة وطنية كحل جذري لهذه المشكلة التي باتت تؤرقهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.