بالصور.. أولى الطائرات المحملة بالمساعدات الجزائرية تستعد للإنطلاق إلى بيروت    أحزاب وشخصيات وطنية تطلق مبادرة "القوى الوطنية للإصلاح"    انفجار بيروت: كل ما نعرفه حتى الآن عنه وأسبابه وملابساته    تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    مؤسسات ناشئة: إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    وفاة 10 أشخاص وجرح 311 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير ممكن"    البلادتوقيع مذكرة التفاهم حول حماية الملكية الثقافية بين الجزائر والولايات المتحدة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    كورونا في الجزائر: 571 إصابة و12 وفاة خلال 24 ساعة    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    ولاية الجزائر: غلق قرابة 5400 محل تجاري لعدم احترام إجراءات الوقاية من كوفيد-19    السعودية.. ارتفاع لليوم الثالث في الإصابات بكورونا    أم البواقي : شرطة عين مليلة توقف 4 أشخاص وتحجز مخدرات ومهلوسات وأسلحة بيضاء    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    مجلة الجيش.. "الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على دول المنطقة"    الحكومة الموريتانية تستقيل على وقع تحقيقات برلمانية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    مدير الثقافة لبجاية يعتذر ويوبخ مسير صفحة "الفيسبوك"    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتي إجلاء العالقين بفرنسا وكندا    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    هكذا علق بن رحمة على الخسارة أمام فولهام وتضييع الصعود للبريمرليغ    ألمانيا تعلن وفاة موظفة بسفارتها إثر انفجار بيروت        تداعيات الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على المنطقة    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا        تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    منافسة توماس كاب 2020    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    تجارة مستلزمات البحر ينعشها "متمردو" الحظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018
نشر في الجمهورية يوم 17 - 07 - 2019

قال التقرير السنوي الجديد للأمم المتحدة حول حالة الأمن الغذائي و التغذية في العالمن إن حوالي 820 مليون شخص لم يجدوا ما يكفيهم من الطعام في عام 2018 , مقابل 811 مليون شخص سجلوا خلال العام الذي سبقه.
وحسب التقرير الأممي فإن هذا هو العام الثالث على التوالي الذي يرتفع فيه عدد الجياع في العالم، "ما يعكس التحدي الهائل الذي يواجه تحقيق هدف التنمية المستدامة المتعلق بالقضاء على الجوع بحلول عام 2030 " .
وأوضح التقرير أن وتيرة التقدم تهدف الى خفض عدد الأطفال الذين يعانون من التقزم إلى النصف، وتقليل عدد الأطفال الذين يولدون بوزن ناقص بطيئة للغاية، مما يجعل تحقيق مقاصد التغذية في الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة بعيد المنال" ، واضاف ان احتمالات انعدام الأمن الغذائي "أعلى بالنسبة للنساء مقارنة بالرجال في كل قارة،مع وجود أعلى فرق في أمريكا اللاتينية".
و في مقدمتهم المشتركة للتقرير، قال رؤساء منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية، "يجب أن تكون إجراءاتنا لمعالجة هذه الاتجاهات المثيرة للقلق أكثر جرأة، ليس فقط من حيث حجمها ونطاقها، ولكن أيضا من حيث التعاون متعدد القطاعات".
و يتزايد الجوع في العديد من البلدان التي يتخلف فيها النمو الاقتصادي ، لا سيما في البلدان المتوسطة الدخل،وتلك التي تعتمد بشكل كبير على التجارة الدولية للسلع الأولية.
ووجد تقرير الأمم المتحدة السنوي ، أن عدم المساواة في الدخل يتزايد في العديد من البلدان التي يتزايد فيها الجوع، ما يجعل من الصعب على الفقراء أو المستضعفين أو المهمشين التعامل مع التباطؤ الاقتصادي والكساد الاقتصادي.
ووفق الوثيقة فإن حالة الجوع في أفريقيا هي الأكثر إثارة للقلق، حيث سجلت القارة أعلى معدلات الجوع في العالم، وهي معدلات تستمر في الارتفاع ببطء، ولكن بثبات في جميع المناطق دون الإقليمية تقريبا. ففي شرق فريقيا على وجه الخصوص يعاني ما يقرب من ثلث السكان (30.8 في المائة) من نقص التغذية.
و بالإضافة إلى المناخ والنزاعات، يؤدي التباطؤ الاقتصادي و الانكماش الاقتصادي إلى ارتفاع معدلات الجوع. ومنذ عام 2011 ، كان ما يقرب من نصف البلدان التي حدثت فيها زيادة في الجوع بسبب التباطؤ الاقتصادي أو الركود هي بلدان أفريقية.
و يعيش أكبر عدد ممن يعانون من نقص التغذية (أكثر من 500 مليون) في قارة اسيا، ومعظمهم في بلدان جنوبها.
وتتحمل أفريقيا وآسيا معاً العبء الأكبر من جميع أشكال سوء التغذية، حيث يوجد فيهما أكثر من تسعة من كل عشرة أطفال يعانون من التقزم في العالم ، وأكثر من تسعة من كل عشرة أطفال يعانون من الهزال في العالم ، أما في جنوب اسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى يعاني طفل واحد من كل ثلاثة من التقزم.
ويقدم تقرير هذا العام مؤشرا جديداً لقياس انعدام الأمن الغذائي على مستويات مختلفة من الشدة ورصد التقدم المحرز نحو تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، وهو مؤشر انتشار انعدام الأمن الغذائي المعتدل أو الشديد.
و يعتمد هذا المؤشر على البيانات التي تم الحصول عليها مباشرة من الناس في استطلاعات حول حصولهم على الغذاء في الأشهر ال 12 الماضية باستخدام مقياس تجربة انعدام الأمن الغذائي.
وحسب المصدر ذاته، فإن أكثر من ملياري شخص معظمهم في بلدان منخفضة و متوسطة الدخل،لا يحصلون بشكل منتظم على الغذاء المن والمغذي والكافي.
و يمثل الحصول غير المنتظم على الغذاء أيضا تحديا للبلدان ذات الدخل المرتفع، بما في ذلك 8 في المائة من عدد السكان في أمريكا الشمالية وأوروبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.