المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاساة بدواوير اولاد هلال وأولاد عدة بتيارت
هجرها السكان لغياب أبسط مستلزمات العيش الكريم من ماء وكهرباء و....
نشر في الجمهورية يوم 19 - 09 - 2019

مع اقتراب فصل الشتاء الذي لم يعد يفصلنا عنه إلا أشهر قلائل فإن عدة مناطق من تيارت ماتزال خارج مجال اهتمام السلطات المحلية وبقي سكانها يتخبطون في عدة مشاكل نغصت عليهم حياتهم اليومية ولا منقذ لوضعهم الذي قد يوصف بالمأساوي بالرغم من الأموال الطائلة التي صرفت خلال حكم نظام العصابة غير أن الأمور لم تتغير وبقي الوضع كما هو قرى ودواوير إما هجرها سكانها واستقروا ببلديات قريبة لغياب أبسط الأمور للحياة
وقد تجد قرى أخرى يعيش سكانها أيضا مع حلول العام الجديد في فقر مذقع وهذا حال إحدى الدواوير والذي يطلق عليه بدوار اولاد هلال هو عينة لمعاناة لم تنته ولم يعرف لها لحد الآن نهاية الطريق كغيره من الدواوير الأخرى المنتشرة عبر الأقطاب الأربعة لولاية تيارت فسكان هذه المنطقة يعتمدون فقط على النشاط الفلاحي أي عمال موسميين لدى أصحاب المزارع القريبة مع العلم أن بيع الخبز على حوافي الطرق يعد مصدرا آخرا للرزق وإذا ما توغلنا قليلا إلى منطقة أخرى تجد دوار أولاد عدة القريب من بلدية سيدي الحسني التي لا تبعد عن عاصمة الولاية تيارت إلا بحوالي 27كلم فسكانه البالغ عدده حوالي 100 عائلة هجروا الدوار لأكثر من 20 سنة باستثناء أصحاب الأراضي الفلاحية من الفلاحين الصغار الذين يواكبون مشقة الحياة وإن فضلوا الاستقرار بمساكنهم فلا يتجاوز عددهم أكثر من 30 فلاحا فلا كهرباء ولا ماء وإنما ضوء الشمعة ينير منازلهم بالليل أما الآخرين فقد تركوا منازلهم مهجورة تماما وغادروا مكتوفي الأيدي إلى بلديات قريبة استقروا بها لعل يجدوا لقمة عيشهم اليومية فقط وهذا ما يدل على أن استراتيجية تنمية الأرياف بتيارت قد عرفت فشلا في حين أن دواوير أخرى بنفس المنطقة كدوار المنانعة والكومينال في حين أن دوار الشرافحية بنفس المنطقة ودوار غزال وهو الأقرب من بلدية السبعين فهذه الدواوير لم تسفد من الكهرباء منذ الاستقلال.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.