فيلالي غويني: التشريعيات المقبلة واحدة من أهم ورشات الإصلاح    وزير الخارجية بوقدوم و وزير الداخلية بلجود في زيارة عمل إلى ليبيا    حتمية التأقلم مع متطلبات العصرنة    وزارة التربية:يمكن سحب الاستدعاءات خلال شهر ماي القادم    وزير الموارد المائية ،مصطفى كمال ميهوبي: قد لا يتم تجديد العقد مع سيال بسبب المخالفات    دعم الاستثمار السياحي بتسهيل آليات التمويل    ردا على إدعاءات بخصوص علاقتها بحركة رشاد السفارة التركية تصدر بيانا توضيحيا في الموضوع    الأكبر في تاريخ وسائل التواصل.. الأزمات التقنية تلاحق تويتر    بيريز يرد على التهديدات: دعوا العظماء ينقذوا كرة القدم!    وفاة 11 شخصا خلال الأيام الأولى من رمضان    تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    وداعًا صاحبة القلب الطيّب    وزارة الصحة تدعو المجتمع المدني للمشاركة في إنجاح الحملة الوطنية ضد كورونا    بوقادوم: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد    مضوي يراهن على اكتمال التعداد قبل مواجهة غليزان    التشاد:اعادة انتخاب الرئيس ادريس ديبي ايتنو    نتوقع صعود مترشحين من المجتمع المدني في الدوائر الخارجية    مديرية التجارة لتيزي وزو تؤكد أن المشكلة في التوزيع    تضاعف الصادرات بسبع مرات    ضغوط مورست علينا بخصوص الوضع في الصحراء الغربية    انتشار النفايات يعكس لا مبالاة المواطنين والتجار    إليزي: وفاة شخص وإصابة 3 أخرين في حادث مرور بعين أميناس    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح    المالوف ميراث الأجيال    استخدام المغرب للطيران المسير دليل على مزيد من التصعيد    3 وفيات.. 156 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض    شباب بلوزداد للعودة لسكة الانتصارات أمام أهلي البرج    "الرحمة" تتضامن مع مرضى السرطان    فضاء تلتقي فيه الأصالة وأهل المدينة    بن ناصر أساسي وميلان يعزز مركزه في الوصافة    لا تغيير لحدود الولايات الجديدة    "القاهرة كابول" يحظى بإشادات واسعة    "دقيوس ومقيوس" تصنع الحدث    حضور دائم في مجلس أوروبا    توتنهام يقيل مدربه جوزيه مورينيو    تسجيل 6696 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و447 وفاة بفرنسا    المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية: هذا هو أول أيام عيد الفطر    أبواب مفتوحة حول الشمول المالي    وزير الموارد المائية: "قد لا يتم تجديد عقد سيال لارتكابها مخالفات"    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح شمال البلاد    تضرر كبير للمحاصيل الزراعية    3760 قنطارًا من اللحوم الحمراء المستوردة من إسبانيا تصل الميناء    عودة بن شادلي مرهونة بتعليق الإضراب    إنتاج بلا فن ولا روح    يوم مفتوح حول الاستعدادات للتشريعيات القادمة هذا الخميس    نشاطات فنية وفكرية ببومرداس    اللاعبون والطاقم الفني بدون أجور منذ أربعة أشهر    النظام الغذائي النبوي و إسلام رائد الطب الداخلي «اندرو ويل»    يقول الله عز وجل : «حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ»    كيف الطلا وأمه    زرواطي يسدد راتب شهرين للاعبين ويخصم أجرة لمداحي    إقبال كبير على معرض شهر رمضان بمدينة غليزان    مجلس قضاء تيبازة: تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    تطعيم 432 مواطنا بمختلف المؤسسات الصحية    بقاء الحدود مغلقة يمنع تفشي «كورونا» المتحورة    بن دودة تعزي عائلة عبابسة    مجلس الشعب السوري يحدد موعد الانتخابات الرئاسية    رمضان لصناعة الإرادة والتحكم في النفس والطاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إحالة 20 ملفاً على العدالة
إستعملوا محلات بيع الأعشاب لإخفاء نشاط السحر والشعوذة
نشر في الجمهورية يوم 25 - 02 - 2021

@ ضبط مصاحف مدنسة وحبر ودواة ومحاليل وأعشاب وسوائل مجهولة التركيبة و جلود حيوانات داخل محل عطارة بالبركي
كشفت مصادر مطلعة من مجلس قضاء وهران أنه تم إحالة نحو 50 قضية متعلقة بممارسة طقوس السحر والشعوذة خلال السنتين المنصرمتين تورط فيها أشخاص ينشطون تحت ذريعة ممارستهم لمهنة الرقية الشرعية للتضليل عن نشاطهم الخفي المتعلق بالسحر والشعوذة، كما يمارس آخرون هذا النشاط عن طريق فتح محلات لبيع الأعشاب والتوابل لتضليل عناصر الأمن من جهة وليتمكنوا من إستقطاب الزبائن سرا من جهة أخرى.
وتم في هذا الإطار تقديم 20 شخصا على مستوى محاكم وهران الفرعية في كل من عين الترك والسانيا وقديل وأرزيو ووهران. لتورطهم في ممارسة الشعوذة وتدنيس المصحف الكريم. باستدراجهم لزبائنهم من مختلف أنحاء الولاية وذلك عن طريق محلات العطارة المختصة في بيع الأعشاب لإخفاء نشاطهم الحقيقي وإبعاده الشبهات.
وحسب مصادر مقربة من مصلحة الجدولة للغرفتين الجزائيين بمجلس قضاء وهران فقد تم معالجة هذه القضايا بمثول المتهمين للمحاكمة حيث صدر في حقهم أحكام قضائية ترواحت ما بين السنة و5 سنوات حبسا نافذا.من بينهم مشعوذ في الخمسينيات تم الإطاحة به على إثر تسرب معلومات لعناصر الأمن الحضري بحي الضاية مفادها وجود نشاط مشبوه لبائع أعشاب من خلال تردد أشخاص من كلا الجنسين بشكل ملفت للنظر وبصفة إعتيادية على محله مما يوحي بوجود نشاط ثاني خفي وراء النشاط المصرح به، حينها تم ترصد تحركاته ليتم الإطاحة به مع تزامن إيداع شكوى من طرف سيدة تدعي فيها تعرضها للنصب والإحتيال من طرف المتهم وسلبها مبلغ مالي معتبر ومصوغاتها، حينها تم حسب التحري إقتحام المحل المشبوه ليتم توقيف أزيد من 30 زبونا كانوا في إنتظار أدوارهم إلى جانب ضبط مصاحف وكتب قرآنية مدنسة داخل محله مخبأة بصندوق حديدي وحبر ودواة وأغراض أخرى ومحاليل وأعشاب تم مصادرتها، وسوائل مجهولة التركيبة و جلود حيوانات، أين صدر في حقه عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا رغم إنكاره التهم وتبريرها بممارسة الرقية الشرعية وأن توارثها أبا عن جد منذ الحقبة الإستعمارية كون محله عتيق .
وتزامن توقيفه بالإطاحة بستيني آخر ينحدر من منطقة زغلول أُوقف تبعا لمعلومات واردة لعناصر الدرك الوطني تفيد بمزاولة عشّاب بالمنطقة للشعوذة من خلال توافد أشخاص عليه من مختلف أنحاء الولاية والمناطق المجاورة، حينها تم ترصد تحركاته ليتم توقيفه بعد إذن من وكيل الجمهورية وإقتحام محله حيث ضُبط متلبسا بممارسة نشاطه، وتم تقديمه وتسليط عقوبة 3سنوات سجنا في حقه. هذا إلى جانب تاجر بالمدينة الجديدة حَوّل أيضا محله لبيع الأعشاب والتوابل واجهة لممارسة نشاطه في إطار الشعوذة بجعل محلة مكانا لتحديد مواعيد لزبائنه وضربه لمواعيد لهم حيث ثبت من التحري أنه كان يستعين بشبكة التواصل الإجتماعي لتحديد وصفات لزبوناته وحتى من خارج الوطن من المغتربات.. كما كشفت ذات المصادر عن معالجة قضيتين مشابهتين المتورطين فيهما صاحب مركز لتداوي بالرقية الشرعية بحي شوبو تم تشميع محله التجاري من طرف عناصر الأمن بعد أن تأكد أنه ينشط بدون ترخيص من مديرية الشؤون الدينية، وتبين أنه يمارس الشعوذة لا الرقية الشرعية. وأنه وضع اللافتة للتمويه والتضليل وأدين بعقوبة سالبة للحرية وتغريمه.
إضافة إلى متورط أخر اتخذ من محله لبيع الأعشاب بحي مولود فرعون مكانا لممارسة نشاطه المحظور تم توفيقه متلبسا بحركة، وضبط بمحله أيضا على أغراض ومساحق بناءا على شكاوى مودعة من طرف أولياء تلاميذ.مفادها وقوعهم في مصيدة محتال سلبهم لمبالغ مالية تترواح ما بين 1000إلى 2000 دج مدعيا عليهم تصنيعه لعقدة تساعد التلاميذ على تقوية الذاكرة للنجاح في شهادة البكالوريا. مما خلف لبعضهم تسممات حادة ألزمتهم التوجه للعلاج وإخضاعهم لعمليات غسل المعدة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.