ورشة عمل حول «الدفع بعدم الدستورية» الثلاثاء القادم    إنهاء مهام 22 واليا وواليا منتدبا    الرئيس التركي أردوغان في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائر اليوم    المتحف الفلاحي لسيدي بلعباس في بريطانيا خلال مارس    تحيين النصوص القانونية للتجارة أمام طاولة الوزير الأول مارس القادم    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    حريصون على إيجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    طوارئ في الجزائر لحقن دماء الليبيين    حجز مخدرات وتوقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية    منتجو الحمضيات متذمّرون ويطالبون بتفعيل آليات التّصدير    استقرار معدل التضخم السنوي في الجزائر عند 0.2 بالمائة في 2019    هذه الملفات التي سيتم تباحثها خلال زيارة أردوغان إلى الجزائر    مكتتبو “عدل 1” في “وقفة الغضب” أمام مقر وزارة السكن    مقري يدعو إلى الحفاظ على أمن واستقرار    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    هلاك 22 شخصا في زلزال قوي شرق البلاد    دفاع ترامب يباشر مرافعاته أمام مجلس الشيوخ    أول تعليق لبن طالب بعد مشاركته أساسيا مع نيوكاسل    شبيبة القبائل تنهار أمام فيتا كلوب وتقصى    8 ولايات تعرض 13 صنفا من أجود المنتجات    بكائية الغريب    بطولة الجزائر للجيدو (أكابر): سيطرة مصارعي المجمع البترولي على منافسات اليوم الثالث و الأخير    المنتخب الوطني يواجه أنغولا للفوز بالمركز الثالث    إنتخاب خمسة أعضاء جُدد في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية    فتح 6 تخصصات جديدة و2245 منصب تكويني    خبرة «العميد» في مواجهة طموح وداد بوفاريك    هزيمة ثقيلة لشبيبة القبائل في الكونغو    الدكتور بن أشنهو: “السهر على تحسين ظروف العمل بالنسبة لفرق المناوبات الليلية”    الوزارة الأولى: أذناب اللوبيات وراء إشاعة "وكالة أليغوري"    انتشار فيروس كورونا ب 15 بلدا من بينها دولة عربية    وفاة امرأة اختناقا بغاز أحادي الكربون ببني مسوس بالعاصمة    الإطاحة ببارون مخدرات ببشار    مكافحة السرطان: التأكيد على ضرورة تعزيز التكوين المتواصل للمساعدين الطبيين    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    تصريحات ماكرون حول حرب الجزائر تثير غضب اليمين الفرنسي    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة بمصالح الاستعجالات والنساء الحوامل    #البصرة_تقمع: غضب في العراق بعد اقتحام ساحات التظاهرات    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    كيفية تحصيل الندم    تكريم و ترحم على روح المطرب معطوب لوناس    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية يقاضون الحرس الثوري الإيراني وخامنئي    المحترف الثاني: وداد تلمسان 0-0 شبيبة بجاية (النقل المباشر)    محمد الداوي: “الجزائر أصبحت قبلة للدبلوماسية الدولية”    مستغانم تحتضن الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    مهرجان مالمو يفتح باب تسجيل الأفلام لدورته العاشرة    رزيق:”سنقضي على مشكل المضاربة في الأسعار خلال رمضان”    الصين.. ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 41 شخصا    جرح 3 أشخاص في حريق بالمدية    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    القرصنة تنخر الاقتصاد    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    قيس سعيد يقلّد المجاهدة جميلة بوحيرد وسام الجمهورية    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المترشح بلعيد يرافع من أجل عودة الادمغة الجزائرية للمساهمة في بناء بلادهم
نشر في الجمهورية يوم 05 - 12 - 2019

- رافع المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر عبد العزيز بلعيد، اليوم الخميس من ولاية قسنطينة، من اجل توفير كل الظروف لعودة الادمغة الجزائرية المتواجدة بالمهجر للمساهمة في بناء بلادهم.
وقال المترشح بلعيد، في تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة "مالك حداد"، في اطار الحملة الانتخابية، أن "بناء الدولة العصرية مرهون بتطوير البحث العلمي والاهتمام بتكوين الاطارات"، مما يستوجب مساهمة الجميع من أجل تحقيق هذا الهدف ومنه استقطاب الكفاءات الوطنية التي أجبرتها الظروف للاستقرار في دول أجنبية.
وأضاف المترشح أن المورد البشري هو حجر الزاوية في برنامجه لأنه أداة لبناء وتقدم أي دولة، ملتزما بإحداث قطيعة مع الممارسات "البليدة" التي "دفعت بالملايين من الاطارات والكفاءات التي كلفت الخزينة أموالا طائلة لتكوينها للهروب من البلاد بحثا عن حياة أفضل كان من الممكن أن نوفرها لهم".
واعتبر أن "البلاد التي أصبح يشترى ويباع كل شيء في جامعاتها ولا يبجل علماؤها لن تتقدم ومستحيل أن تحقق ما يتطلع اليه الشعب الجزائري".
وأشار الى أن العديد من هذه الكفاءات التي تستفيد منها البلدان الاجنبية ترغب في العودة والعمل بالجزائر لو توفرت الظروف وفتحت لها الابواب، مقترحا بهذا الخصوص ابرام اتفاقيات مع هؤلاء كمرحلة أولى في قطاع الصحة للإشراف على تكوين الاطباء الجزائريين بالجزائر عوض البعثات التي تكلف أموالا كبيرة.
وانتقد السيد بلعيد بالمناسبة المنظومة الصحية الوطنية "التي تركت المريض والطبيب يعاني بسبب الاهمال وسوء التسيير"، مضيفا أن الجزائر وعوض صرف الاموال في "التكوين وبناء مستشفى في كل ولاية فضلت تشييد سجن في كل ولاية".
وفي سياق آخر، رافع مترشح جبهة المستقبل من أجل اجراء إحصاء للشباب الذي توفوا، في ظروف مختلفة، أثناء محاولتهم مغادرة البلاد بحثا عن مستقبل أفضل في الضفة الاخرى للبحر المتوسط "بسبب سياسات النظام السابق الذي كسر -كما قال- المؤسسات والانسان".
وجدد التأكيد في هذا الشأن بضرورة ادراك ووعي الجزائريين بأهمية تاريخ 12 ديسمبر الذي سيكون "نهاية للكابوس" الذي فرضته "العصابة" عليهم، داعيا الى التحلي باليقظة أمام "المناورات" و حملة "التكالب" على الجزائر.
وأوضح أن الحل الوحيد للخروج من الوضعية الحالية هو انتخابات 12 ديسمبر وعلى "الشعب الجزائري أن لا ينتظر الحل من الدول الاوروبية أو من دول الخليج".
كما جدد التزامه بفتح حوار "حقيقي" مع كل الفئات والفعاليات لإيجاد الحلول للمشاكل المتراكمة، متعهدا بمنح كل الظروف والامكانيات لكي يعيش كل جزائري بكرامة في بلاده والاهتمام بالفئات "الضعيفة" ومنحهم المكانة اللائقة بهم كالمرأة، الطفل والاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
وبعد أن ثمن المترشح بلعيد مجهودات الجيش الوطني الشعبي وقوات الامن التي صمدت خلال العشرية السوداء وحافظت على الجمهورية، تعهد أيضا بفتح حوار مع الفئات التي عانت خلال هذه المرحلة، منها المقاومون وأعوان الحرس البلدي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.