دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الرئيس تبون يشدد على ضرورة التعجيل بإصلاح المنظومة الأممية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات وضبط أسلحة ومهلوسات    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    إرساء صناعة صيدلانية محلية لتقليص فاتورة الاستيراد    "انهيار" غير مسبوق للأورو    تشديد محاربة تضخيم الفواتير عند الاستيراد    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    .. بوابة إفريقيا الغربية    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    ستنتهي قبل انطلاق البطولة    الجزائر شريك قوي جدا وبإمكانها الاضطلاع بدور هام لضمان أمن المنطقة    "البياري" تطيح بمروجي مهلوسات    تورط 3 أشخاص في سرقة محركي قوارب    قبل نهاية السنة المقبلة بالعاصمة    مواقف تجعل الجزائري مرفوع الرأس ويشعر بالاعتزاز والفخر    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تزامنا والشروع في النشاطات التعليمية    تصريحات الرئيس تبون رفعت معنويات الفلسطينيين    بسبب سياسة الانتقام الذي ينتهجها المغرب ضدهم    تنظم وقفة عرفان للراحل مرداسي    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    بتهمة سوء استغلال الوظيفة    مدرب سابق يكذب سواكري    سيعالج قضايا التكنولوجيات الحديثة    اليوم العالمي للسلام:    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    قرية على لائحة الانتظار    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    تحضيرات خارج البروتوكول الصحي    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انسداد بثانوية بوعزيز ربيعة يضع مديرية التربية في ورطة
إضراب مفتوح للأساتذة وإصرار الاولياء على رفض تحويل أبنائهم إلى مؤسسة معزولة تتوسط ورشات البناء
نشر في الجمهورية يوم 16 - 10 - 2019


تعيش ثانوية بوعزيز ربيعة بحي الياسمين حالة من الانسداد والتوتر بعد دخول أغلب الأساتذة في حركة احتجاجية و إضراب مفتوح أمس لعدم تحرك مصالح مديرية التربية لابجاد حل للاكتظاظ الذي يخنق حجرات التدريس بالمؤسسة والذي تجاوز الخمسين تلميذا في القسم رغم إيفاد العديد من اللجان التحقيق في الوضع لكن دون جدوى حيث عجز مسؤولو القطاع على حل هذه المشكلة المطروحة بشدة هذا الموسم مع العلم أنهم تعهدوا بفتح ثانوية حياة ريجنسي الجديدة لتخفيف الضغط وتحويل التلاميذ إلى ثانوية الجديدة في أقرب وقت ممكن وبين إصرار الأساتذة على احتجاجهم ومواصلة الإضراب إلى غاية إيجاد حل لمعضلة الاكتظاظ التي عكرت أجواء الموسم الدراسي و رفض أولياء التلاميذ قرار التحويل إلى ثانوية الجديدة المتواجدة في منطقة معزولة ببلدية سيدي الشحمي وسط ورشات بناء وضعت مديرية التربية بين نارين لحل الأزمة خصوصا وأن أولياء من جهتهم أصروا على رفضهم التحويل في ظروف غير ملائمة أمام انعدام الأمن ووسائل النقل على إعتبار أن الثانوية الجديدة بعيدة عن سكناتهم حيث اعتبروا قرار المديرية عشوائي ولا يأخذ في الحسبان التقسيم الجغرافي فضلا على ان المنطقة المعزولة التي تتواجد فيها الثانوية تتشكل خطرا على ابنائهم نتيجة إنتشار الكلاب الضالة كما انها لا زالت عبارة عن ورشات مفتوحة على أشغال البناء وحسب الاولياء فانه كان من المفروض مسايرة مشكل الاكتظاظ بتحويل تلاميذ من المؤسسة إلى ثانويات أخرى على اعتبار أن المنطقة تتوفر فيها عدة ثانويات على ثانوية مالك بن نبي ومولاي حسان وثانوية الياجوري في انتظار أن جاهزية الثانوية الجديدة بجميع مرافقها وتهيئة محيطها لاستقبال التلاميذ الذين لا يقطنون بعيدا عنها واعطاء الاولوية للتوزيع الجغرافي في حين طالب الأساتذة المضربين من السلطات ومديرية التربية إيجاد حل لمعضلة الاكتظاظ الذي أصبح السمة الأبرز عبر مختلف المؤسسات التربوية نتيجة سوء التقدير و التسيّب لدى المسؤولين المعنيين مما جعل قطاع التربية بالولاية ينحدر من سنة إلى أخرى بسبب عدم توفر الظروف الملائمة للتدريس التي من المفروض التحضير لها مسبقا لانجاح الدخول المدرسي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.