فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهدئة على صفيح ساخن
المقاومة الفلسطينية تحذر الصهاينة من مغبة التلاعب بإتفاق وقف إطلاق النار في غزة
نشر في الجمهورية يوم 18 - 11 - 2019

لا تزال تداعيات العملية الإجرامية الشنيعة، التي اقترفها العدو الصهيوني، باغتياله القائد العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء سليم، المعروف ب« أبو العطا "، تلقي بظلالها على المشهد الفلسطيني الداخلي، حيث لا يزال الوضع الأمني هشا في قطاع غزة، بعد خرق العدو الصهيوني اتفاق وقف إطلاق النار مع فصائل المقاومة بوساطة مصرية.
حيث وبعد قرابة الأسبوع من عملية اغتيال الشهيد أبو العطا، ارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين، الذين قضوا جراء القصف الهمجي لطائرات الكيان إلى 34 شهيدا وأكثر من 100 جريح، بذريعة الرد على صواريخ المقاومة التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقد عقب رئيس وزراء الكيان الغاصب في عدة تغريدات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر "، بشأن وقف إطلاق النار إنه لم يتعهد بشيء، شاكرا قادته الدمويين، الذين اتخذوا حسبه قرار عملية " الحزام الأسود " التي راح ضحيتها الشهيد " أبو العطا "، مضيفا أن الصهاينة يحتفظون بحرية عمل كاملة، وسيستهدفون كل من يحاول الاعتداء عليهم حسب زعمه. من جهته حذر القيادي خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، من محاولة جديدة لتلاعب نتنياهو بوقف إطلاق النار، بين الجهاد والعدو الصهيوني، والذي بموجبه تم وقف العدوان على قطاع غزة المحاصر، مضيفا أن نتنياهو يريد من خلال هذه الورقة، مخاطبة جمهوره الداخلي بحثا عن مخرج ليفلت به من سقوطه السياسي. وأن حركة الجهاد الإسلامي تنتظر ردا من مصر، باعتبارها هي من رعت وقف النار، على تصريحات نتنياهو، كما أكد يوسف الحساينة، عضو المكتب السياسي للحركة، أن الجهاد وهي تقاتل دفاعا عن الشعب الفلسطيني تضع المصلحة العامة للجماهير أمام عينيها، لافتا إلى أن الحكمة اقتضت من قيادة الحركة القبول بوقف إطلاق النار في العدوان الأخير كضرورة واقعية تلامس احتياجات شعبنا في هذه المرحلة الحساسة. وفي سياق متصل كشفت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن صاروخ "براق 120" المطور الذي أدخل الخدمة العسكرية لأول مرة خلال المعركة الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي.
وأكدت وسائل إعلام صهيونية، أن الجهاد أطلقت خلال المواجهة الأخيرة صاروخا يحمل رأسا حربيًا يزن 300 كيلو غرام، سقط و انفجر في منطقة غير مأهولة في غلاف غزة، وخلف حفرة قطرها 16 مترا وعمقها متران، موضحة أن كمية المتفجرات فاجأت الصهاينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.