الجمارك تنفي صعوبات في جمركة مكثفات الأكسجين    الحصيلة الأسبوعية لحوادث المرور 42 شخصا وأصابة 1337 آخرون    الأمن العمومي لولاية الجزائر يُحصي 20 وفاة وإصابة 310 جريح في السداسي الأول من 2021    ياسر تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    أمن المدية يشرع في تطهير الأسواق    وزير التربية: التلقيح واجب وطني    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    البروفيسور صنهاجي: علينا الاستعداد لموجة رابعة    إدارة بايدن تعيد النظر في بيع أسلحة للمغرب    المؤامرات ضد الجزائر حقيقة واقعة    الرئيس تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن اليوم    بن باحمد يتباحث مع سفير الصين بالجزائر    برشلونة يضع النقاط على الحروف في عقد ميسي    بوقرة في ورطة!    ارتفاع إنتاج القطاع العمومي ب0,4٪    وزير العدل يتسلّم مسودة المشروع التمهيدي    بلمهدي يدعو لضرورة تبنّي خطاب ديني معتدل    أمن العاصمة يوقف 3 أشخاص ويحجز 16 غراما من الهيرويين    تدابير استثنائية بمديرية توزيع الكهرباء لسيدي عبد الله    الجزائريون في مواجهة الوباء والأسعار !    الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في فلسطين غير قانونية    لعمامرة يتلقى اتصالا من بن فرحان    البروفيسور صنهاجي "الوضع مأساوي يجب الإسراع في وضع هياكل قاعدية خارجية مثل "سافكس للمعارض"    نقص الأوعية العقارية يحرم المنطقة من مشاريع تنموية    دياب يشدّد على العدالة الكاملة في انفجار المرفأ    تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الأكسجين قد يصبح خطراً!    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    لعوافي يلتحق بالنجم الساحلي التونسي لمدة ثلاث سنوات    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    معتز برشم يسطر التاريخ ويهدي قطر ذهبية    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



« لودينغ» تُشرح وسائل التكنولوجيا عند الأطفال على الخشبة
عيسى شواط يُخرج عمل ركحي جديد خلال الحجر الصحي
نشر في الجمهورية يوم 13 - 02 - 2021

قدم المخرج عيسى شواط مؤخرا عرضا مسرحيا بعنوان " لودينغ " أو "تشحين"بالمسرح الجهوي الجيلالي بن عبدالحليم بمستغانم التي أنجزت في ظل الحجر الصحي، و صممت بالخصوص للأطفال و فئة الشباب كونها تعالج إشكالية باتت تشغل الرأي العام ، أكثر من هذا تفرض عليه العيش في كنفه واتباع تطوراته في سبيل البقاء في هذا العالم الجديد ألا وهو عالم التكنولوجيا الذي تجسد في ما يعرف بوسائل التواصل الإجتماعي (فايسبوك ، تويتر ، انستيغرام ...)
إذ نجح هذا الفضاء "الأزرق" في الإستحواذ على مساحة كبيرة من حياة الناس عموما وفئة الشباب بالخصوص، ما أدى مع مر الوقت إهمال هذه الفئة من تلاميذ وطلبة التعامل مع الكتب والمجلات وكل ما له علاقة بالتعلم والتثقيف بالطريقة التقليدية، فحجزت داخل أقبية و كدست عنوة فوق الرفوف ليكسوها الغبار و يطالها الإهمال والإتلاف لتسقط في الأخير تحت طائلة النسيان . لإبلاغ الرسالة بطريقة سلسة كونها تخاطب عقول الأطفالّ، و اختار المخرج عيسى شواط تجسيدها في الأخوين لينا وأخوها سمير ، حيث كانت لينا بمثابة التلميذة المجتهدة المنغمسة في كتبها ، أقلامها وغرائها ، في حين أخوها سمير كان على مدار الوقت منشغل بلوحته الإلكترونية "الطابلات" يداعبها ويتسلى بها غير آبه بما يحدث من حوله و متجاهل في نفس الوقت أداء واجباته المدرسية من تمارين وأبحاث . يستمر العرض على هذا الحال بين لينا وسمير إلى غاية المشهد ما قبل الأخير، حيث يقتحم الكتاب الركح المسرحي وهو في حالة يرثى له بسبب ما أصابه من تعب وتطاير أوراقه ليقرر رفقة القلم ، الغراء والطفلة لينا الدخول في عراك حاد ضد التشحين (الكهرباء) ووسائل التواصل الإجتماعي من أجل أن يعيد مجده ومكانه المفقود . من أجل الوقوف حول حيثيات هذا العمل الجديد كان لنا هذا اللقاء مع المخرج عيسى شواط .
- لماذا اخترتم تسمية المسرحية " لودينغ "
^ «لودينع" هو كل ما له علاقة بالتكنولوجيا وخاصة الأضرار التي يمكن أن يحدثها على فئة الأطفال والشباب بالخصوص، حيث حاولنا معالجة الجانب التكنولوجي الذي أثر على صحة التلاميذ والشباب في دراستهم وصحتهم ، لذا فكرنا في طرح الإشكالية القائمة بين "اللوحة الإلكترونية" والكتاب الذي أهمل .
- هذا العرض هو الأول من نوعه ؟
^ طبعا، و ان شاء الله سنقوم مع مديرة المسرح الجهوي الجيلالي بن عبدالحليم بمستغانم بتسطير برنامج وجولة فنية لعرضه عبر مختلف ولايات الوطن وهذا لما له من رسائل تثقيفية وتكوينية وننتظر فقط الخروج من وباء كورونا ومنحنا التأشيرة .
- ماذا عن مسارك الفني ؟
^ أنا موجود في عالم المسرح منذ حوالي 25 سنة، شاركت في عدة أعمال مسرحية منها "الباكالوريا" و«خاطيني" التي نالت عديد الجوائز، أما بخصوص الإخراج هذه المسرحية "لودينغ" هي أول إخراج لي وأنا جد مسرور بعرضه اليوم بمدينة مستغانم مدينة الفن والثقافة ، أشكر كل من ساهم في إنجازه بدأ بالسيدة المديرة التي وفرت لنا كل أدوات العمل.
- على أي أساس اخترت الممثلين ؟
^ الممثلين تم اختيارهم على أساس الإنتقاء خاصة وأن العرض راقص هو الذي دفع بي اختيار هؤلاء الممثلين نظرا لتجربتهم من جهة ورغبتهم القوية في العمل المسرحي، أمنيتي أن العرض الثاني يكون لمسرحية "لودينغ" نفس الإقبال والحضور كما حدث في العرض الأول .
- ماذا عن مشاريعك المستقبلية ؟
^ إضافة إلى مشاركتي في المسرحيات كممثل، لي بعض المشاريع المستقبلية، فمثلا هناك نصوص وعروض لكن لي عمل بعنوان "أيا و صايي" سيعرض خلال شهر رمضان الكريم، هو عبارة عن مونولوق يتعرض إلى الظواهر الإجتماعية التي يعيشها المجتمع الجزائري .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.