زيدان مهدد بالإقالة بسبب سوء النتائج    تأجيل نهائي الكأس الممتازة    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    المجلس الشعبي الوطني : لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    هذا ما قاله جارديم عن ثنائية بن يدر وسليماني    بن صالح يمنح مخلوفي وسام الإستحقاق    البطولة الوطنية العسكرية للتايكواندو: 18 فريقا يتنافسون بورقلة    مجموعة "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    فننا يستهوي سفير واشنطن .. !    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    تضم جميع مناطق شرق الفرات    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    الخبير الاقتصادي‮ ‬فرحات آيت علي‮ ‬يصرح‮: ‬    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    تحديد رزنامة العطل المدرسية    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    خلال السنوات الأخيرة    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    الحمام التركي    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت
هجرها السكان لغياب أبسط مستلزمات العيش الكريم من ماء وكهرباء و....
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019

مع اقتراب فصل الشتاء الذي لم يعد يفصلنا عنه إلا أشهر قلائل فإن عدة مناطق من تيارت ماتزال خارج مجال اهتمام السلطات المحلية وبقي سكانها يتخبطون في عدة مشاكل نغصت عليهم حياتهم اليومية ولا منقذ لوضعهم الذي قد يوصف بالمأساوي بالرغم من الأموال الطائلة التي صرفت خلال حكم نظام العصابة غير أن الأمور لم تتغير وبقي الوضع كما هو قرى ودواوير إما هجرها سكانها واستقروا ببلديات قريبة لغياب أبسط الأمور للحياة
وقد تجد قرى أخرى يعيش سكانها أيضا مع حلول العام الجديد في فقر مذقع وهذا حال إحدى الدواوير والذي يطلق عليه بدوار اولاد هلال هو عينة لمعاناة لم تنته ولم يعرف لها لحد الآن نهاية الطريق كغيره من الدواوير الأخرى المنتشرة عبر الأقطاب الأربعة لولاية تيارت فسكان هذه المنطقة يعتمدون فقط على النشاط الفلاحي أي عمال موسميين لدى أصحاب المزارع القريبة مع العلم أن بيع الخبز على حوافي الطرق يعد مصدرا آخرا للرزق وإذا ما توغلنا قليلا إلى منطقة أخرى تجد دوار أولاد عدة القريب من بلدية سيدي الحسني التي لا تبعد عن عاصمة الولاية تيارت إلا بحوالي 27كلم فسكانه البالغ عدده حوالي 100 عائلة هجروا الدوار لأكثر من 20 سنة باستثناء أصحاب الأراضي الفلاحية من الفلاحين الصغار الذين يواكبون مشقة الحياة وإن فضلوا الاستقرار بمساكنهم فلا يتجاوز عددهم أكثر من 30 فلاحا فلا كهرباء ولا ماء وإنما ضوء الشمعة ينير منازلهم بالليل أما الآخرين فقد تركوا منازلهم مهجورة تماما وغادروا مكتوفي الأيدي إلى بلديات قريبة استقروا بها لعل يجدوا لقمة عيشهم اليومية فقط وهذا ما يدل على أن استراتيجية تنمية الأرياف بتيارت قد عرفت فشلا في حين أن دواوير أخرى بنفس المنطقة كدوار المنانعة والكومينال في حين أن دوار الشرافحية بنفس المنطقة ودوار غزال وهو الأقرب من بلدية السبعين فهذه الدواوير لم تسفد من الكهرباء منذ الاستقلال.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.