وزارة التربية تصدر بيانا حول امتحان شهادة البكالوريا    درك وطني: 186 ضابط من مختلف الهياكل يؤدون اليمين بمجلس قضاء الجزائر    مشاركة حزب "جيل جديد" كانت من أجل "ايحاد حلول سياسية لبناء الجزائر الحديدة"    هذا ما قاله صبري بوقدوم خلال الطبعة الأولى لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي بتركيا    مرافقة الكفاءات الطلابية و ربط مشاريع تخرجها المبتكرة بالملكية الفكرية    جوجل تطور شبكة على غرار Find My من آبل    تعيين محمد راوراوة نائبا شرفيا للرئيس    تمديد ساعات بث الإذاعة الثقافية دعمٌ لأمن الجزائر الإعلامي    مختص في علم الأوبئة: اكتشفنا سلالة جزائرية متحورة لفيروس كورونا    الكاتب رابح ظريف سيشرع في كتابة سيناريو سلسلة سينمائية حول الأمير عبد القادر    الدان مُخاطبًا آيت حمودة: الشعب واع وسيتصدى لأحقادكم    ايداع الوزير الأسبق للعلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة الحبس المؤقت    كأس العرب للأمم (أقل من 20 سنة): الجزائريون في رحلة البحث عن انجاز بالقاهرة    الداخلية " تمكين أصحاب السيارات المستوردة من أوروبا المحجوزة من استرجاعها والانتفاع بها"    تيبازة: البحث عن غريق مفقود في البحر لليوم التاسع    وفاة 9 أشخاص وجرح 378 آخرين في حوادث المرور عبر الوطن خلال 48 ساعة الاخيرة    ايداع الوزير الأسبق للعلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة الحبس المؤقت    جيلاني سفيان: "مشاركتنا في التشريعيات من اجل حل مشاكل البلاد وليس حصد المقاعد"    كوتون سبور – شبيبة القبائل: "الكناري" لتحقيق خطوة نحو نهائي "الكاف"    المفوضية الأوربية تجدّد دعمها للاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف    وزارة المجاهدين: قوانين الجمهورية كفيلة بالرد على كل من يتطاول على رموز الدولة    اليوم الوطني للمحكوم عليهم بالإعدام… شهداء واجهوا الموت بالإبتسامة    الذكرى ال65 لاستشهاد البطل زبانة: حفظ وصون الذاكرة الوطنية من "أولويات" قطاع المجاهدين (وزير)    وزارة التجارة: ترخيص للمتعاملين الاقتصاديين بتصدير المنتجات الزراعية الغذائية ذات الطابع المحلي ك"الفريك، الديول و المرمز و الكسكسي "    الحضيرة الصحية تتدعم بجهاز سكانار بمستشفى الحكيم عقبي بقالمة    مكتتبو LPP مطالبون بتسديد مستحقات سكناتهم في آجال لا تتعدى 15 يوما    توقيف 4 أشخاص وحجز مهلوسات وأسلحة بيضاء ببومرداس    وفاة الفنان المصري سيد مصطفى عن عمر 65 عاما    سفارة الجزائر بفرنسا تكذب إلغاء اعفاء الطلبة والمسنين من تكاليف الحجر    رغم المنافسة الشرسة.. سونلغاز تُدعم الإنتاج الليبي ب265 ميغاواط    إصابات واعتقالات وسط الفلسطينيين خلال مواجهات في القدس    درجات حرارة تتعدى 47 درجة مئوية ورياح قوية على 7 ولايات جنوبية    "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران    إسرائيل تمد فلسطين بجرعات منتهية الصلاحية من لقاح "فايزر"    إتحاد كونفدرالية النقابات الأنغولية يدعو لإنهاء الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية    أوناس لن يعود لنابولي ويتلقى عرضا من هذا النادي الكبير    الجيش الصحراوي يواصل قصفه لمواقع تخندقات قوات الاحتلال المغربي    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين    استقبال 6 شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    الجزائر تدعو إلى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    فرنسا تريد مواجهة الخضر ودياً بالجزائر    إنهاء مهام والي بشار بسبب التقصير والإخلال المسجلين في أداء مهامه    جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول..    10 وفيات.. 379 إصابة جديدة وشفاء 262 مريض    فرنسا تقترح "خطة" لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا !    عملان جزائريان في المسابقة الرسمية الدولية    10 حالات إعتداء متبوعة بسرقات    موسم آخر.. بعيد عن الأهداف    «عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»    القصة الكاملة لهذه التحفة الرياضية    فوز ساحر لأشبال الماجيك    نجاعة طاقوية..    ضبط 30 كلغ مخدرات ونصف مليار سنتيم    ثلاثة أسباب تكتب لك التوفيق والنجاح في عملك    عاقبة الفساد والطغيان    كيف كان يسبح النبي بدون إذن أو تعقيد؟    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي
تفاديا لارتفاع الإصابات «بكوفيد 19» يومي العيد
نشر في الجمهورية يوم 12 - 05 - 2021

نظمت جمعية الصحافة لولاية مستغانم بمقرها الجديد الكائن بحي 5 جويلية 1962 منتدى الصحافة في طبعته الأولى ، حيث كان «توفيق محمد خليل» المدير الولائي للصحة والسكان بالولاية أول ضيف هذا اللقاء الإعلامي ، تناول من خلاله عدد من القضايا التي تهم الوضع الصحي بالولاية ، إلا أن وباء كورونا أخذ حيزا كبيرا من حيث الشرح والنقاش نظرا لما له من أهمية اجتماعية و صحية من جهة وحديث الساعة من جهة أخرى.
حيث أشار المدير الولائي للصحة في بداية تدخله أن وباء كورونا بمستغانم عرف منذ ظهوره مطلع سنة 2020 ثلاث موجات ،الموجة الأولى ظهرت في شهر جويلية 2020 وتم تسجيل خلالها 274 حالة ، أما الموجة الثانية التي ظهرت شهر أكتوبر من نفس السنة فقد سجلت 283 إصابة ، فيما سجلت الموجة الثالثة التي ظهرت في شهر مارس 2021 انخفاضا كبيرا في حالات الإصابات ، حيث لم تسجل المصالح الإستشفائية الثلاثة (مستغانم ، سيدي علي وعين تادلس) إلا 3 أو 4 حالات وهذا بعدما أنهك الوباء خلال كل هذه المدة المستخدمين ، الوسائل وحتى الأكسجين ، هذا الجهد الكبير الذي بذل في سبيل محاربة الوباء يمكن أن يندثر خلال الفترة القادمة بسبب الاستخفاف بالبروتوكول الصحي الذي بات جليا خاصة في الأماكن العمومية ، الحافلات ، المساجد والإدارات ما انعكس سلبا على المؤسسات الإستشفائية الثلاثة التي بدأت تسجل مصابين جدد بهذا الوباء ، بدليل خلال هذا الأسبوع تم تسجيل 10 حالات وهذا الرقم حسب المدير مرشح للارتفاع . لذا استبقت اللجنة الأمنية بالولاية الحدث وطلبت من والي الولاية العودة إلى الإجراءات الاحترازية الأولى (التباعد الاجتماعي ، ارتداء الكمامة وتعقيم واسع للإدارات والمؤسسات العمومية) لمواجهة هذا الوباء القاتل.عن التلقيح أشار محمد خليل أن مستغانم استفادت إلى حد الساعة من 6002 جرعة استهلك منها 5300 ما بين التلقيح الأول والثاني وهذا بعدما أقبل عدد كبير من المواطنين لأخذ حصتهم من التلقيح ، كما استغلت المصالح الصحية للولاية شهر رمضان الكريم لتضع عياداتها المتنقلة لتلقيح عدد هام من المواطنين بعد صلاة التراويح ، يحدث كل هذا في انتظار وصول جرعات جديدة من لقاح «سبوتنيك» التي من المفروض أن تصل هذه الأيام إلى ولاية مستغانم التي تحتاج في الحقيقة إلى 28000 جرعة تلقيح يقول المدير الولائي للصحة ، إلى غاية اليوم لم تسجل مستغانم أي حالة من الوباء المتحور . أما بخصوص أيام العيد وموسم الاصطياف فأكد المدير الولائي للصحة والسكان أن الدولة ستتخذ إجراءات تقوم بالدرجة الأولى على تحسيس المواطنين لتجنب ما حدث السنة الماضية ، حيث ارتفع عدد المصابين بوباء كورونا بشكل مقلق خلال عيد الفطر المبارك. في النهاية عرج توفيق محمد خليل مدير الصحة لولاية مستغانم للحديث عن جملة من الانشغالات كلها ذات علاقة بالصحة العمومية ، نذكر من بينها وضعية مستشفى 240 سرير الذي فاق تأخر إنجازه كل التوقعات وكذا المستشفيات الثلاثة ذات 60 سريرا بكل من ماسرى ، بوقيراط وعشعاشة التي تعيش نقصا فادحا في الأطباء المختصين ووضعية الإستعجالات الطبية بحي تيجديت التي تحتاج إلى ترميم كبير ، ناهيك عن مستشفى الأمومة والطفولة الاخيرة ، سكانير مستشفى ماسرى الخارج عن العمل منذ مدة ، تأخر منحة كوفيد 19 ... كل هذه القضايا قال عنها ذات المسؤول أنها في طور الحل وأن نقص السيولة المالية هي التي تسببت في كل هذا التأخير .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.